الاتحاد

عربي ودولي

بوش يسعى لتحسين العلاقات بين جانبي الأطلسي

خلال جولته في أوروبا الأسبوع الجاري
بروكسل - وكالات الأنباء: أفاد مسؤولون أمس أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيبحث مع قادة الدول الاتحاد الأوروبي خلال جولته في أوروبا ابتداء من بروكسل مساء غد الأحد، سبل تجاوز الخلافات بين الجانبين بشأن العراق، كما ستتصدر قضايا سوريا ولبنان وفلسطين المحتلة والملف النووي الإيراني جدول أعمال المحادثات·
وسيبقى بوش في بروكسل حتى الثلاثاء ويتوجه الى مدينة ماينز الألمانية الأربعاء للقاء المستشار الألماني جيرهارد شرويدر وينهي جولته في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا يوم الخميس بلقاء نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والسلوفاكي إيفان جاسباروفيتش يوم· ووصف رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل دوراو باروزو الرئيس الأميركي بانه 'رجل ودود وعفوي قادر على كسب الرأي العام الاوروبي'· وقال لصحيفة 'اندبندنت' البريطانية ان العلاقات بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة التي توترت عندما عارضت ألمانيا وفرنسا وبلجيكا الحرب على العراق عانت من 'سوء الفهم وبعض التحامل وبعض النمطية'· واعترف بانه لم يتضح بعد ما اذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للعمل في اطار نظام دولي متعدد الاطراف على نحو اكبر· وقال 'موقفنا هو انه علينا ان نتعاون في اطار المؤسسات الدولية لاننا اذا عملنا معا فربما يكون العالم افضل· وأعتقد ان اوروبا بحاجة الى سياسة خارجية موحدة بشكل اكبر اذا كانت تريد ان تأخذها الولايات المتحدة على محمل الجد· ان الاميركيين ينظرون الى اوروبا ويحاولون تصور ما اذا كانت شريكا عالميا'·
وقال السفير الاميركي في ألمانيا دانيل كوتس إن بوش يسعى إلى تحقيق بداية جديدة في العلاقات مع أوروبا لمواجهة التحديات العالمية سويا وجولته 'إشارة واضحة إننا جئنا لنستمع ونتحدث ونعقد حوارا'· وأشار الصدد إلى قضايا عملية السلام بالشرق الاوسط والعراق والارهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل· واستطرد 'لا يمكن لدولة بمفردها أن تحل هذه المشكلات'·
ويحرص الجانبان على انطلاق بداية جديدة بعد أربع سنوات من التوتر بشأن العراق والشرق الأوسط وحقوق الانسان والبيئة· ومن المرجح أن يعلنا تعهدات بالتعاون في إحلال السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين واعادة بناء العراق وافغانستان وتحرير التجارة العالمية وتشجيع الاصلاح والديمقراطية في الشرق الاوسط الكبير· وسيعلن الاتحاد الاوروبي خططا لتدريب افراد الشرطة والقضاة العراقيين والمساعدة في صياغة دستور عراقي· وسيعلن حلفاء 'الناتو' تمديد الوجود في افغانستان وسيتعهد بوش بالعمل مع الاوروبيين لإحلال السلام في الشرق الاوسط· ولكن المواقف مازالت مختلفة بشأن البرنامج النووي الايراني وخطط الاتحاد الاوروبي لرفع حظر الاسلحة المفروض على الصين·
وتوقع محللون ودبلوماسيون ان يؤكد الاميركيون والاوروبيون خلال المباحثات ضرورة اعطاء دفع لعملية السلام في الشرق الاوسط· المحلل السياسي في 'مركز الدراسات السياسية الاوروبية' في بروكسل مايكل ايمرسون قال ان الطرفين متفقان على ضرورة دفع إحياء 'خارطة الطريق' الدولية الداعية الى اقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل· وذكر دبلوماسي أوروبي في بروكسل ان الاوروبيين مرتاحون لعودة الاهتمام الاميركي بملف الشرق الاوسط· وقال 'لقد اعربنا عن الاسف خلال الولاية الاولى لبوش عن الابتعاد الاميركي الكبير عن هذه المنطقة'· واضاف دبلوماسي آخر 'نعلم تماما انه من دون اعادة التزام الولايات المتحدة بملف الشرق الاوسط لن يكون هناك حل ثابت' في الشرق الاوسط معتبرا ان الدورين الاميركي والاوروبي يتكاملان وان 'الاتحاد الاوروبي لا يستطيع القيام باي شيء في المنطقة وحده، والامر سيان بالنسبة للولايات المتحدة'· ورأى ان 'الاميركيين بحاجة الى الخبرة الاوروبية بشكل خاص، والى الدعم المالي والتجاري من الاتحاد الاوروبي'·
الا ان ايمرسون لا يعتقد ان المحادثات بين الرئيس بوش والقادة الاوروبيين ستتجاوز اطار 'المحادثات الودية'· وقال ان 'الاصعب يبقى في معرفة كيف ستكون خارطة الضفة الغربية' في اطار اتفاق السلام· كما ان الوضع في لبنان بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري سيكون على جدول اعمال هذه القمة بين بوش والاوروبيين· وتوقع ايمرسون ان يقول الرئيس الأميركي للاوروبيين انهم كانوا 'وديين اكثر من اللازم' عندما وقعوا اتفاق شراكة مع السوريين قبل اشهر·
وقال دبلوماسي اوروبي كبير 'اننا متفقون على انها زيارة مهمة واشارة مهمة· ثمة ارادة من الجانبين في اغتنام هذه الفرصة لاعطاء دفع جديد للعلاقات الاطلسية'· واضاف 'ليس هناك اي ملف يمكن ان يفيد من علاقات سيئة بيننا· من الواضح من الجانب الاوروبي اننا نريد للعراق النجاح· من المهم جدا ان نظهر عزمنا على المضي قدما'· من جهته، حذر مدير الدراسات في مركز السياسة الاوروبية فريزر كاميرون، الاوروبيين من توقع تغييرات جذرية في السياسة الخارجية الاميركية، معتبرا ان ذلك 'غير مرجح على ضوء قناعات بوش'· واضاف 'بعيدا عن الخطابية، فان احتمالات تحسن العلاقات الاطلسية بشكل جوهري قد تبقى ضئيلة'·

اقرأ أيضا

رئيس البرلمان العربي يدعو برلمانات العالم للاعتراف بدولة فلسطين