صحيفة الاتحاد

الرياضي

إبراهيم عبد الملك:استراتيجية التطوير جاهزة واعتمادها في اجتماع الهيئة المقبل




أسامة احمد:

أكد إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في تصريح خاص لـ ''الاتحاد الرياضي'' أن الهيئة فرغت من وضع اللمسات الخاصة باستراتيجية تطوير رياضة الإمارات بنسبة 95 %، مشيرا إلى أن مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة سيعتمد هذه الاستراتيجية في اجتماعه المقبل·
وأوضح الأمين العام أن الهيئة ليست بجهة تمويلية لتوفير الموارد المالية للأندية، فهي مسؤولة عن الاتحادات الرياضية، وتساهم بشكل أو بآخر في دعم الأندية التي لا تملك الإمكانيات المادية·
وقال إن الهيئة غير ملزمة بتوفير الموارد المالية، حيث ينبغي على هذه الأندية البحث عن موارد ذاتية من خلال الدعم الذي تقدمه الحكومات المحلية لها، أو من خلال التسويق لإيجاد مصادر دخل أخرى، ومضى عبد الملك في حديثه قائلا، إن الهيئة توفر جزءا من الدعم المالي للأندية التي لا تملك موارد مالية كبيرة·
وقال إن الدور المنوط الذي تقوم به الهيئة هو رسم الخطط والاستراتيجيات الكفيلة بتطوير رياضة الإمارات ودفع عجلتها إلى الأمام لمواكبة التطور وتحقيق النجاحات·
موازنة 2007
وردا على سؤال حول الموازنة المخصصة لهذه الاتحادات، قال عبد الملك: إن الهيئة خاطبت كل الاتحادات، مشيرا إلى إنها على علم بموازنتها لعام ،2007 حيث استلمت هذه الاتحادات عبر المخاطبات الرسمية المبالغ والاعتمادات المفصلة، حتى تتمكن هذه من وضع خططها وبرامجها للموسم الرياضي الحالي· وحول دوري المحترفين وانعكاساته على كرة القدم الإماراتية، قال إن دوري المحترفين هو السبيل الوحيد للتطوير ومواكبة التقدم الذي يحدث في عالم الكرة·
وأضاف: إن الاحتراف أمر لا مفر منه إذا أردنا المنافسة على البطولات والبعد عن'' التقوقع'' في المسابقات المحلية، حتى نتقدم خطوة إلى الأمام، ومضى الأمين العام في حديثه قائلا إن الأندية صاحبة الإمكانيات المالية والقادرة على التحول من الهواية إلى الاحتراف وطرق باب الخصخصة تستطيع المشاركة في دوري المحترفين، أما الأندية التي لا تملك هذه المقومات فإن مكانها دوري الهواة كما يحدث في كل دول العالم، حيث توجد أندية تملك إمكانيات كبيرة وأخرى ذات إمكانيات ضئيلة، فهنالك اختلاف بين ناد وآخر·
وردا على سؤال حول طلب الفيفا عبر مخاطبته لإدارة اتحاد كرة القدم بتعديل وضع بعض العناصر في كرة الإمارات، ومن ضمنها فصل الجمعية العمومية لاتحاد الكرة عن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أوضح الأمين العام أن الجمعية العمومية هي المنوط بها اتخاذ القرارات الخاصة بتطوير كرة القدم، مشيرا إلى أن الهيئة عضو فيها·