الرياضي

أبوظبي.. ألوان العلم تزين الأفراح في اليوم الرياضـي الوطني

أمين الدوبلي - محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تقدم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، القيادات الحكومية في مسيرة اليوم الرياضي الوطني، التي نظمت صباح أمس بمدينة زايد الرياضية بأبوظبي، بمشاركة الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، والدكتور علي النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي عضو اللجنة العليا المنظمة للحدث، رئيس الفريق التنفيذي المشرف على الفعالية، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من قيادات الجهات الحكومية والخاصة والمدارس، حيث شهدت إمارات الدولة إقامة 400 فعالية في الحدث.

وانطلقت المسيرة من أمام صالة آيبيك آرينا، لمسافة 5 كلم، حول مدينة زايد الرياضية انتهاء باستاد المدينة الذي احتشد فيه الطلاب، وعدد كبير من الجماهير المشاركين الذي نظموا فعاليات مختلفة استمرت حتى العاشرة مساء.

جاءت الفعالية، بمناسبة النسخة الثانية للحدث، وتزامناً مع احتفالات دول الخليج باليوم الرياضي الذي يقام خلال الأسبوع الموحد، وأقيمت فعاليات أبوظبي تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، بالتنسيق مجلس أبوظبي للتعليم والجهات الحكومية وغير الحكومية، وهيئة الصحة في أبوظبي، والأندية الرياضية في أبوظبي والعين وبني ياس، والمنطقة الغربية، وبدعم من الشركة الوطنية للتأمين الصحي (ضمان) ومبادرة اللياقة البدنية من «آكتيف لايف».

وتلونت المسيرة بألوان علم الدولة، حيث وزع مجلس أبوظبي الرياضي قمصانا بألوان علم الدولة التي ارتداها المشاركون، وكتب عليها «الإمارات تجمعنا» وهو شعار الحدث، وكان للعنصر النسائي حضور فاعل وكبير في المسيرة التي أقيمت في طقس رائع ساهم في اكتمال اللوحة الزاهية التي رسمها المشاركون بكل طوائفهم.

وتقدم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة..على الدعم اللامحدود والرعاية المتواصلة للتنمية الرياضية والتفاعل الكبير الذي يشهده مجتمع الإمارات.

وقال سموه: سعدنا للغاية، ونحن نمارس رياضة المشي بمسيرة اليوم الرياضي الوطني، ونشارك الحشود الكبيرة من عموم فئات وشرائح المجتمع والرياضيين وطلبة المدارس، ووجدنا التعبير العفوي الصادق لدى جميع المشاركين، ومدى حبهم للإمارات وقيادتها الحكيمة التي وفرت وسخرت الفرص والأسباب كافة للمجتمع للعيش برفاهية وازدهار.

وأضاف سموه: نحرص من خلال مشاركتنا في اليوم الرياضي الوطني للعام الثاني على تشجيع الجميع لممارسة الرياضة، وإعلاء شعار «الإمارات تجمعنا» دائما على المبادئ الحميدة ونهج الإبداع والابتكار والتميز والتواصل والتلاقي بمناخ يغمره السعادة والنجاح.

وأكد سموه أن تواصل المبادرة يمثل تقديراً كبيراً لدور الرياضة وأهميتها في حياة وسعادة المجتمعات، ودورها البناء في بناء الصحة السليمة للإنسان..

مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة تدرك الأهمية القصوى للرياضة، فعملت على الاهتمام بها على أعلى المستويات، وقامت بتكريم الرياضيين المتميزين خير تكريم حتى باتت الفعاليات الرياضية المحلية والدولية التي تقام على أرض الإمارات مناسبات وطنية كبرى، ولقاءات وطنية جامعة.

وقال سموه: مجلس أبوظبي الرياضي حريص على إعلاء المبادرات القيمة والداعمة لخلق مناخ مناسبة وبيئة خصبة للإبداع لمختلف فئات المجتمع..

لافتاً إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي، ومنذ إطلاق المبادرة سخر جميع إمكانياته وقدراته لدعم نجاح المبادرة التي تعزز التلاحم الوطني وعمل يداً بيد مع شركائه في اللجنة الأولمبية الوطنية ومجلس أبوظبي للتعليم والشركة الوطنية للتأمين الصحي «ضمان» وهيئة الصحة أبوظبي وكافة الجهات والاتحادات والأندية الرياضية الأخرى لإنجاح فعاليات النسخة الثانية لليوم الرياضي الوطني.

