الاقتصادي

تشاينا هاربور تفوز بتطوير مراسي نجمة أبوظبي


منحت ''ريم للتطوير''، المطور الرئيسي لمشروع نجمة أبوظبي على جزيرة الريم، شركة ''تشاينا هاربور انجينيرينج'' عقدا بقيمة 201 مليون درهم لتطوير ثلاثة مراسي بحرية والقناة المائية الكبيرة في المشروع عقب دراسة عشرة عروضِ تنافسيةِ من شركاتِ وطنية وعالمية·
وقال مسؤولون بشركة ريم للتطوير، المملوكة بالكامل لشركة ريم للاستثمار: إن عقد تطوير المراسي البحرية الثلاثة يشمل أعمالِ الاستصلاح وأعمال القناة المائية، ويعد مكوناً رئيسياً من المشروع الممتد على مساحة 16 مليون قدمِ مربّعِ في جزيرة الريم الواقعة على بعد 300 متر مِن الساحلِ الشمالي الشرقيِ للعاصمة· وقال عبد الحميد سعيد، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ''ريمِ للاستثمار'' في بيان صحفي أمس: '' إن مناقصة تطوير المراسي البحرية الثلاثة استقطبت عروضاً كبيرة مِن الشركات العالمية، ما يشكل مؤشراً مهمّاً على الاهتمام الذي حظي به المشروعِ بالإضافة إلى الحماسِ العالميِ للمُشَارَكَة في تطور القطاع العقاري في أبوظبي· وبرزت العاصمة أبوظبي التي تعتبر من الوجهات الرئيسية في مجال الاستثمار العقاري في الآونة الأخيرة ومشروع نجمة أبوظبي احد المشاريع التي تحتل قدرا مهماً من الاهتمام الاستثماري''·
من جانبه، قال مانيش جوشي المدير العام لـ''ريم للتطوير'': ''جاء اختيارنا لشركة تشاينا هاربور انجينيرينج في أعقاب دراسات مكثفة، عميقة وجدية لعروض مقدمة من شركات عالمية، وفور انتهائنا من دراسة العروض اقتنعنا بأن الشركة - بخبرتِها العالمية والإقليمية- تعد الشريكُ المثالي لتطوير المراسي البحرية الثلاثة والقناة المائية الكبيرة، التي تعتبر مرحلة أساسية ومهمة لمشروع تطوير نجمة أبوظبي''·
وأضاف جوشي: '' تم تصميم أعمال مراسي نجمة أبوظبي من قبل شركة هالكرو العالمية بالتعاون مع هايدر للاستشارات التي قامت بوضع الدراسة الهيدروديناميكة للمشروع ''·
وتشمل المراسي البحرية الثلاثة مرسى مركز الخليجِ،'' بقطر 250 متراً''، والمرسى السكني ''بقطر 200 متر''، ومرسى المنتجع ''بقطر 180 متراً''، وسوف تتبع المعايير البريطانية القياسية لأعمال المراسي الهندسية·
وسيتم ربط المراسي البحرية الثلاثة عبر قناة ستخترق المحور الرئيسي لعملية التطويرِ مِنْ المنطقة الشمالية الغربيةِ إلى المنطقة الجنوبية الشرقيةِ· علاوة على ذلك، فإن المراسي البحرية والقناة المائية الكبرى سَيَسْمحانِ معاً بالاستعمال المستقبليِ للمراكبِ وقوارب الأجرة المائية ، وسيشمل عمل القناة بناء أسوار لرصيفِ الميناء بطول 3800 متر، كما أن عمليات إنشاء المراسي البحرية الثلاثة سَيَخْلق أيضا ثلاث جزر خصصت للمتنزهات مساحتها تقدر ب 23 هكتارِ وسيتم طرح مناقصة لتصميمِ المواقع لاحقاً·
وقال كاي شونشينج، المدير العام لشركة تشاينا هاربور انجينيرينج،'' إن تطوير المراسي البحرية الثلاثة ومشروع القناة الكبرى من أحد المشاريع القليلة من نوعها بالمنطقة حيث يعتبرها معظم المتخصصين بالمنطقة أحد أكثر المجالات صعوبة وتحدياً من الناحية التقنية واللوجيستية· وبالتالي فإن الفوز بهذا العقد يشكل ركيزة مهمة بالنسبة لنا، ونَعتبرُه أيضاً تحديا يقدم لنا فرصة لإثبات قدراتنا''·
يذكر أن ''تشاينا هاربور انجينيرينج'' ا تأسست عام 1949 وقامت بتنفيذ عِدّة مشاريع رئيسية تشمل مشروع ميناء جودار في باكستان بقيمة مليار درهم (تقريباً)، والمرحلة الأولى من ميناء هوجاه في الصين بقيمة 586,5 مليون درهم، وعقد بناء رصيف حاويات بقيمة 206 ملايين درهم إماراتي في نيو مورينج، وتطوير رصيف حاويات ميناء بالبو بقيمة 375,6 مليون درهم في بنما، وخطة توسيّع رصيف حاويات ميناء جاكارتا الدولي بقيمة 97,5 مليون درهم في عقد للأعمال المدنية ضمن عدة عقود أخرى·
كما قامت الشركةَ بتنفيذ العديد مِنْ المشاريع في دولة الإمارات بما فى ذلك عقد ميناء صقر بقيمة 120 مليون درهم (تقريباً)، والمرحلة الأولى من ميناء العرب في رأس الخيمة بقيمة 68 مليون درهم، وعقد ميناء وشواطئ دبا المرحلة الأولى بالشارقة بقيمة 43 مليون·