عربي ودولي

الاحتلال ينفذ أكبر عملية اجتياح لنابلس



غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
استشهدت السيدة يسرى أحمد الرجبي (60 عاما) من حي بيت حنينا في القدس الشريف، متأثرة بجروح أُصيبت بها قبل نحو أسبوعين أثناء المواجهات للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك·
وشنت قوات الاحتلال الاسرائيلي، منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس أكبر عملية مداهمة وتفتيش في نابلس منذ العام 2000 وقالت إنها تبحث عن 6 نشطاء في المقاومة، وان العملية غير محددة بزمن معين·
وقامت قوات الاحتلال ببث بيانات تحذيرية للمواطنين ولنشطاء الانتفاضة، من مغبة التعرض لها وطالبتهم دون جدوى بتسليم المطاردين ، وذكر شهود أن جنود الاحتلال، يقومون بخلع أبواب عدد من المنازل بواسطة العتلات وخاصة في الاحياء البلدة القديمة·
واستولت قوات الاحتلال على موجات البث التابعة للاذاعات والتلفزيونات المحلية، وبثت بيانات موجهة بشكل خاص لأهالي البلدة القديمة والسوق التجاري تطالبهم بالتزود بالمياه والغذاء، والانتظار لحين الإعلان عن رفع التجول· كما قام جيش الاحتلال ببث بعض أسماء المواطنين بذريعة انهم مطلوبون ودعاهم إلى تسليم أنفسهم·وأوضحت المصادر أن جنود الاحتلال حاصروا، عددا من المنازل في حي رفيديا، واعتلقوا عشرة اشخاص عرف منهم: تامر حجاب، وسائد خضر تفاحة وشقيقه مهند·
وأصيب شاب من الطواقم الطبية داخل البلدة القديمة في نابلس، أثناء دخولهم إلى البلدة لإنقاذ الجرحى وتوفير المستلزمات الطبية والغذائية لهم·
وأعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن العملية تحمل اسم ''عملية الشتاء الحار'' وستستمر عدة أيام، في عدة أحياء في البلدة القديمة من نابلس، وذلك حتى تحقيق أهدافها بالقبض على المطلوبين· واعترفت القوات الإسرائيلية بإصابة جنديين من أفرادها أثناء عملية اقتحام المدينة، في مواجهات كبيرة مع المقاومين·وادانت الرئاسة الفلسطينية والحكومة هذا العدوان، باعتباره يستهدف تخريب التوافق الفلسطيني الذي تم التوصل اليه في مكة المكرمة·
ومن جهة اخرى، جرفت جرافات عسكرية اسرائيلية امس ، عشرات الدونمات واقتلعت مئات الأشجار من أراضي بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل بالضفة الغربية، لصالح جدار الفصل العنصري·
وأفادت مصادر من بلدية بيت عوا أن الجرافات قامت تحت حراسة قوات الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من أراضي المواطنين، الواقعة في ''خلة حريبة'' جنوب البلدة، بمحاذاة الشارع الاستعماري الذي يربط بين جدار الفصل العنصري المقام في المنطقة الغربية بالمستعمرات الواقعة الى الشرق من البلدة·
وشن مستوطنون متطرفون صباح امس، اعتداءين منفصلين على منزلين في البلدة القديمة من مدينة الخليل تعود ملكيتهما للمواطنتين مفيدة الشرباتي وجميلة الشلالدة، وعاثوا فيهما فساداً وتخريباً، وحطموا بعض الأثاث قبل أن ينسحبوا·
وذكر شهود عيان أن القوات الاسرائيلية أنهت أمس تمهيد عدد من الطرق التي شقتها قرب معبر جديد تقيمه مكان حاجز تياسير شرق مدينة طوباس في الضفة الغربية· وكانت السلطات الاسرائيلية قد قامت قبل شهرين بتحويل حاجز ''تياسير'' إلى معبر ضخم وضعت عليه أبراج مراقبة عالية ونصبت أسيجة شائكة في محيطه ضمن مساعيها لعزل منطقة الاغوار عن الضفة الغربية بالكامل·