وتقدم سموه بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات على النجاح الكبير الذي سجلته فعاليات اليوم الرياضي الوطني لعام 2017 بتنوع المسابقات والرياضات في المبادرة الوطنية المميزة، مثنياً على المشاركة المجتمعية الكبيرة بالفعاليات الرياضية التي شهدتها أبوظبي.

وأكد سموه، أن اليوم الرياضي الوطني وحجم التفاعل والمشاركة لكافة شرائح المجتمع بكافة الفعاليات يترجم مسيرة وطن العطاء والتقدم ويجسد القيم الراسخة والنهج الذي تسير عليه إمارات المحبة والسلام في ظل القيادة الرشيدة، كما يجسد الولاء والانتماء لهذه الأرض التي كانت وما زالت تفتح ذراعيها للجميع، وتحتضن جميع الثقافات التي تتعايش بسعادة وتآلف.

ولفت سموه إلى أن احتفاء الوطن بالرياضة هو تكريم حقيقي للرياضيين، ودعوة مباشرة لكافة من يسكن هذه الأرض الطيبة إلى ممارسة الرياضة واعتمادها أسلوباً لحياته لرفع مستوى الوعي الثقافي بأهمية الدور الذي تلعبه الرياضة التي تعتبر مصدر الطاقة الإيجابية والسعادة.

?الرميثي: الحدث يعزز دور الرياضة في حياتنا

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، مشاركة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، في المسيرة وقيادتها، مؤكدا أن هذه المشاركة أضفت على المسيرة الكثير، كما أشاد بتواجد عدد من المسؤولين والجمهور الذي مثل كل شرائح المجتمع والذي منح الحدث نجاحا كبيرا وأكد أن اليوم الرياضي الوطني يعزز أهمية دور الرياضة في حياتنا.

وقال معاليه: مشاركة 100 ألف في الفعاليات المختلفة موزعة على كل إمارات الدولة، هو إنجاز كبير ورسالة واضحة للجميع بان الرياضة يجب أن تكون نمط حياة، ونمارسها كل يوم، وهذه الرسالة الأسمى، ويعبر عناه شعار الفعالية (الإمارات تجمعنا) مواطنين ومقيمين ونأمل أن يدوم الأمن والأمان وأن نشاهد هذا المهرجان السنوي يتطور عاما بعد عام.

وأضاف معاليه: هناك إيمان بأهمية الرياضة لدى الجميع، ونلاحظ اهتمام الجميع بالرياضة وممارستها وليس من قبل الرياضيين فقط، بل هناك وعي وسط المجتمع بأهميتها ويجب أن نبني عليه وان نصل إلى مرحلة أن تكون صحتنا أفضل وتنتهي أمراض العصر بحيث يقل ذهابنا للمستشفيات، مشيرا إلى أن المبادرة تأتي لتعزيز ثقافة ممارسة الرياضة عند جميع فئات المجتمع.

عارف العواني:

ثقافة ترسخت لدى الجميع

أبوظبي (الاتحاد)

قال عارف العواني: «إن رياضة الإمارات محظوظة بشيوخها وقادتها، وإن المشاركة المميزة أعطت زخماً كبيراً للحدث في أبوظبي».

وأضاف: «هذا الحضور يعطي للجميع أمثلة يحتذى بها، وقدوة حسنة لضرورة ممارسة الرياضة»، مشيراً إلى أن المشاركة الواسعة من كل الفئات تؤكد أن الرياضة لغة عالمية، وتعزز من شعار «الرياضة تجمعنا» الذي نرفعه في كل المناسبات، وأكثر ما لفت انتباهي هو أن ثقافة اليوم الرياضي ترسخت لدى الجميع.

وتابع: «تخصيص يوم رياضي مفتوح على مستوى الدولة، يعكس مدى الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة للرياضة، بما يحفز فئات المجتمع على الممارسات الإيجابية النافعة، ويرسخ أسمى المبادئ والقيم، ويعلي من شأن الرياضة، ليجعلها نمط حياة، ونحن في مجلس أبوظبي الرياضي نفخر بتبني مجموعة مميزة من الفعاليات الرياضية المتنوعة التي تغطي جميع فئات المجتمع على مستوى أبوظبي والعين، والمنطقة الغربية، ونحن مقتنعون بأن الهدف من فعاليات اليوم الرياضي الوطني لا يقتصر على الفوز والخسارة، بقدر ما يعد فرصة للجميع للتعبير عن حب الوطن.