الاتحاد

بالعطور والبخور

رغم كل التوجيهات بعدم التدخين في مقار العمل·· ورغم المنشورات والمعارضات التي يقوم بها الموظفون غير المدخنين للمطالبة ببيئة صحية في أماكن العمل، إلا أننا نرى المخالفين واقفين بالمرصاد·· فهناك من لا يستطيع الاستغناء عن السيجارة·· ويشعلها وسط ساعات الدوام، معرضاً الكثير من الأشخاص للاختناق·· فكم من شخص يعاني من الربو وحساسية الصدر؟ وكم من امرأة حامل لا تستطيع تحمل هذه الرائحة الكريهة؟ وكم من أشخاص ينزعجون عندما يمس أحدهم جزءا من حرياتهم الشخصية بالتمتع بهواء صحي ومنعش؟
هذا الصراع أراه يوميا في مقر عملي·· إذ يتحجج المدخن بأنه لا يستطيع التركيز، فيخرج سيجارته ويشعلها أمامنا، مطالباً إيانا بإخلاء الغرفة؟ كيف نخلي الغرفة وعندنا الكثير من الأعمال التي يجب أن ننجزها أو ننهيها للمراجعين·· فأحيانا نضطر إلى فتح باب هذه الغرفة الصغيرة والنوافذ للحصول على هواء نقي ينعشنا ويخلصنا من التلوث·· أو أن نرش العطور والبخور لطرد رائحة الدخان، لكن لا فائدة·· لذا نطالب كل الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة بأن تمنع التدخين منعا نهائيا داخل المكاتب·· ويتم اقتصاره على غرفة مخصصة أو مكان موحد يستطيع المدخن أن يؤذي من على شاكلته دون أن يعرضنا نحن للأمراض·· لأنه بسبب فعلهم هذا يتأخر العمل ولا نستطيع إنجازه بأسرع وقت ممكن·
أمنية عادل

اقرأ أيضا