صحيفة الاتحاد

الرياضي

عبد الله سالم جاهز لمباراة الإمارات



نصر الدين منزول:

وضع الجهاز الفني للوحدة اللمسات الأخيرة لإعداد الفريق لخوض مباراته أمام الإمارات في الجولة الثانية عشرة للدوري من خلال التدريبات المكثفة التي خاضها الفريق بمشاركة كاملة للاعبين باستثناء لاعبي المنتخب الأولمبي الذين غادروا إلى طشقند للمشاركة مع المنتخب في مباراة أوزبكستان اليوم·
وانضم اللاعبون الدوليون إلى التدريبات الأخيرة، حيث حرص الجهاز الفني على منحهم الراحة المطلوبة خلال توقف الدوري بعد ظهور حالة الإرهاق التي أحاطت بهم عقب المشاركة مع المنتخب في ''خليجي ،''18 والاستمرار بعد ذلك في خوض مباريات الدوري·
وركز الجهاز الفني للوحدة بقيادة الفرنسي ريتشارد تاردي على تجهيز الفريق لمواجهة كل الظروف المتوقعة من تكتل دفاعي ربما يعتمده فريق الإمارات خلال المباراة، فكان التركيز على اللعب في مساحات ضيقة والتمرير من لمسة واحدة، إلى جانب الاهتمام بالتنفيذ الجيد للضربات الثابتة لاستغلالها في أحسن صورة لكونها تمثل الحلول الناجعة في الكثير من المواقف، كما ركز على تنفيذ الفرنسي باكايوكو والأنجولي موريتو ركلات الجزاء·
واطمأن الجهاز الفني على سلامة عبدالله سالم وعبدالسلام جمعة العائدين من الاصابة، حيث بذل الجهاز الطبي جهداً كبيراً في إعادتهم، وكان الاهتمام يرفع لياقتهما البدنية للمشاركة، حيث من المنتظر عودتهما إلى التشكيلة أمام الإمارات·
من جانب آخر بدأ عبدالله النوبي التدريب بالكرة بعد أن نفذ برنامج التأهيل الذي أعقب إجراء جراحة في المانيا لازالة خشونة في غضروف الركبة، وعبر النوبي عن سعادته بالعودة، مؤكداً أنه لن يستعجل في ذلك المشاركة القوية·
وقال: بدأت خطوة خطوة·· وأمامي ثلاثة أسابيع من أجل اكتمال لياقتي البدنية بعد مشوار طويل مع التدريبات الصباحية والمسائية، وأضاف: الاصابة التي تعرضت لها قبل ثلاث سنوات مع منتخب الشباب كان لابد من وضع حد لها بإجراء جراحة، وجاءت الفرصة مناسبة خلال توقف المسابقات في شهر يناير لاستضافة بطولة الخليج، حيث كنت أفكر في اجراء العملية خلال الصيف، ولكن جاء قرار اجراء الجراحة لكسب الوقت من أجل العودة هذا الموسم دون مضاعفات للاصابة·
وأكد النوبي ابتعدت أكثر من 69 أسبوعاً، وآمل أن تكون عودتي جيدة، وأتوقع أن أكون جاهزاً للمشاركة في الدوري عقب مباراة الريان في الجولة الأولى للمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا·
وعن مشوار الوحدة في الدوري قال النوبي الأمور استقرت بعد اكتمال الصفوف ووضح أن الفريق بدأ في استعادة مستواه الذي يؤهله، لأن يكون رقماً مميزا في سباق الصدارة نحو الدرع، وأضاف: الدوري يمثل التحدي الكبير للفريق الوحداوي، كما أن البطولة الآسيوية تعد محطة لها أهميتها للفريق في النسخة الخامسة، حيث إن الطموحات كبيرة وعلينا التركيز على الظهور الجيد وتقديم مستوى يمنح الفريق الفرصة للمنافسة على بطاقة التأهل إلى المرحلة الثانية·
وكان الوحدة قد خاض مباراة تجريبية أمام الظفرة خسرها 2-،4 ومثلت المحطة الوحيدة لإعداد لمباراتي الدوري أمام الإمارات غداً، والآسيوية أمام الريان في السابع من مارس والتي ستقام بالدوحة·