عربي ودولي

الاتحاد

موسى لا يستبعد شن إسرائيل عدواناً على لبنان

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، أن شن إسرائيل عدواناً على لبنان هو احتمال قائم، وأوصى قبيل مغادرته بيروت أمس بوجوب التحسب للاحتمالات كافة. وقال موسى في تصريح أدلى به في مطار رفيق الحريري الدولي، إنه سيعود إلى بيروت في النصف الثاني من شهر مارس المقبل لمتابعة البحث في القضايا العربية واللبنانية مع المسؤولين في لبنان.
وأضاف “إن المحادثات التي أجراها في بيروت كانت إيجابية ومفيدة للغاية وتناولت أموراً محددة تتعلق بالقمة والعلاقات العربية والتهديدات الإسرائيلية”.
وأكد أن “موضوع مشاركة لبنان في القمة غير مطروح للنقاش ولا للخلاف فهذا واجب ومسؤول وبالتالي فنحن لا نناقش في موضوع المشاركة من عدمها وإنما أتصور أنه خلال الأيام القليلة القادمة سيصير نقاش بشأن المستوى الذي ستتم على أساسه المشاركة”.
ورداً على سؤال حول التضامن مع غزة، قال الأمين العام للجامعة العربية، “إن التضامن مع غزة أمر ضروري والمهم هو أهل غزة ومساعدتهم”، لافتاً إلى “إن الموضوع ليس موضوع جدار أو غيره، وإنما هو المرور المفتوح بالنسبة لأهل غزة، ولكون القاعدة هي فتح الأبواب وليس إغلاقها، إنما بالتنظيم على أساس وجود الباب بالنسبة للتجارة والمعونات والناس المضطرة للخروج والعودة، لأن هذا هو الأساس، إنما كيفية علاج شكل الحدود إذا كان حديداً أوخشباً فهذه مسألة يجب علينا عدم الانشغال بها، ولكن علينا الانشغال بتسهيل أمور الناس”.
وعن التضامن الحكومي في لبنان قال موسى: كمتابع للوضع السياسي اللبناني في لبنان منذ فترة طويلة، أرى أن لبنان اليوم أفضل بكثير مما كان عليه من ثلاث أو أربع سنوات عندما كنت منشغلاً بالأزمة الداخلية، والحركة نحو المستقبل واضحة وإن كانت هناك صعوبات لا تزال قائمة ولكن كل الدول عندها صعوبات”

اقرأ أيضا

مقتل جندي عراقي وداعشيين اثنين قرب الحدود السورية العراقية