الاتحاد

الاقتصادي

تعرفة «الثابت» و «المتحرك» و «الإنترنت المنزلي» في الإمارات الأرخص خليجياً

مواطن يجري اتصالاً عبر هاتفه المتحرك حيث تعتبر تعرفة المكالمات عبر المتحرك الأرخص خليجياً (الاتحاد)

مواطن يجري اتصالاً عبر هاتفه المتحرك حيث تعتبر تعرفة المكالمات عبر المتحرك الأرخص خليجياً (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- حلت الإمارات في المرتبة الأولى خليجياً من حيث رخص أسعار مكالمات الهاتف الثابت والمتحرك والإنترنت المنزلي، فيما حلت في المرتبة الثالثة من حيث تعرفة الإنترنت المتحرك (الهواتف والأجهزة اللوحية)، والرابعة في تعرفة الخطوط المؤجرة، بحسب دراسة شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات حول مقارنة أسعار التجزئة في القطاع للعام 2012.
وقالت هيئة تنظيم الاتصالات إن الدراسة التي تعدها سنويا شبكة الهيئات العربية لتنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تأتي بمبادرة من هيئة تنظيم الاتصالات في البحرين منذ العام 2008.
وقالت الهيئة إنها طورت مؤشرا داخليا يعتمد على مخرجات دراسة الشبكة العربية، وذلك لتوفير أداة لمقارنة مستويات الخدمات يعتمد على تجميع متوسطات الدول في جميع السلال الخاصة بكل خدمة.
الهاتف الثابت وبحسب مؤشر الهيئة، صُنفت دولة الإمارات الأولى بين دول مجلس التعاون الخليجي لسلة خدمات الهاتف الثابت ذي الاستخدام المنخفض في القطاع السكني (20 مكالمة شهريا)، بلغ متوسط أسعارها 8,52 دولار، مقارنة مع متوسط لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (الأوسيد) بقيمة 24,15 دولار، والمتوسط السعري للدول العربية 21,59 دولار.
وحلت البحرين في المرتبة الثانية من حيث أسعار خدمات الثابت بمتوسط سعري 10,37 دولار، وقطر ثالثاً 15,81 دولار، وعمان 24,13 دولار، وتعتبر أسعار الثابت في السعودية هي الأعلى بقيمة 25,15 دولار.
وصنفت الإمارات في المرتبة الأولى أيضا لسلة كل من خدمات الثابت ذي الاستخدام المتوسط (140 مكالمة شهرياً)، والاستخدام العالي (420 مكالمة شهرياً).وثبتت «اتصالات» العام الماضي تعرفة موحدة لأسعار مكالمات الهاتف الثابت المنزلي شهرياً بقيمة 39 درهماً شهريا (10,6 دولار)، حيث يحق للمشترك إجراء المكالمات المحلية بين إمارات الدولة بهذه القيمة بصرف النظر عن عدد المكالمات وزمن المكالمة.
وفي المقابل، صُنفت دولة الإمارات الثانية بين دول مجلس التعاون الخليجي والثالثة عربياً، لسلة خدمة الهاتف الثابت ذي الاستخدام المنخفض في قطاع الأعمال (100 مكالمة شهرياً)، وبلغ متوسط سعرها 35,77 دولار مقارنة مع 37,57 دولار في دول الأوسيد، و53,05 دولار للمتوسط العربي.
وتعتبر أسعار الثابت لقطاع الأعمال الأرخص في البحرين بقيمة 30,61 دولار، وحلت السعودية ثالثاً بقيمة 42,42 دولار وعمان 43,05 دولار، وقطر الأعلى 61,96 دولار.
الهاتف المتحرك وصُنفت دولة الإمارات الأولى بين دول مجلس التعاون الخليجي والثالثة عربياً لسعر سلة الاستخدام المتوسط لمكالمات الهاتف الثابت (300 مكالمة شهرياً)، وبلغ متوسط سعرها 62,1 دولار، مقارنة مع متوسط لدول الأوسيد بقيمة 47,26 دولار والدول العربية 133,6 دولار، فيما جاءت البحرين في المرتبة الثانية بمتوسط 71,73 دولار، وقطر 87,18 دولار، والسعودية 94,6 دولار، والكويت 96,5 دولار، وعمان 103.9 دولار.
