الرياضي

العين «زعيم البدايات» بـ «السرعة الفائقة»

مراد المصري (العين)

من جديد.. يؤكد العين أنه متخصص في البدايات السريعة، على ملعب هزاع بن زايد، خصوصاً في المباريات الثلاث الأخيرة التي سجل خلالها 10 أهداف في الشوط الأول، بواقع 3 أهداف أمام حتا، و4 أهداف في شباك عجمان، ليكمل الأمور بالثقة نفسها والسرعة في لقاء الإمارات مساء أمس الأول، حينما سجل ثلاثية في الشوط الأول، حسم بها صدارة ترتيب دوري الخليج العربي، حتى إشعار آخر، حيث تتوقف البطولة حتى 23 فبراير الجاري.
وبدا وكأن «الزعيم» يسابق نفسه في سرعة تسجيل الأهداف أمام جماهيره، حينما سجل في مرمى «الإعصار» بعد 22 دقيقة، ووصل إلى الهدف الثالث في الدقيقة 44، فيما استهل مواجهة عجمان بثنائية في أول 14 دقيقة، وبلغ الهدف الرابع في الدقيقة 30، ليعود مرة أخرى أمام «الصقور» ويجهز عليه بثنائية في الدقيقتين 3 و16، وأكمل الثلاثية في الدقيقة 40.
وشكلت المباراة مناسبة جديدة للعين لطمأنة جماهير قبل موقعة الهلال السعودي في أولى مباريات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا التي يخوضها يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة الرياض، علماً أنه في جميع البطولات منذ بداية عام 2018، خاض 7 مباريات وحقق فيها 6 انتصارات وتعادل مرة واحدة، دون أن يخسر، وسجل 23 هدفاً، واستقبل 4 أهداف فقط وخرج بشباك نظيفة 4 مرات.
وشهدت المباراة مواصلة تألق المصري حسين الشحات الذي نجح بـ«الخلطة الفرعونية» من رفع غلته إلى 6 أهداف و5 تمريرات حاسمة في الدوري، منذ انضمامه إلى العين في الانتقالات الشتوية، فيما جاءت البشرى السارة لمنتخبنا الوطني، بتطور أداء أحمد خليل، بعد غيابه عن الدور الأول، ورفع رصيده إلى هدفين وأصبح يرسخ مكانه في قائمة الفريق، وسط صحوة بارزة من البرازيلي كايو الذي سجل هدفاً وصنع آخر وسط أداء متصاعد في المباريات في الماضية.
من جانبه شكلت المباراة مناسبة خاصة للكرواتي زوران ماميتش مدرب العين، بعدما عادل رقم الفرنسي الراحل عبد الكريم ميتسو بالوصول إلى 19 مباراة متتالية دون خسارة في الدوري، وهو الرقم الذي بدأه زوران منذ نهاية الموسم الماضي، لكنه انفرد بوصفه أول مدرب لا يعرف الخسارة في أول 16 مباراة في الدوري مع العين.
وأوضح الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين أن الواقع يؤكد أن النتيجة التي تحققت كانت أفضل من الأداء، وقال: قدم العين في الشوط الأول مردوداً جيداً وأحرز خلاله ثلاثة أهداف، ولكن المحصلة بصورة عامة ليست بالمستوى المطلوب، كما فعلنا أمام عجمان في الجولة الماضية، بسبب انخفاض معدل التركيز الأمر الذي أدى إهدار العديد من الفرص السهلة أمام مرمى الفريق المنافس، والأهم هو حصد النقاط الثلاث وعدم وجود أي إصابات مع نهاية المباراة. وحول إن كان يعتقد أن تفكير اللاعبين في مواجهة الهلال أدى إلى انخفاض معدل التركيز أمام الإمارات، قال: بالتأكيد بعد أن أحرزنا ثلاثة أهداف، بدأ البعض يفكر في المباراة القادمة، ولكن في كرة القدم علينا التفكير في كل مباراة على حدة.وعما إذا كان فريقه قادراً على المنافسة في الآسيوية خلال الموسم الحالي، خصوصاً أنه شدد في مناسبات سابقة على أهمية دخول المسابقة بصفوف مكتملة، قال: أتطلع في البطولة الآسيوية إلى الاستفادة من جهود جميع لاعبي الفريق، والعين لا يفتقد حالياً إلا لجهود بندر الأحبابي، ونأمل أن يكون جاهزاً لمباراتنا المقبلة أمام الهلال، وبقية اللاعبين في قمة الجاهزية للتحدي القاري، ويتوجب علينا أن نستمتع بمواجهتنا المقبلة، والحضور الجماهيري الكبير في الرياض. وقال: الحقيقة أن أحمد خليل ينسجم مع الفريق بالسرعة المطلوبة، وكما تعرفون أن مشكلة اللاعب مرتبطة بالجانب البدني، إذ لم يشارك منذ بداية الموسم، وهو مطالب بتحسين معدل اللياقة البدنية، وعامل ضغط المباريات في منتصف الموسم لا يمنحه الفرصة بالصورة المطلوبة، ولكنه مكسب كبير جداً للفريق، وسجل ثلاثة أهداف ومع نهاية الموسم سيظهر المستوى المنتظر مع الفريق، وهو لم يقدم حتى الآن سوى 50% من مستواه المعروف.

العبيدي: الهدف المبكر خلط الأوراق

أوضح التونسي نور الدين العبيدي مدرب صقور الإمارات، أن الهدف المبكر الذي سجله العين خلط الأوراق وباغت فريقه، وقال: المباراة جاءت متكافئة، إلا أن استقبال هدف مبكر، ثم إضاعة فرصة محققة لتعديل النتيجة، وتلقي هدف ثانٍ مباشرة وراء الارتباك، وهذا سيناريو لا يحدث دائماً في كرة القدم، ولكنه ترجم قوة العين الهجومية.
ويرى العبيدي أن الأهم لفريقه هو التركيز على مواجهات الفرق المنافسة له في مراكز الابتعاد عن الهبوط، موضحاً أن هناك 5 فرق متقاربة، ويتبقى 6 مباريات، لذلك لم يشعر «الصقور» بالتوتر من تفوق الظفرة على دبا الفجيرة، وعليه أن يواصل التركيز على المباريات المقبلة. وأشار إلى أنه لم يقم بأي تغييرات في المباراة، نظراً لمتابعته حالة من الانسجام في الشوط الثاني، إلى جانب رغبته بمنح الفرصة لعدد من اللاعبين للتأقلم، منهم السوري يوسف قلفا الوافد الجديد الذي شارك 90 دقيقة لتعزيز انسجامه مع الأرجنتيني ساشا.