صحيفة الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تطلق مهرجان اليوم المفتوح الرابع



تحت رعاية الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، وضمن الفعاليات التي تهدف إلى دمج ذوي الاحتياجات الخاصة ومد جسور التواصل بينهم وبين فئات المجتمع للتعرف على مواهبهم وقدراتهم وتصميمهم على المشاركة في الحياة المجتمعية، تنطلق صباح غد الأربعاء، فعاليات مهرجان اليوم المفتوح الرابع تحت شعار (كن مشاركاً··· لا مشاهداً)، وذلك بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة الواقع بمنطقة المفرق· ويشارك في المهرجان عدد كبير من المراكز التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة، كما يشارك طلبة المدارس الحكومية والخاصة، إضافة إلى العديد من أبناء المجتمع وأولياء الأمور والمهتمين بتطوير الخدمات التي تقدم إلى ذوي الاحتياجات الخاصة·
ويتضمن المهرجان الكثير من الفعاليات والبرامج، ويسودها جو من المرح والسعادة والنشاط، ويشارك فيها جنباً إلى جنب طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة أقرانهم من الضيوف والمشاركين في هذا المهرجان·
وقد جاء الإعلان عن هذا المهرجان صباح أمس، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر المؤسسة، وحضره سعادة محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وكل من مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة، وناعمة عبدالرحمن المنصوري عضو مجلس إدارة المؤسسة ومشرف عام مطبعة المكفوفين التابعة للمؤسسة، وراشد الهاجري مدير الإعلام والعلاقات العامة بالمؤسسة، ومجموعة من الصحفيين·
دعم متواصل من القيادة
وأكد سعادة محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، على مواصلة المؤسسة في تنظيم الفعاليات المساهمة في تحقيق كافة الدعم المعنوي لهذه الفئة الهامة من المجتمع، مشيرا إلى النجاح الكبير والملموس الذي صاحب فعاليات الحملة الوطنية للتعريف بالإعاقة، والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وأشار الهاملي إلى الدعم الكبير الذي قدمته سموها لإنجاح هذه الحملة، وتوج ذلك بزيارة سموها لمركزي أبوظبي والعين، والوقوف على كافة احتياجات هذه المراكز بشكل خاص، واحتياجات المؤسسة بشكل عام، كما تقدم الهاملي بالشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة على رعايتها لختام فعاليات الحملة، وتوجيهات سموها فيما يخص أهمية تمثيل المؤسسة في مجلس أبوظبي للتعليم، مما يسهل عملية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في العملية التعليمية بالمدارس، كما ثمن الهاملي توجيهات أم الإمارات، بتشديد العناية الطبية الشاملة لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك اهتمام سموها بضرورة إضافة تحسينات متقدمة تشمل جميع الخدمات· وأشار الهاملي إلى الرعاية العليا التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، واهتمام سموه بتوفير الميزانية المناسبة لدعم عملية التوسعة الخدماتية المختلفة لذوي الاحتياجات الخاصة، كما أشاد الهاملي بالدعم المعنوي الكبير الذي أولاه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خاصة مع لقاء سموه خلال برنامج شاعر المليون، مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة أصحاب المواهب الشعرية والفنية، ووجه سموه برعاية هذه المجموعة، وتقديم كل ما من شأنه أن ينمي ويصقل هذه المواهب· وأشاد الأمين العام للمؤسسة بالدور الإعلامي البارز في تغطية الحملة الوطنية للتعريف بالإعاقة·
رعاية كريمة
كما تقدمت ناعمة عبدالرحمن المنصوري عضو مجلس إدارة المؤسسة ومشرف عام مطبعة المكفوفين التابعة للمؤسسة، بالشكر باسم المؤسسة للشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان على رعايته لمهرجان اليوم المفتوح الرابع، والذي يجسد مشاركة حقيقية وفعالة لتحقيق أهداف وآمال ذوي الاحتياجات الخاصة·
توجه حضاري
يهدف مهرجان اليوم المفتوح الرابع إلى دعم التوجه الحضاري الذي ينادي بدمج طلبة مراكز الرعاية والتأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس، بحيث تعتبر هذه الخطوة إحدى الخطوات التي تتبعها المؤسسة لتسهيل عملية الدمج، وذلك من خلال التواصل المباشر مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ومشاركتهم في الفعاليات والبرامج التي تقام بهذه المناسبة·
فعاليات مختلفة
أعربت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة عن سعادتها لما توصلت إليه المؤسسة من تطوير الخدمات وتحسين أساليب التعليم والتدريب والتأهيل في المراكز التي ترعى ذوي الاحتياجات الخاصة، مما يعزز مكانة ودور المؤسسة لتستمر في النهج الحضاري والمتطور الذي يخدم هذه الفئة العزيزة من فئات مجتمعنا، والتي نسعى بكل جهد إلى تمكينها من تحقيق ذاتها والتكيف مع كل ما يواجهها من صعوبات وعراقيل·