الاتحاد

عربي ودولي

أوباما يدافع عن إنجازاته وترامب يتعهد بإلغائها

واشنطن (أ ف ب)

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس، بإنجازات إدارته المنتهية ولايتها، وذلك في رسالة إلى الشعب الأميركي دافع فيها عن إرثه في الرعاية الصحية وغيرها من القضايا التي توعد دونالد ترامب الذي سيخلفه بإلغائها.
ونشر البيت الأبيض رسالة أوباما إضافة لتقارير من كل واحد من وزرائه تصف التقدم الذي تم إحرازه منذ تولي أوباما الرئاسة قبل ثماني سنوات عندما كانت البلاد التي تملك أكبر اقتصاد في العالم تتجه نحو الركود.
وقال أوباما «فيما استعد لتسليم الراية والبدء بأداء واجباتي كمواطن عادي، أقول بفخر إننا أرسينا أسساً جديدة للولايات المتحدة». وتحدث عن النهوض في الاقتصادي وخفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان والعراق، والانخفاض الكبير في الاعتماد على النفط المستورد، والتوصل إلى اتفاق باريس حول التغير المناخي. ولكن أوباما وضع على رأس قائمته «قانون الرعاية الصحية المنخفضة الكلفة» وهو برنامج إصلاح الرعاية الصحية البارز الذي يفتخر به أوباما بينما توعد ترامب بإلغائه. وشن أوباما حملة لمحاولة إنقاذ البرنامج الصحي وقام بزيارة قل مثيلها إلى مبنى الكونجرس أمس الأول، لحشد الديموقراطيين في أول معركة كبرى ستخوضها الإدارة المقبلة. كما قام نائب الرئيس المنتخب مايك بنس بزيارة للكونجرس للتشاور مع الجمهوريين الذين يسيطرون على مجلسي النواب والشيوخ وسيهيمنون على البيت الأبيض فور تنصيب ترامب في 20 يناير. وقال بنس «إلغاء مشروع اوباماكير هو الأمر الأول على جدول الأعمال. إن معالم الصيغة البديلة ستتشكل، عبر الآلية التشريعية، في الأسابيع والأشهر المقبلة». وحذر ترامب من أي تسرع، ناصحاً الجمهوريين بترك برنامج أوباما «ينهار من تلقاء نفسه».
ولكن أمس، وفي سلسلة من التغريدات الصباحية، هاجم ترامب بشدة واصفاً زعيمهم في الكونجرس تشاك شومر بأنه «مهرج» ومطالباً إياهم بالتعاون مع خصومهم الجمهوريين لوضع برنامج صحي جديد.
وقال ترامب «الديموقراطيون وعلى رأسهم المهرج تشاك شومر، يعلمون كم هو سيء برنامج اوباماكير، والفوضى التي يغرقون فيها».
وأضاف «بدلا من العمل على إصلاحه، فانهم يفعلون الشيء المعتاد في السياسة وهو اللوم. الحقيقة هي أن اوباماكير كذبة من البداية.. حان الوقت لكي يعمل الجمهوريون والديموقراطيون معا ويخرجوا بخطة رعاية صحية مفيدة فعلا وبالتأكيد ليست باهظة، وأفضل بكثير» من اوباماكير.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يعزي ترامب في ضحايا حادثة فلوريدا