كتاب الاتحاد

اسأل الورد

ماذا تفعل الوردة بالصباح، ماذا يطرح الشروق على الورد من ضياء، ما هذه الإشراقات التي تبعث الحب والفرح للناظر؟ هي التي تطلق أولى كلمات اليوم الجميل، والشفاه وحدها تنطق من غير تردد: صباح الورد، صباح الحب، صباح الخير. اليوم الذي يبدأ بالإشراقات المرحة، وبالورد الجميل لابد أن يختم أيضاً بمساء الفل، مساء الأنوار. جرّب أن تحب الورد والضوء والحرية والانطلاق، الانفكاك من البرمجة اليومية. تخيّل أن تكون عصفوراً صغيراً لا يحده مانع أو قفص، حر الطيران من شجرة إلى أخرى، من غصن إلى سماء صافية.. تذكر أن يومك نسمة ونهر وزهور. الانعتاق مع كل شيء كراحل في الدنيا مثل شراع يعبر اليم، ويتبع النجوم بحثاً عن مرافئ الحب كما القمر الساري في ملكوت السماء. احلم أن تكون زهرة الماء الطافية في الغابات والمرتحلة مع النهر. تذكّر نهر سيام في مملكة تايلاند، فكن وردة تعبر النهر، يأخذك حيث سار وارتحل، لا شواطئ أو أرصفة. الحب أن تسلّم الروح لشيء لا تقبض عليه الكف ولا تحتويه الأنا. ماء ينساب بين الأصابع أو رمل يهرب مع الريح، لن تجد شيئاً يبعث الشجن والفرح والحب والسلام مثل التمعن في وردة سرعان ما تزهر في قلبك. صباحك ورد ومساءُك ياسمين وفل، عبارات تطرب الروح وتفرح الوجدان والقلب. بالأمس مررت بالبستاني القريب من منزلي. أثار فيّ ما يعرض من أزهار وورود كل الفرح الذي تبعث عليه الأيام الغائمة والممطرة. قررت أن أعيد لمزهريات البيت الخارجية الحياة، بعد أن ذبلت، لأني لم أهتم بها فترة طويلة كسلاً وتناسياً وانشغالات، حيث يضيع الكثير من وقتي في شيء لا فائدة منه، وتسحب أيامي فكرة التأجيل والوعد بتخصيص يوم لزراعة الأصص، اليوم قررت أن أزرع الورد. اخترت الشتول، وتبرع البائع أن يبعث المزارع لغرس ما اخترت، أطلعته على ما أود غرسه وتوزيع الورود، وعندما عدت في المساء وجدت أن المزارع قد زرع غير ما أرغب فيه، ولكن بعد كدر خفيف، أحببت الورود والأزهار مهما كان تنسيقها.. إنها الزهرة وحدها القادرة أن ترسل الحب والبهجة أياً كان لونها أو حجمها أو مكانها، لا شيء في الحياة يعادل تأثير الاخضرار. اغرس وردة في أي أرض، وسوف يتحول المشهد إلى ابتسامة تتسع لكل شيء. صباح الورد، مساء الفل.

الكاتب

أرشيف الكاتب

الأسواق

قبل 23 ساعة

الجزيرة الحالة

قبل أسبوع

أبواب المدارس

قبل أسبوعين

مسافة

قبل 3 أسابيع

خروف

قبل 3 أسابيع

نجمة الصين

قبل شهر

صوت الأرض..

قبل شهرين
كتاب وآراء