الرياضي

مهرجان حمدان بن محمد للهجن ينطلق اليوم

 علي بن سرود يتحدث عن تفاصيل المهرجان خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

علي بن سرود يتحدث عن تفاصيل المهرجان خلال المؤتمر الصحفي (تصوير أشرف العمرة)

دبي (الاتحاد)

يستضيف ميدان المرموم، بداية من اليوم وإلى 20 فبراير الجاري، سباقات النسخة الأولى من مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للهجن العربية الأصيلة، وأعلن نادي دبي لسباقات الهجن تفاصيله في مؤتمر صحفي حاشد للكشف عن انطلاقة المهرجان الضخم، متضمناً منافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ من سن اللقايا وحتى سن الحول والزمول، بالإضافة إلى منافسات هجن أبناء القبائل من سن الحقائق وحتى سن الحول والزمول.
ويتضمن المهرجان 331 شوطاً، منها 124 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و207 أشواط لهجن أبناء القبائل، وهناك 28 رمزاً مطروحة للتنافس، بواقع 8 رموز للأشواط المفتوحة في منافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ، و20 رمزاً لهجن أبناء القبائل، مناصفة بين رموز الأشواط المفتوحة ورموز أشواط الإنتاج.
وتتوزع الرموز إلى 12 كأساً، تحمل اسم كأس ولي عهد دبي، إلى جانب 12 بندقية، وسيكون الخنجر حاضراً في شوطي الزمول المفتوح لهجن أصحاب السمو الشيوخ وهجن أبناء القبائل، وفي المقابل سيكون التنافس على أشده على سيف ولي عهد دبي في شوطي الحول المفتوح، وهو الرمز الأكبر والأضخم في المهرجان.
ويتنافس المشاركون خلال 183 شوطاً على سيارات فاخرة «تويوتا ستيشن، نيسان ستيشن، نيسان سفاري، كروز بيك أب»، بواقع 56 سيارة لمنافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ، و127 سيارة لهجن أبناء القبائل، بالإضافة إلى 112 شوطاً نقدياً، منها 60 لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و60 لهجن أبناء القبائل، وخصصت جوائز مالية ضخمة لأصحاب المراكز حتى العاشر، في جميع أشواط المهرجان الكبير.
ويأتي توزيع أشواط المهرجان، بواقع 55 شوطاً في سن الحقائق لهجن أبناء القبائل، و35 شوطاً في سن اللقايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و48 شوطاً لأبناء القبائل، ويقام في سباقات سن الإيذاع 31 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و40 شوطاً لأبناء القبائل، وهناك 29 شوطاً لسن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و32 شوطاً لأبناء القبائل، وتشهد سباقات سن الحول والزمول، إقامة 61 شوطاً، بواقع 29 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و32 شوطاً لهجن أبناء القبائل.
وتتضمن سباقات المهرجان إقامة 4 للإنتاج في سن اللقايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و64 شوطاً للإنتاج بالنسبة لهجن أبناء القبائل في جميع الأعمار.
وتحدث في المؤتمر الصحفي علي سعيد بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، موضحاً أن المهرجان يقام بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، راعي رياضة سباقات الهجن، وأضاف: «عودنا سموه على المبادرات الرياضية المتفردة، والمكرمة الحالية ليست غريبة على سموه».
وقال: «المهرجان يستمر على مدار 10 أيام، وتتنافس من خلاله هجن أصحاب السمو الشيوخ ولأبناء القبائل»، مبيناً أن المهرجان يشهد إقامة أكثر من 330 شوطاً من سن الحقائق وحتى سن الحول والزمول، وأشار المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن إلى أن التنافس في المهرجان سيكون على 28 رمزاً، وقال: «وهذا بالتأكيد عدد كبير من الرموز لا يختلف كثيراً عن ما يتم التنافس عليه في المهرجانات الختامية في كل من دبي وأبوظبي».
وأضاف: «إن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وجّه بأن يتم التعامل مع أشواط الإنتاج، مثلما يتم التعامل مع الأشواط المفتوحة، وهناك رموز للإنتاج، وأشواط سيارات، وأشواط نقدية، والتنافس في فئة الإنتاج في كل الأعمال».
ويرى ابن سرود أن الخطوة تعد تشجيعاً كبيراً لملاك الهجن الذين اتجهت أعداد كبيرة منهم للاعتماد على إنتاجهم الخاص بصورة مستمرة.
وقال: «سمو ولي عهد دبي أمر بإضافة ثمانية أشواط أخرى في سن اللقايا، ومن المهم توضيح الزيادة الكبيرة في عدد المشاركين بمهرجان ولي عهد دبي التي وصلت إلى 6 آلاف مطية، مقارنة بالأعداد المشاركة في مهرجان ختامي المرموم العام الماضي، وذلك يوضح حجم الاهتمام الذي يجده المهرجان الحالي، من جانب ملاك الهجن في كل دول مجلس التعاون الخليجي».
وأكد أن المهرجان سيقام بصورة سنوية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي تأكيداً على العشق الكبير والاهتمام الضخم الذي يوليه سموه لهذه الرياضة الشعبية الأولى، وقال: «على الرغم من ضيق الفترة الزمنية ما بين الإعلان الرسمي عن إقامة المهرجان وموعد انطلاقته بصورة رسمية، إلا أن الأعداد المشاركة في الحدث الكبير وصلت إلى أرقام لم نكن نتوقعها على الإطلاق، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عودنا على مثل هذه المبادرات، لذا فإننا نعجز ولن توفينا الكلمات للتعبير عن شكر سموه». وأشار إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيق الذكي لنادي دبي لسباقات الهجن أسهمت بصورة كبيرة في أن يجد المهرجان رواجاً كبيراً وسط جميع ملاك الحلال في الإمارات، وكل دول مجلس التعاون الخليجي.

«البيرق» عبر التطبيق الذكي

فتح نادي دبي لسباقات الهجن الباب أمام الجمهور والمحللين، للفوز بالجوائز، من خلال طرحه مسابقة خاصة بالمطايا الفائزة في أشواط الرموز، وذلك عبر التطبيق الذكي لنادي دبي لسباقات الهجن «smart race» على مختلف الهواتف الذكية، ويتم الإعلان عن الفائزين بصورة يومية عبر برنامج «أهل الهجن» على قناة دبي ريسنج، علماً بأنه تم تحديد جوائز قيمة للفائزين في مسابقة «البيرق».

مزاد المرموم الخامس يصاحب الحدث

يقيم نادي دبي لسباقات الهجن مزاد المرموم الخامس للإنتاج الشخصي «ج»، على هامش المهرجان، لمدة ثلاثة أيام بداية من غد، ويخصص المزاد لفطامي هجن أبناء القبائل التي تنحدر من أفضل وأنقى السلالات في عالم رياضة الآباء والأجداد.

القرية التراثية تواكب المستجدات

أشار عبد الله أحمد فرج الفلاسي، مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، إلى أنهم قرروا وخلافاً لما جرت عليه العادة في كل عام، بانطلاقة القرية التراثية مع مهرجان ختامي المرموم، أن تنطلق القرية التراثية تزامناً مع انطلاقة مهرجان ولي عهد دبي. وأضاف: «القرية بالشراكة مع عدد من الجهات، أبرزها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى مشروع التاجر الإلكتروني، بالتنسيق مع الدائرة الاقتصادية بدبي، على أن تستمر القرية بجميع فعالياتها الثقافية المتعددة، إلى حين انتهاء مهرجان ختامي المرموم أبريل المقبل».
وكشف الفلاسي عن أنه تم توفير حافلتين لنقل السياح من دبي مول إلى نادي دبي لسباقات الهجن ذهاباً وإياباً، لتسهيل المهمة بالنسبة لكل الأجانب الراغبين في الحضور إلى المرموم لمتابعة المهرجان الضخم.