الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

حبس خليجي سرق سيارة "معروضة للبيع"

حبس خليجي سرق سيارة "معروضة للبيع"
15 فبراير 2019 02:35

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

قضت محكمة استئناف الظفرة برئاسة المستشار حسن إسماعيلي بتأييد حبس شاب خليجي متهم بسرقة سيارة لمدة عام بعد أن ضبطته الشرطة متلبساً بسرقة السيارة.
وتعود وقائع القضية عندما تلقت الشرطة بلاغاً من أحد الأهالي بسرقة سيارته التي كانت تقف في منطقة الصناعية، وبحث عنها دون جدوى وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث أسفر عن معلومات تفيد بقيام المتهم بسرقة السيارة، ونقلها إلى مكان آخر بوساطة سيارة حمل ونقل السيارات، وتم تحديد محل إقامته وموقع السيارة المسروقة، وبناء عليه ألقت الشرطة القبض عليه بعد تقنين الإجراءات القانونية وتقديمه إلى النيابة العامة التي أحالته إلى محكمة جنايات الظفرة برئاسة المستشار عمرو يوسف التي قضت بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة عام.
وأمام محكمة الاستئناف أنكر المتهم تهمة السرقة وبرر وجود السيارة معه بأنه كان على تواصل مع أحد الأشخاص عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعرض سيارته للبيع في منطقة الصناعية، وتفاوض معه حول مواصفات السيارة وقيمتها واقتنع بالسيارة وطلب من البائع أن يحدد له موقع السيارة، وأبلغه عن مكان تواجدها في الصناعية وعندما توجه إلى الموقع الذي حدده البائع وجد هذه السيارة هي الموجودة في المكان، ولا يوجد سيارات أخرى غيرها وبناء عليه قام بإحضار شاحنة حمل السيارات ونقل السيارة إلى موقع قريب منه، تمهيداً لإتمام إجراءات البيع والشراء من الشخص صاحب السيارة، ولكنه فوجئ بعدها بقيام الشرطة بضبطه وتقديمه للنيابة والمحكمة التي قضت بحبسه لمدة عام.
ونفى المتهم معرفته بشخصية البائع الذي تواصل معه من أجل شراء السيارة، وكذلك معرفته برقم هاتفه أو أي معلومات تخصه كون التواصل كان يتم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنكر المتهم قيامه بدفع ثمن السيارة إلى البائع قبل قيامه بنقل السيارة المضبوطة بحوزته، موضحاً للمحكمة أنه كان ينوي التفاوض على السعر بعد ذلك مع البائع، ولكنه قرر نقل السيارة حتى لا يقوم البائع ببيعها لشخص آخر، ولم يكن يعلم بأن السيارة التي قام بنقلها لا تخص البائع وتخص شخصاً آخر.
وبناء عليه قضت محكمة الاستئناف بحكمها السابق وتأييد حكم أول درجة وحبس المتهم لمدة عام من تاريخ توقيفه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©