الاتحاد

تكنولوجيا مدمرة

منَّ الله -سبحانه وتعالى- علينا في هذا الزمان بنعم لا تعد ولا تحصى، ويسر لنا سبل الراحة من مواصلات واتصالات قربت البعيد وسهلت صلة الرحم، لكن ما يؤسف له أن البعض يستغل هذه الوسائل في الدمار لا في الإعمار في محاولة لإرضاء الشيطان ومعصية الرحمن، ومما ابتلينا به الهواتف المزودة بكاميرات التي تجلب العديد من المشكلات، فكم فرقت هذه النوعية من الهواتف بين زوجين، وعادت بين صديقين، وتسببت في هتك عرض الكثيرين من شباب وشابات، وخاصة الجهاز الذي به خدمة البلوتوث، إذ يتم عن طريقه تداول المشاهد والصور بأسرع وقت، ولأكبر شريحة في المجتمع، وضعاف النفوس كثر يستغلون الناس وهم في غفلة، فيقومون بتصويرهم، وخاصة النساء، ثم يقومون بعد ذلك بنشر هذه الصور عبر هذا الجهاز، والإنترنت، وقد يحصل منهم ابتزاز لصاحب هذه الصورة، أو صاحبتها·
لذا يجب على الأهالي وأولياء الأمور التنبه ومراقبة أبنائهم، كذلك ينبغي على الشاب الحذر في التردي الى مهاوي الردى· فيوم لك ويوم عليك·
فاطمة سلمان

اقرأ أيضا