صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مشعل يدعو في موسكو إلى مزيد من الضغوط الدولية على إسرائيل



موسكو - وكالات الأنباء: بدأ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' زيارة الى موسكو امس، لاجراء محادثات تهدف إلى حشد الدعم الروسي للضغط من أجل انهاء الحظر الغربي المفروض على الحكومة الفلسطينية·
ودعا مشعل المفاوضين الدوليين المعنيين بالشرق الأوسط الى ممارسة مزيد من الضغوط على إسرائيل·وقال إنه ينبغي تحديد شروط بالنسبة للإسرائيليين وليس بالنسبة للفلسطينيين·وقال مشعل إن الفلسطينيين يريدون الاتفاق على أي إجراءات أخرى مع روسيا·
ونقلت وكالة ''نوفوستي'' للاعلام الروسية عن مشعل قوله ''هدفنا تشجيع المجتمع الدولي ليبدأ التعاون مع الحكومة الفلسطينية والضغط على إسرائيل لتعترف بحق الدولة الفلسطينية في الوجود''· وأضاف مشعل ''نقدر موقف روسيا من رفع الحصار الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني·كما نقدر أيضا موقف روسيا الخاص فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بالتسوية في الشرق الأوسط''·
ومن المقرر أن يجري مشعل محادثات مع وزير الخارجية سيرجي لافروف اليوم الثلاثاء·
ولم يتضح ما إذا كان سيلتقي بالرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارته التي يتوقع أن تستمر حتى غد الأربعاء·
وتتخذ روسيا موقفا من ''حماس'' أقل تشددا من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي·
ويشارك الثلاثة في رباعي الوساطة في الشرق الأوسط الذي يضم ايضا الأمم المتحدة·وكانت روسيا قد استقبلت وفدا من ''حماس'' للمرة الأولى في مارس 2006 وقوبلت دعوة الرئيس فلاديمير بوتين بانتقاد في الغرب·
وقال مشعل ''على رباعي الوساطة ان يعيد النظر في موقفه بشكل جذري ويوجه مطالبه لاسرائيل لا للفلسطينيين''·
ويقاطع الغرب ''حماس'' والحكومة التي شكلتها بعد فوزها في انتخابات العام الماضي، ويطالبها بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والقبول باتفاقات السلام المؤقتة·
لكن رباعي الوساطة فشل في التوصل الى موقف مشترك ازاء حكومة الوحدة خلال اجتماع لهم الأسبوع الماضي·
وتريد روسيا من رباعي الوساطة مساندة اتفاق حكومة الوحدة ، بينما اتخذت الحكومات الغربية الأخرى موقف ترقب لترى ما سيحدث·ومن المتوقع أن يعقد اجتماع الرباعية الوزاري المقبل في واحدة من دول الشرق الأوسط·