وفي المقابل، حلت الدولة في المرتبة الثانية لسعر سلة الاستخدام المنخفض (30 مكالمة شهرياً) بمتوسط سعر 12,94 دولار، وتعتبر السعودية الأرخص بمتوسط سعر 11,23 دولار، وبقيت عمان الأغلى سعراً بقيمة 17,5 دولار.
وصُنفت دولة الإمارات في المرتبة الثالثة لسعر سلة الاستخدام العالي للهاتف المتحرك (900 مكالمة شهرياً)، بمتوسط سعر 193,3 دولار، مقارنة مع 86,22 دولار لدول الأوسيد، و340,3 دولار متوسط للدول العربية.
وتعتبر أسعار سلة الاستخدام العالي في الإمارات أعلى بكثير من متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ولكن أقل من متوسط الدول العربية. وتعتبر البحرين والكويت الأرخص في هذه الشريحة بمتوسط سعر 142,46 دولار للأولى، و177,31 دولار للثانية.
وبالنسبة للرسائل النصية، صُنفت دولة الإمارات الثالثة بين دول مجلس التعاون الخليجي لسلة أسعار الرسائل النصية (400 رسالة نصية شهرياً) وذلك بعد كل من عمان والسعودية. وبلغت أسعار الرسائل النصية في الإمارات 28,38 دولار، مقارنة مع 16,02 دولار لدول الأوسيد، و43,74 دولار متوسط الدول العربية، وبلغ متوسط الأسعار في عمان 21,54 دولار، والسعودية 23,04 دولار.
وتعتبر تعرفة الرسائل النصية في قطر الأغلى خليجياً بمتوسط 45,19 دولار.
الإنترنت وفيما يتعلق بتعرفة الإنترنت، صُنفت دولة الإمارات الأولى خليجياً لسلة السرعة المنخفضة للإنترنت الثابت ذي النطاق العريض في القطاع السكني (256 كيلو بايت- 2,5 ميجابايت).وبلغ متوسط التعرفة 33,12 دولار، مقارنة مع 24,4 دولار لدول الأوسيد، و54,4 دولار للدول العربية.
وتعتبر قطر الأغلى خليجياً في تعرفة الإنترنت المنزلي منخفض السرعة بقيمة 77,47 دولار، تليها السعودية 68,11 دولار، وعمان 57,62 دولار، والبحرين 40,48 دولار.
بيد أن تعرفة الإنترنت لسلة السرعة المتوسطة ذي النطاق العريض في القطاع السكني (2,5 15 ميجابابت) تعتبر ثاني أرخص الأسعار في الخليج، وأعلى بكثير من متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
وبلغ متوسط سعرها في الدولة 95 دولاراً مقارنة مع متوسط 27 دولاراً في دول الأوسيد، و154,46 دولار للدول العربية، وتعتبر البحرين الأرخص في هذه الشريحة بقيمة 56,87 دولار، وقطر الأغلى بقيمة 150,78 دولار وصُنفت الدولة في المرتبة الثالثة لسعر السرعة المنخفضة للإنترنت الثابت ذو النطاق العريض في قطاع الأعمال، بمتوسط 112,15 دولار، مقارنة مع عمان الأرخص 57,62 دولار، وقطر الأغلى 240,08 دولار.
وتعتبر أسعار السرعات العالية بدولة الإمارات أعلى بكثير من متوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ولكن أقل من متوسط الدول العربية ووفقا للمؤشر، صُنفت دولة الإمارات الثالثة بين دول مجلس التعاون الخليجي لسعر سلة السرعة المتوسطة للإنترنت المتحرك ذو النطاق العريض في القطاع السكني، بمتوسط سعر 36,13 دولار، مقارنة مع البحرين الأرخص 12,15 دولار وعمان 14,83 دولار، وقطر الأغلى 75,59 دولار.

اقرأ أيضا

32.5 مليار درهم مساهمة أنشطة الإقامة في الناتج الإجمالي للإمارات خلال 2018