الاتحاد

عربي ودولي

شالوم لا يستبعد انهيار وقف النار··· والمستوطنون يشككون بشرعية قانون الانسحاب

رام الله- الاتحاد والوكالات: أعلن وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ان وقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين يمكن 'ان ينهار امام اعيننا' في حال لم يعمد القادة الفلسطينيون الى تفكيك 'البنى التحتية الارهابية' حسب قوله· الا انه اعتبر ان هذا الوقف لاطلاق النار الذي اعلن عنه رئيس الحكومة الاسرائيلية ارييل شارون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في شرم الشيخ يعتبر 'مرحلة جديدة'· واضاف شالوم محذرا 'ان وقف اطلاق النار لا يكفي وهو ليس سوى وهم يمكن ان يتبخر امام اعيننا سريعا' معتبرا ان عباس احسن فعلا عندما اقال عددا من المسؤولين الامنيين الفلسطينيين في قطاع غزة اثر تعرض عدد من المستوطنات للقصف الاسبوع الماضي وقال: 'لتشييد البنى التحتية للسلام علينا ان نفكك البنى التحتية للارهاب'، مضيفا ان هناك 'فرصة لتحقيق هذه الامكانية الا انها لن تبقى الى الابد'· واعرب رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع عن امله بدور اميركي جاد وفاعل لتنفيذ بنود خطة خريطة الطريق ودفع الجانبين الى مفاوضات حول القضايا الرئيسة وفي مقدمها القدس وبناء الجدار واستمرار الاستيطان· وقال قريع عقب لقائه المنسق الاميركي الجنرال وليام وورد ان على المجتمع الدولي واللجنة الرباعية التنبه الى خداع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تحت مظلة الانسحاب من غزة للمضي قدما في اقامة الجدار الفاصل· وبين قريع ان شارون يواصل اعمال البناء في الجدار الفاصل وانه سيطرح على حكومته الاحد المقبل مسار الجدار جنوبي الخليل ليضم كتلا استيطانية الى اسرائيل كما هو مخطط ايضا في منطقة سلفيت شمالي الضفة الغربية حيث سيتوغل الجدار في عمق الاراضي المحتلة عام ·67 من جانبه جدد وورد تأكيده على التزام الولايات المتحدة بالعمل لتحقيق السلام الدائم في المنطقة خاصة فيما يتعلق بإعادة بناء المؤسسات الامنية لفرض القانون· وقال انه سيتولى مراقبة الالتزامات الامنية من قبل الجانبين رغم الصعوبات والتحديات التي ستواجهه· في هذه الاثناء اعتبرت حركة 'حماس' ان عملية الافراج عن 500 اسير فلسطيني الذين اعلنت اسرائيل نيتها الافراج عنهم تشكل عملية خداع ومناورة تهدف من ورائها تجميل صورتها· واكد مصدر مسؤول في الحركة في بيان وزع على الصحفيين ان 'حماس' اذ تبتهج لاطلاق سراح اي اسير فلسطيني وترى فيه حقا مشروعا لا منة فيه ولا فضل فإنها تأسف لتجاهل القوائم التي اعلن عنها شرائح من الاسرى والمعتقلين· وأوضح البيان انه ينبغي ان تكون لهم الاولوية في الافراج عن الاسرى لهؤلاء الذين امضوا فترات طويلة في السجون والاسرى المرضى والاخوات الاسيرات والأطفال· وكانت مصلحة السجون الاسرائيلية قد اعلنت قائمة بأسماء 500 معتقل فلسطيني تنوي حكومة شارون الافراج عنهم قريبا على 'الانترنيت'· وأكدت مصادر فلسطينية عديدة ان غالبية الذين سيطلق سراحهم والبالغ عددهم 382 اسيرا و 118 معتقلا ادارايا لم يبق لمعظمهم سوى فترات قليلة تصل في بعض الاحيان لايام او شارفوا على انهاء فترات اعتقالهم·
وقد اعلن المستوطنون الاسرائيليون وحاخاماتهم امس انهم يرفضون الاعتراف بشرعية القانون الذي تم التصويت عليه في 'الكنيست' يوم الاربعاء الماضي حول اجلاء المستوطنين من قطاع غزة· وقال مجلس مستوطنات يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وقطاع غزة في بيان ان البرلمان الاسرائيلي 'بتصويته على هذا القانون تخلى عن قيم الصهيونية وامن اسرائيل'·
واضاف هذا النص 'انه يوم اسود للديموقراطية· سنواصل الكفاح بدون عنف ليسمح للشعب بأن يقرر· في ذات الاتجاه ابدى رئيس اركان الجيش الاسرائيلي موشي يعالون امس حرصه على نجاح خطة الانسحاب من قطاع غزة ولو ان ولايته تشارف على نهايتها قبل بدء هذا الانسحاب بسبب رفض شارون التمديد له· وقال يعالون في بيان للجيش: 'ينبغي ان نرص الصفوف للتمكن من اتمام المهمات التي تنتظرنا واهمها خطة فك الارتباط'·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها