الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي راض عن جهوده

أكدت الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي أن مساعي الاتحاد لحل الازمة في الشرق الأوسط والتي تمثلت في زيارة قام بها وفد أوروبي للمنطقة أثمرت عن ''نتائج مباشرة''·
وفيما انتقد وزير الخارجية الالماني السابق يوشكا فيشر بشدة المساعي ''الفوضوية'' لهذا الوفد، توقع خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي امس أن وقف إطلاق النار محتمل في وقت قريب·
وقال رئيس الوزراء التشيكي ميرك توبولانيك امس للصحفيين في براغ: ''كانت مهمة الاتحاد الاوروبي ناجحة للغاية'' في إشارة إلى إعلان إسرائيل عزمها فتح ''ممر إنساني'' لايصال المساعدات إلى غزة·
وأضاف توبولانيك بالقول: ''وضعنا شروطا من أجل التوصل إلى وقف لاطلاق النار''· وأعلن رئيس الوزراء التشيكي أنه من المحتمل أن يسافر شخصيا إلى المنطقة المتأزمة ولكن دون تحديد ميعاد لهذه الزيارة·
يذكر أن وفد الاتحاد الاوروبي برئاسة وزير الخارجية التشيكي كارل شفارتسنبرج عاد أمس الثلاثاء من جولة بمنطقة الشرق الأوسط جاءت على خلفية تصاعد حدة الوضع في المنطقة بين إسرائيل والفلسطينيين·
وانتقدت بعض الاصوات داخل الاتحاد الأوروبي عدم وحدة الموقف الاوروبي حيال الازمة خاصة أن زيارة الوفد الأوروبي تزامنت مع جولة قام بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في المنطقة أيضا·
وفي هذا الاطار، قال وزير الخارجية الالماني السابق يوشكا فيشر في تصريحات لصحيفة ''دي تسايت'' الالمانية الاسبوعية: ''يجب أن تعترينا حمرة الخجل بسبب المواقف الفوضوية الحالية من قبل الاتحاد الاوروبي والحكومات الاوروبية'' وأضاف: ''أننا الأوربيين نجعل من أنفسنا أضحوكة''·
وطالب فيشر الحكومة الالمانية بالعمل بشكل أقوى من أجل الوصول إلى موقف موحد للاتحاد الاوروبي حيال قضية الشرق الآوسط·
في الوقت نفسه أشاد السياسي المخضرم بموقف برلين الداعم لاسرائيل مؤكدا أن هذا الامر هو ''أحد دواعي المصلحة العليا (لالمانيا) منذ تأسيس جمهورية ألمانيا الاتحادية'' والتي تشمل أيضا السعي من أجل ''المصالح المشروعة للشعب الفلسطيني''·
الى ذلك أبلغ سولانا محطة إذاعة لا سير الاسبانية ردا على سؤال عما إذا كان يرى فرصة لوقف إطلاق النار في وقت قريب قائلا ''هناك امكانية لذلك·''
وقال سولانا إن اقتراحا بوقف إطلاق النار استقبل بترحاب من جانب دول عربية مثل سوريا وإن رئيس الوزراء الإسرائيلي قد يجتمع مع الرئيس المصري حسني مبارك لبحث ذلك·
وتحدث سولانا من القاهرة بعد لقاء مبارك وقال انه سيسافر إلى إسرائيل ثم إلى تركيا· وقال سولانا ان ''النشاط الدبلوماسي في ذروته حاليا وعلينا ان نرى ان كنا قادرين معا على جعل هذه الجهود تفضي الى وقف فوري للاعمال العدوانية''·
ووصف بـ''الخطير'' القصف الاسرائيلي الذي استهدف امس الاول مدرسة تابعة للامم المتحدة في غـــــزة واسفر عن مقتل ما لا يقل عن اربعين شخصا

اقرأ أيضا

"الانتقالي السوداني" يقيل وكيل وزارة الإعلام تلبية لمطالب المحتجين