الاتحاد

الاقتصادي

فنادق دبي تتصدر 16 مدينة بالمنطقة في عائدات الغرف

نزلاء بأحد فنادق دبي وسط توقعات باستمرار ارتفاع عائداتها في 2014 (أرشيفية)

نزلاء بأحد فنادق دبي وسط توقعات باستمرار ارتفاع عائداتها في 2014 (أرشيفية)

دبي (الاتحاد)- حافظت فنادق دبي على صدارتها لنحو 16 مدينة بالمنطقة في العائدات على الغرف وأسعار البيع والإشغال للشهر الحادي عشر على التوالي من عام 2013، مسجلة 80% نسبة إشغال خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2013، بحسب تقرير «إرنست ويونج» للاستشارات العقارية.
وأفاد التقرير أن الإشغال في فنادق دبي خلال 11 شهراً من العام الماضي استقر عند نفس المستوى الذي سجله في 2012.
لكن عائدات الغرف ارتفعت إلى 221 دولاراً (811 درهماً) مقابل 208 دولارات (764 درهماً) في الفترة المماثلة من عام 2012، بزيادة 6,2%.
ووصل سعر بيع الغرفة إلى 276 دولاراً (1012 درهماً) مقابل 259 دولاراً (950 درهماً) للفترة المقابلة العام 2012، بزيادة 6,6%.
وبين التقرير الشامل الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، أن المؤشرات تؤكد استمرار ارتفاع عائدات الغرف وأسعارها، ومعدلات الإشعال خلال 2014، موضحة أن العائد على غرف فنادق وسط المدينة في دبي ارتفع بنسبة 6,6% خلال الشهور بين يناير ونوفمبر من العام الماضي، مسجلاً 645 درهماً، مقابل 605 دراهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.
وفي فنادق الشواطئ وصل متوسط العائد في 11 شهراً إلى 1075 درهماً، مقابل 1015 درهماً، بزيادة 5,9%. وسجلت فنادق الشواطئ في دبي أعلى متوسط سعر بيع للغرفة يومياً بين يناير ونوفمبر 2013 بين فنادق مدن المنطقة، محققة 1388 درهماً مقابل 1286 درهماً في الفترة المماثلة من 2012، بزيادة 7,9%، بينما وصل السعر لبيع الغرفة في فنادق وسط دبي إلى 789 درهماً في الفترة نفسها من العام الماضي، مقابل 744 درهما في الفترة المماثلة من العام 2012، بزيادة 6%. وتفوقت فنادق وسط دبي في الإشغال مسجلة متوسطا في الفترة نفسها 81%، لتحافظ على نفس معدل العام الأسبق، بينما بلغ الإشغال في فنادق دبي الشاطئية 77%، متراجعة 1% عن الفترة المماثلة من عام 2012. وأوضحت بيانات تقرير «إرنست ويونج» أن العائد على الغرف الفندقية الشاطئية في دبي وصل إلى ما يعادل ضعفي أو ضعف العائد في بعض فنادق مدن أخرى مثل الرياض والمدينة المنورة وعمان وبيروت، وخمسة أضعاف فنادق المدن المصرية.
وأشار التقرير إلى توقعات إيجابية إزاء أداء سوق الضيافة في الإمارات، لاسيما مع بداية مهرجان دبي للتسوق.
وبين التقرير أن فنادق العين وأبوظبي سجلت أعلى معدل نمو في العائدات على الغرفة خلال 11 شهراً من 2013، مسجلة في العين نمواً بنحو 13,7%، لترتفع الى 103 دولارات (377 درهما) مقابل 90 دولاراً (331 درهماً) في الفترة نفسها من 2012، فيما نما العائد على الغرفة في فنادق أبوظبي 8,1% ليصل متوسط العائد إلى 159 دولاراً (585 درهماً) مقابل 147 دولاراً في الشهور المقابلة من العام الأسبق.
وعلى مستوى سعر الغرفة بين تقرير «إرنست ويونج» أنه ارتفع في أبوظبي 6,5% ليصل الى 207 دولارات (762 درهماً) مقابل 195 دولاراً (715 درهماً)، فيما بلغت الزيادة في السعر بفنادق العين 2,2%، مرتفعة من 140 دولاراً (513 درهماً) الى 143 دولاراً (524 درهماً) بين الشهور الـ 11 في عامي 2012 و2013 على التوالي.
وأشارت بيانات التقرير إلى نمو الإشغال في فنادق أبوظبي خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2013، إلى 76% بزيادة 1% عن نفس الفترة من 2012، بينما ارتفع الإشغال في فنادق العين بنحو 7% عن العام الماضي مسجلاً 71% في نفس الفترة من 2013، محققاً أعلى معدل نمو في الإشغال بين فنادق 16 مدينة في المنطقة.
