الإمارات

الاتحاد

«أبوظبي للتعليم» يبحث تعزيز التعاون التقني والفني مع ألمانيا

بحث معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مديرعام مجلس أبوظبي للتعليم مع معالي جوهانس بيرمان حاكم ولاية ساكسونيا الألمانية تطوير علاقات التعاون القائمة بين المجلس ومؤسسات التعليم والتدريب الألمانية خاصة في مجال التعليم الفني .

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير الألماني للمجلس بحضور كلاوس بيتر برانديس سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة.
وأعرب الخييلي خلال اللقاء عن اعتزاز المجلس بعلاقات التعاون القائمة بين الجانبين في مجال التعليم وما يحظى به الطلبة من أبناء الإمارات الدارسين في ألمانيا أو الذين يتم ابتعاثهم للتدريب الصيفي في المصانع الألمانية من رعاية واهتمام .
وتناول البحث بين الجانبين خلال اللقاء بالبعثة الطلابية التي ستسافر إلى ألمانيا خلال الصيف القادم للتدريب في مصنع جلوبال فوندريز بمدينة دريسدن الألمانية على صناعة الرقائق الدقيقة "أشباه الموصلات" لمدة سبعة أسابيع وهي البعثة الثانية التي يقوم المجلس بابتعاثها بعد النجاح الذي حققته البعثة الأولى العام الماضي وعددهم 20 طالبا من طلبة الهندسة .
وأكد حرص المجلس على الاستفادة من التجربة الألمانية الرائدة في مجال التعليم وما حققته المدارس والجامعات الألمانية من تميز أكاديمي على المستوى العالمي.
وقام معاليه خلال اللقاء بتقديم شرح موجز عن استراتيجية المجلس لتطوير المنظومة التعليمية في أبوظبي والتي تأتي ضمن استراتيجية الحكومة لتحقيق مخرجات تعليمية تضاهي أرقى المستويات العالمية ، مؤكدا على الاهتمام الكبير الذي يوليه المجلس للارتقاء بالتعليم الفني وإعداد استراتيجية واعدة للارتقاء بهذا القطاع من أجل تلبية احتياجات الدولة بوجه عام وإمارة أبوظبي بوجه خاص من التخصصات الفنية في ظل الاهتمام المتزايد بتطوير القطاع الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل والاتفاقات الدولية التي أبرمتها أبوظبي مؤخرا في مجال الطاقة وغيرها .
كما قدم عرضا لرؤية المجلس نحو بناء مدارس المستقبل الصديقة للبيئة والموفرة للطاقة والاستعانة بأحدث التقنيات في التعليم .
وأعرب معالي جوهانس بيرمان عن شكره للمجلس على ما لقيه من حفاوة منذ وصوله إلى أبوظبي ، مؤكداً حرص الحكومة الألمانية على تعزيز علاقات التعاون مع الإمارات في كافة المجالات خاصة في مجال التعليم .
من جانبه أكد كلاوس بيتر برانديس سفير ألمانيا لدى الدولة عن الترحيب بأبناء الإمارات الدراسين في ألمانيا وما يحظون به من أعلى درجات الاهتمام وعرض الإنجازات التي حققتها المدارس والجامعات الألمانية خاصة في قطاع التعليم الفني والتدريب العملي للطلبة في هذا القطاع لتلبية احتياجات سوق العمل وقدم عرضا للتخصصات الدراسية المطروحة في الكليات الألمانية التي يمكن للطلبة من أبناء الدولة الالتحاق بها .

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي