الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي الوطني» يعين 100 مواطن خلال العام الحالي

أبوظبي (الاتحاد) - قال بنك أبوظبي الوطني إنه يسعى لتعين 100 مواطن ومواطنة خلال العام الحالي. وأضاف في بيان صحفي أمس إنه سيشارك في معرض أبوظبي للتوظيف «توظيف 2014»، الذي تنطلق فعالياته اليوم في مركز أبوظبي للمعارض. وقال إيهاب أنيس حسن، مدير عام تنفيذي ورئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي الوطني: «يأتي التوطين على رأس الأولويات في دولة الإمارات، ويعد معرض توظيف منصة للتواصل مع الكوادر الوطنية، التي تتمتع بالمهارات والخبرات المطلوبة في مختلف مجالات سوق العمل».
وتأتي مشاركتنا في هذا المعرض تماشياً مع جهود الحكومة لتعزيز القوة العاملة المواطنة.
وأضاف: «نهدف إلى توظيف أكثر 100 مواطن ومواطنة خلال العام الجاري». وسيقوم البنك من خلال جناحه الخاص بإجراء مقابلات مع المرشحين المؤهلين للعمل لدى البنك كما سيستضيف مسؤولين من عدة قطاعات وأقسام، وذلك لتعريف زوار المعرض بالأقسام والفرص الوظيفية المتاحة فيها.
من جانبها، قالت أماني الخالدي، رئيسة التوطين في بنك أبوظبي الوطني: «يقدم البنك العديد من الفرص الوظيفية للخريجين والخريجات والباحثين عن عمل من ذوي الخبرة والذين يرغبون بمستقبل مهني ناجح في أكثر المؤسسات المالية ريادة في دولة الإمارات».وأضافت «تأتي مشاركتنا في توظيف 2014 للترويج لهذه الفرص والبرامج الخاصة بالتوطين، والتي تهدف لتوظيف وتطوير والاحتفاظ بالكفاءات الوطنية».
وقام بنك أبوظبي الوطني بإطلاق أربع مبادرات للتوطين تهدف لتطوير وتعزيز مهارات الكوادر المواطنة في مختلف المراحل، وتشمل هذه المبادرات برنامج «آفاق»، حيث يقوم المتدربون بالدراسة في أكاديمية البنك لنيل شهادة الدراسات العليا في العلوم المالية مع حصولهم على رواتب من البنك.
وبعد إكمال السنة الأولى من الدراسة، ينتقل المتدربون إلى العمل في وظائفهم بالبنك مع مواصلة الدراسة بشكل جزئي لنيل درجة الماجستير في العلوم المالية والمصرفية.
وهناك برنامج «الصدارة» الذي يمنح الكوادر الوطنية العاملة فرصة الحصول على دبلوم العلوم المالية والمصرفية إلى جانب اكتساب الخبرة في المجال المصرفي.
ويقوم برنامج «البداية» للتدريب المهني بتعريف خريجي وخريجات الثانوية العامة بعمليات الفروع وخدمة العملاء والمبيعات لمساعدتهم في اتخاذ قرار بشأن مسيرتهم المهنية في البنك. ويحصل المتدربون عند إكمال البرنامج على شهادة في الخدمات المالية والمصرفية.
وطرح بنك أبوظبي الوطني خلال 2011، برنامج «طموح» لتوفير منح دراسة لطلاب وطالبات الثانوية العامة المتفوقين لإكمال تعليمهم الجامعي خارج دولة الإمارات والتدريب والعمل لدى البنك بعد التخرج.
كذلك يقوم البنك برعاية الطلاب والطالبات خلال فترة الدراسة الأكاديمية بمنحهم علاوات شهرية وتزويدهم بالخبرة العملية مع ضمان توظيفهم عند التخرج من خلال برنامج «مستقبلي». وأوضحت أماني الخالدي «تم تصميم برامج التوظيف والتأهيل المهني الخاصة بالتوطين لتسليح الشباب بالعلوم والمعرفة وتنمية مهاراتهم لتلبية حاجة السوق للكفاءات الإماراتية». وتقديراً لدور بنك أبوظبي الوطني في تعزيز عملية التوطين، فاز البنك بجائزة تنمية الموارد البشرية في القطاع المصرفي في 2004 و2009، كما فاز الرئيس التنفيذي السابق لبنك أبوظبي الوطني مايكل تومالين بجائزة أفضل رئيس تنفيذي في مجال التوطين عامي 2010 و2012، وهي الجائزة التي تمنحها لجنة تنمية الموارد البشرية بمعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي