الرياضي

«القرية العالمية».. صرح رياضي كبير

منطقة الفحص البيطري في قرية الإمارات العالمية (الاتحاد)

منطقة الفحص البيطري في قرية الإمارات العالمية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تعد قرية الإمارات الدولية للقدرة بالوثبة من المواقع الرئيسة لممارسة رياضة الفروسية في أبوظبي، وتعتبر القرية صرحاً رياضياً كبيراً، وأحد أهم القرى المخصصة لرياضة القدرة على مستوى الدولة والمنطقة.
شيدت القرية عام 2000 وتم تجديدها عام 2002، وتستضيف البطولات الرئيسة، أبرزها كأس رئيس الدولة 160 كلم، وكأس اليوم الوطني 120 كلم.
وصممت مسارات القرية الطبيعية بمواصفات لسباقات القدرة حسب متطلبات القوانين المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للفروسية، خاصة ما يتصل بصحة ولياقة الخيول، وتجنب الحوادث الخطيرة التي قد تتعرض لها خلال المنافسات.
وتتميز القرية بمرافقها والتجهيزات الحديثة التي تشتمل عليها، والتي تؤكد أنها تعطي مجالاً كبيراً لتنظيم البطولات، وتسهم بشكل كبير في رفع مستوى السباقات في الإمارات.
وروعي في التصميم جميع الأمور المتعلقة بطبيعة المناخ في الإمارات، إذ تم استخدام مواد مقاومة للحرارة والرطوبة في تشييدها، وذلك للمحافظة عليها لفترة طويلة، كما تمت تغطية الأرضية بـ«الربر» لمنع الانزلاق، مع وجود قنوات لتصريف المياه.
وتتكون مرافق القرية من مظلات للخيول، وكبائن للدخول والخروج، ومركز للفحص البيطري بجميع مرافقه، وموقع لفحص الخيول المشاركة في السباق، كما يشتمل المركز على غرفة للإسعافات الأولية للفرسان، وغرفة استراحة للأطباء البيطريين والحكام، ومجموعة من الاستراحات المساندة للمركز.
كما تشتمل القرية على مركز إعلامي بتجهيزات حديثة، خصوصاً للنقل التلفزيوني، بالإضافة إلى عدد من الإسطبلات، ومكاتب للعاملين. وتعتبر مرحلة تورا بورا من سباقات قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة هي الأصعب في جميع السباقات، وأطلق عليها لقب «تورابورا» لأنها تتميز بالمرتفعات وكثافة الرمال، وكثير من الخيول لا تستطيع المشاركة في المرحلة التي تليها بسبب إصابتها بالإجهاد.
وتستأثر القرية بأكبر عدد من السباقات، حيث تستضيف 20 سباقاً وبطولة، وتغطي المجموعة المتنوعة من السباقات، كل فئات القدرة ابتداءً من البطولات الدولية الكبرى لمسافة 160 كلم «3 نجوم» ومسافة 120 كلم «نجمتين» إلى السباقات المحلية والتأهيلية الدولية، بالإضافة إلى سباقات مخصصة للسيدات، وأخرى للشباب والناشئين وأصحاب الإسطبلات الخاصة من المواطنين.
يحتوى برنامج سباقات القدرة للموسم على عدد من السباقات التي تلبي احتياجات الملاك والفرسان والمدربين، بزيادة نوعية في سباقات بعض الفئات كالناشئين والشباب الذين يمثلون عماد هذه الرياضة وقاعدتها الأساسية، في ظل النمو الكبير الذي ظلت تشهده سباقات القدرة عبر الإقبال منقطع النظير من الشباب على هذه الرياضة.وساهمت القرية في تأهيل وإعداد الفرسان القادرين على تقديم نتائج باهرة في مختلف المنافسات الدولية.