الاتحاد

عربي ودولي

المؤبد لضابطين كبيرين في أول حكم بمحاولة الانقلاب

أنقرة (وكالات)

قضت محكمة تركية أمس، بسجن ضابطين كبيرين في الجيش التركي مدى الحياة لضلوعهما في الانقلاب الفاشل الذي وقع في البلاد في يوليو وأسفر عن مقتل نحو 250 شخصاً فيما يمثل أول إدانة مرتبطة بهذا الانقلاب الفاشل. ووجدت المحكمة أن ضابطين برتبة كولونيل وميجر كلفا بالعمل كقائدين إقليميين بعد الإطاحة المزمعة بالرئيس رجب طيب إردوغان. ووصفتهما المحكمة بأنهما عضوان في شبكة يرأسها فتح الله جولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة والمتهم بتنسيق الانقلاب الفاشل.
وهذه أول مرة تصدر فيها محكمة حكماً بشأن محاولة الانقلاب التي بدأت مساء 15 يوليو وسُحقت في الصباح. وكان إردوغان أعلن حالة الطوارئ وشن حملة ضخمة تم خلالها فصل أو وقف نحو 120 ألف شخص عن العمل من بينهم جنود ورجال شرطة ومدرسون وقضاة. وأعيد عدة آلاف إلى وظائفهم. إلى ذلك، أفادت تقارير إعلامية أمس أن الادعاء التركي أصدر مذكرات اعتقال بحق 380 رجل أعمال اتهموا بتقديم الدعم لشبكة جولن. وذكرت الأنباء أن الادعاء أصدر أيضا أوامر تفتيش لمنازل ومكاتب المشتبه بهم. وينفي جولن الاتهامات بضلوعه في محاولة الانقلاب.

اقرأ أيضا

سجن بريطاني نفذ هجوماً بسيارة قرب البرلمان في لندن