وحول أداء الفنادق في نوفمبر الماضي، ارتفع معدل الإشغال في فنادق دبي إلى 85,9%، بتراجع 5,1%، فيما ارتفع متوسط سعر الغرفة بنسبة 5,6% مسجلاً 1223 درهماً، مقابل 1158 درهما في نوفمبر 2012، وسجل العائد على الغرفة تراجعا طفيفاً بنحو 0,3%.
وفي فنادق شواطئ دبي بلغ الإشغال في نوفمبر 79% بتراجع 12%، بينما ارتفع سعر بيع الغرفة بنحو 11,3%، لتصل إلى 1827 درهماً، مقابل 1642 درهماً في نوفمبر من العام الأسبق.
وسجل العائد للغرفة بهذه الفنادق انخفاضاً بنحو 2,4%، متراجعاً إلى 1460 درهماً مقابل 1497 درهماً. وقال يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في «إرنست ويونج»: شهد سوق الضيافة في دولة الإمارات تراجعاً طفيفاً من حيث إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بالمقارنة مع نوفمبر 2012، وتمت إضافة نحو 2950 غرفة فندقية مصنفة جديدة إلى فنادق دبي، بما في ذلك افتتاح عدة فنادق كبرى من فئة الخمس نجوم مثل «أوشين فيو»، وتوسيع «ريتز كارلتون جميرا بيتش»، و«سوفيتيل نخلة جميرا»، و«أنانتارا نخلة جميرا»، و«أوبروي»، و«كونراد».
بيد أن سوق الضيافة في دبي استوعبت هذه التدفقات من الفنادق الجديدة بشكل سريع، لتواصل أداءها الجيد مع تراجع إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 0,3% فقط. وأشار التقرير إلى أن الإشغال في فنادق وسط دبي بلغ 90% في نوفمبر 2013، وهو نفس معدل الشهر المماثل عام 2012، فيما ارتفع العائد على الغرفة 2,4% محققاً 776 درهماً. وإقليمياً، أوضح تقرير «إرنست ويونج» أن أسواق الضيافة في المدينة المنورة والرياض سجلت تراجعاً في إيرادات الغرفة بنسبة 35,7% في نوفمبر 2013 مقارنة بنوفمبر 2012، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض المتوسط اليومي لأسعار الغرف إلى 158 دولاراً في نوفمبر 2013 مقابل 214 دولاراً في نوفمبر 2012، إلى جانب انخفاض متوسط الإشغال بنسبة 7% خلال الفترة ذاتها، كما سجلت مدينة مكة انخفاضاً بنسبة 33,3% في المتوسط اليومي لأسعار الغرف من 364 دولاراً في نوفمبر 2012 إلى 243 دولاراً في نوفمبر 2013. وانخفض أداء سوق الضيافة في الرياض خلال نوفمبر الماضي مدفوعاً بتراجع متوسط الإشغال بنسبة 16% وانخفاض متوسط السعر اليومي للغرفة. وشهدت معدلات الإشغال في مسقط زيادة بنسبة 12% مع تراجع طفيف للمتوسط اليومي لأسعار الغرف بنسبة 0,4%، مما أدى إلى زيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 16,5% مقارنة مع نفس الفترة من العام الذي سبقه. وشهدت البحرين زيادة 3% في معدلات الإشغال مع تراجع المتوسط اليومي لأسعار الغرف بنسبة 2% وزيادة إيرادات الغرفة 5,3% مقارنة بشهر نوفمبر 2012، وسجلت الدوحة تراجعاً بسيطاً في معدلات الإشغال بلغت نسبته 3% وأيضاً في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 16,5%، نتيجة انخفاض الأسعار من 289 دولاراً في نوفمبر 2012 إلى 252 دولاراً في نوفمبر 2013. ولفت التقرير إلى استمرار تراجع إيرادات الغرفة في العاصمة المصرية القاهرة ومنتجعات شرم الشيخ والغردقة، بنحو 65,3% في نوفمبر 2013 مقارنة بالشهر نفسه من 2012، كما انخفض متوسط الإشغال إلى 17% في نوفمبر 2013 مقابل 44% في نوفمبر 2012. وانخفض متوسط السعر من 94 دولاراً إلى 80 دولاراً في نفس فترة المقارنة، مشيراً إلى أن فنادق لبنان شهدت زيادة في الإشغال بنحو 9%، خلال نوفمبر 2013، وفي الأردن 3%.

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين