صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تحسن طفيف في معدلات ثقة المستهلكين بالشرق الأوسط



دبي-الاتحاد: شهدت معدلات ثقة المستهلك العامة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا في النصف الثاني من 2006 تحسنا بسيطا حسب ما أظهره الاستبيان الأخير، حيث ارتفع معدل الثقة من 82,1 نقطة في الستة أشهر الماضية إلى 83,9 نقطة· ومنذ إطلاق ماسترإندكس في عام ،2004 ازدادت ثقة المستهلك العامة في منطقة الشرق الأوسط والمشرق على نحو ثابت حيث أن النقاط الأولى المسجلة كانت 66,1 نقطة وتشهد ثقة المستهلك الآن معدلا تاريخيا يبلغ 75,2 نقطة·
أظهرت نتائج استبيان مؤشر ''ماستراندكس'' الذي أجري على منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا اتجاها نحو التحسن إلى حين إجراء هذا الاستبيان الأخير عندما انخفضت النتائج من 82,2 نقطة في الستة أشهر الماضية إلى 80,3 نقطة وسجلت منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا معدلا تاريخيا يصل إلى 74,7 نقطة·
وكشفت نتائج استبيان مؤشر ''ماستراندكس'' الخاص بقياس ثقة المستهلك والذي أجري عن النصف الثاني من عام ،2006 أن ثقة المستهلك في مصر انخفضت مقارنة بالشهور الستة الماضية على الرغم من أن ثقة المستهلكين بوجه عام مازالت قائمة·
وبلغ مؤشر ماستراندكس الحالي في مصر 78,2 نقطة من أصل 100 نقطة متوقعة، وهذا يعني انخفاضه بمعدل 4,8 نقطة عن نتائج الستة أشهر الماضية (أي النصف الأول من عام 2006) التي بلغت 83 نقطة· يعمل أحدث استبيان تم إجراؤه في النصف الثاني من عام 2006 على تقييم ثقة المستهلك خلال الستة أشهر القادمة· وتشير المؤشرات في المنطقة الى أن نظرة المستهلك تزداد إيجابية وتفاؤلا· وتحتل مصر المكانة الرابعة بين دول الشرق الأوسط والمشرق من حيث ثقة العملاء بوجه عام، وقد شغلت مصر أيضا نفس المرتبة في الاستبيان الأخير الذي تم إجراؤه منذ ستة أشهر (عن النصف الأول من عام 2006)·
وبالمقارنة على أساس الأسواق، تأتي المملكة العربية السعودية في صادرة قائمة الدول (بعدد نقاط 97,3 مقابل 88,5 خلال الستة أشهر الماضية) من حيث أعلى معدلات ثقة العملاء إلى جانب الكويت التي حققت نفس نتائج الاستبيان السابق (94,5 نقطة مقابل 94,5 خلال الستة أشهر الماضية)، وجاء بعد المملكة العربية السعودية والكويت، جنوب أفريقيا التي أحرزت ( 86,5 نقطة مقابل 91,1 نقطة خلال الستة أشهر الماضية) ثم الإمارات العربية المتحدة (80 نقطة مقابل 77,5 خلال الستة أشهر الماضية) يليها لبنان (67,6 نقطة مقابل 51,3 خلال الستة أشهر الماضية) وأخيرا الهند التي شهدت انخفاضا في عدد النقاط من 76,4 خلال الستة أشهر الماضية إلى ·65,1
في ظل إحراز نقاط 78,2 في استبيان مؤشر ماسترإندكس،أصبح المستهلكون في مصر أقل تفاؤلا مما كانوا عليه في استبيان ماستر إندكس السابق (في النصف الأول من عام 2006)· ووصل معدل الثقة في النصف الأول من عام 2006 إلى 83,0 وهو يعد رقما مرتفعا مقارنة بهذه النتائج· وعلى الرغم من ذلك، تعد النقاط أعلى بكثير من المؤشر في العام الماضي (62,3) بالإضافة إلى المعدل التاريخي (57,2)· جاءت نقاط الاستبيان الأخير كما يلي: بالنسبة للاقتصاد (73 في مقابل 79,3 في الستة أشهر الماضية) وبالنسبة للمستوى المعيشي (77,7 في مقابل 86,5) وفرص العمل (81,2 في مقابل 80,5) والدخل المنتظم (83 في مقابل 89,9) وأسواق البورصة (75,9 في مقابل 78,6)·
إن معدل ماسترإندكس الحالي 80 أعلى من المعدل المسجل في الفترتين الزمنيتين السابقتين اللتين أجري خلالهما الاستبيان· وسجلت الآراء حيال فرص العمل (79 في مقابل 77,4 في الستة أشهر الماضية) والمستوى المعيشي (80,6 في مقابل 74) تحسنا ملحوظا، بينما لم تظهر اختلافات بارزة في الآراء حيال الاقتصاد (85,7 في مقابل 84,5) وأسواق البورصة (76,5 في مقابل 74,6) والدخل المنتظم (78,4 في مقابل 77,1)· في الاستبيان الذي أجري في النصف الثاني من عام 2005 ، شهدت آراء المستهلكين اللبنانيين حيال كافة العوامل الاقتصادية الخمسة تفاؤلا وانخفض هذا التفاؤل في النصف الأول من عام ،2006 سجلت نقاط ماسترإندكس الأخيرة 67,6 زيادة ملحوظة في مقابل نسبة 51,3 في الستة أشهر الماضية وظهر تحسن على صعيد كافة المقاييس الأساسية· تأتي النقاط التي سجلها الاستبيان الأخير كما يلي: الاقتصاد (71,1 في مقابل 41,2 في الستة أشهر الماضية) والمستوى المعيشي (54,7 في مقابل 46,5) وفرص العمل (87 في مقابل 69,3) والدخل المنتظم (69,3 في مقابل 58,5) وأسواق البورصة (55,7 في مقابل 41,3)· إن نقاط ماسترإندكس الحالية في الكويت 94,5 مطابقة تماما للنقاط المسجلة في النصف الأول من عام ·2006 شهدت نقاط المستوى المعيشي المسجلة تحسنا ملحوظا، على الرغم أن الآراء حيال العوامل الأخرى انخفضت إلى المعدل الوسط مما أدى إلى عدم تغير المعدل العام في مؤشر ماسترإندكس· جاءت النقاط كما يلي: فرص العمل (92,4 في مقابل 96,5 في الستة أشهر الماضية) والمستوى المعيشي (94,6 في مقابل 87,7) والاقتصاد (96,9 في مقابل 97,5) والدخل المنتظم (97,2 في مقابل 97,7) وأسواق البورصة (91,4 في مقابل 93)·
لقد شهدت آراء المستهلك الإيجابية في جنوب أفريقيا انخفاضاً طفيفاً بعض الشيء مقارنةً بالنسب المرتفعة للآراء الإيجابية المسجلة في العام الماضي، على الرغم من أنها ما تزال قوية حتى الآن مقارنةً ببعض عمليات الاستبيان السابقة· فضلاً عن ذلك، فقد انخفض مؤشر ''ماسترإندكس'' الحالي والذي حقق نسبة 86,5 بعد أن وصل إلى 91,1 في آخر استبيان تم إجراؤه منذ ستة أشهر· وفيما يلي نتائج النقاط المسجلة: التوظيف (83,3 مقابل 85,3 منذ ستة أشهر)، الاقتصاد (86,3 مقابل 91,7)، الدخل المنتظم (96,8 مقابل 98)، البورصة (83,4 مقابل 90,9) جودة الحياة (82,8 مقابل 89,8)· أما بالنسبة للهند فقد شهد مؤشر ''ماسترإندكس'' الحالي انخفاضاً ملحوظاً، حيث بلغ 65,1 مقارنةً بنتيجة العام الماضي والتي وصلت إلى 76,4 والتي كانت تعد بمثابة أقوى نتيجة في سجل أرقام البورصة· فيما يلي نتائج النقاط المسجلة: آراء البورصة (77 مقابل 89,5 منذ ستة أشهر)، الاقتصاد (61,9 مقابل 75)، التوظيف (56,3 مقابل 61,3)، الدخل المنتظم (70,6 مقابل 78,9)، جودة الحياة (59,8 مقابل 77,4)·



استمرار النمو

قال الدكتور ناصر السعيدي، كبير الخبراء الاقتصاديين بمركز دبي المالي العالمي: ''يتسم المشاركون في استبيان مؤشر ماستراندكس بالتفاؤل بوجه عام من حيث توقعاتهم للاقتصاد وفرص العمل والدخل المنتظم وأسواق المال ومستوى المعيشة في الدول التي يعيشون بها· فقد زاد إجمالي الناتج المحلى الفعلي للمنطقة بمعدل من 6,5-7% خلال عام 2006 ومن المتوقع استمرار النمو بنفس المعدلات خلال عام 2007 · وتعد نظرة المستهلكين للاقتصاد في أغلب الحالات متماشية مع ناتج النمو الاقتصادي الفعلي، وتعكس عامل ''الشعور بالرضا'' تجاه الاقتصاد والدخل المنتظم وفرص العمل· ويضيف الدكتور ناصر قائلا: ''بالمقارنة بين المعدلات المتغيرة لثقة المستهلكين في الاقتصاد كما هي موضحة من خلال مؤشر ماستراندكس والمعدلات الحديثة والجارية والمتوقعة لنمو إجمالي الناتج المحلى الفعلي الخاصة بصندوق النقد الدولي والمتعلقة باقتصاديات المنطقة، سوف نجد أن آراء المستهلكين حول الاقتصاد والتغير في معدلات النمو المتوقعة يسيران على نفس النحو''·

حساب المؤشر

يقوم الاستبيان الذي تجريه شركة ماستركارد وورلد وايد مرتين سنويا في الأسواق التي يقع عليها الاختيار في منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، بتحليل نظرة المستهلكين للأحوال الاقتصادية في الستة أشهر القادمة· تمتد نقاط مؤشر ماستراندكس من صفر إلى ،100 وبناء عليه فإن 50 هي النقطة الوسطى في المؤشر· إذا تجاوزت النقاط 50 نقطة، يكون هذا مؤشرا على تفاؤل المستهلكين بالمناخ الاقتصادي السائد بينما يعنى عدم تخطي النقطة الوسطى (50) تشاؤم المستهلكين من الوضع الاقتصادي الراهن·

5 مقاييس اقتصادية

شمل الاستبيان عدة دول منها: مصر والكويت ولبنان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وجنوب أفريقيا والهند· وقد اعتمدت النقاط على إجابات الأفراد على الأسئلة المتعلقة بخمسة مقاييس اقتصادية : فرص العمل والاقتصاد والدخل المنتظم وأسواق المال ومستوى المعيشة· وقد شمل استبيان مؤشر ماستراندكس الذي يجرى مرتين سنويا دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال الثلاث سنوات الماضية، في حين أنه قد تم إجراؤه في دول آسيا والمحيط الهادي لمدة أربعة عشر عاما·

مستوى المعيشة

أظهرت النقاط التي تحققت من خلال استبيان مؤشر ماستراندكس الأخير أن نظرة المستهلكين التفاؤلية قد شهدت انخفاضا فيما يتعلق بخمسة مقاييس اقتصادية رئيسية من إجمالي ستة، باستثناء فرص العمل حيث شهدت ارتفاعا طفيفا جدا من 80,5 إلى ·81,5 وقد سجلت نظرة المستهلكين لمستوى المعيشة أعلى نسبة انخفاض حيث انخفضت من 86,5 في النصف الأول إلى ·77,7 أما باقي النقاط الأخرى فقد شهدت انخفاضا طفيفا· وانخفضت نظرة المستهلكين للاقتصاد من 79,3 إلى ،73 والدخل المنتظم من 89,9 في الاستبيان الأخير إلى 83,0 وسوق المال من 78,6 إلى 75,9 في الاستبيان الذي أجري مؤخرا·