الرياضي

23 لاعباً يمثلون الإمارات في «ألعاب النمسا»

عبد الله القواسمة (أبوظبي)

كشف الأولمبياد الخاص الإماراتي عن تفاصيل المشاركة المرتقبة في دورة الألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص المقررة في النمسا من 14 إلى 25 مارس المقبل، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي الضباط مساء أمس الأول، وتحدث فيه كل من محمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، ومحمد محمد فاضل الهاملي رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي، وماجد العصيمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي، بحضور الدكتور أندرياس هولتسمان سفير النمسا في الإمارات، وكوكبة من لاعبي المنتخب الوطني المشاركين في هذا الحدث تقدمهم خليفة الأميري «تزلج سريع» ومحمد التاجر «الهوكي الأرضي» واللاعبتان عائشة النعيمي «تزلج سريع» ومريم حسن «الجري على الجليد».
تشارك الإمارات ببعثة تضم 47 عضواً موزعين كالآتي: 15 إدارياً وفنياً وطبيباً، و23 لاعباً ولاعبة و9 إعلاميين، ويترأس البعثة محمد محمد فاضل الهاملي، وتضم ماجد العصيمي مديراً للبعثة، وعيسى أحمد عبيد آل علي نائباً لمدير البعثة، على أن تشارك الإمارات في ثلاث ألعاب هي الجري على الجليد والتزلج على الجليد والهوكي الأرضي، ويرافق البعثة متطوعان اثنان من دولة النمسا هما رودولف سباري وهانيس زيتشنر.
ووجه محمد عبدالله الجنيبي، رئىس اللجنة المنظمة العليا للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، الشكر في مستهل حديثه إلى أهالي اللاعبين الداعمين لأبنائهم وعلى ثقتهم الكبيرة في الفريق المختص المشرف على اللاعبين، كما توجه بالشكر إلى السفير النمساوي الذي حضر المؤتمر الصحفي وللمتطوعين الذين قدموا من النمسا.
وأكد الجنيبي أن المرحلة المقبلة حافلة بالتحديات، فالدعم الذي حصل عليه الأولمبياد الخاص من القيادة العليا وصل بالجميع إلى هذه المرحلة المتطورة من التأهب والتحضير والمشاركة النوعية في مثل هذه الاستحقاقات، مشيراً إلى أن الأثر الإيجابي للمشاركة في هذا الاستحقاق يتمثل في ترجمة الجهود الكبيرة التي تبذل لرعاية هذه الفئة، في حين أن مشاركة الدولة في المحافل السابقة والمشاركة المرتقبة في المحفل الرياضي المقبل بدولة النمسا، إلى جانب فوز الدولة بتنظيم الأولمبياد الخاص عام 2019، يتجسد كله في العرض الخاص المقرر في الحفل الختامي والذي يسبق مراسم تسلم الإمارات علم الأولمبياد الخاص المنتظر أن تستضيفه أبوظبي في عام 2019، إذ يتم تعريف العالم أجمع بالدولة وما حققته على صعيد رعاية هذه الفئة، مما سيكون له أصداء كبيرة على الصعيد العالمي، للتعرف على المكان الذي يشهد استضافة الأولمبياد الصيفي.
وأكد محمد محمد فاضل الهاملي، أن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ساهم في تواصل عجلة التطور على صعيد الأولمبياد الخاص ووصول اللاعبين واللاعبات إلى مثل هذه الاستحقاقات العالمية كركيزة أساسية في دعم الأولمبياد الخاص، بأن تكون الإمارات دائمة التواجد وعبر مشاركة فاعلة على الدوام.
وأضاف الهاملي: منذ ثماني سنوات كانت الإمارات ممثلة خير تمثيل في مثل هذه المناسبات الدولية وآخرها التي أقيمت في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية، في المقابل نحن نستعد الآن لخوض مضمار قد يكون غريباً على الكثيرين، ويتمثل في مشاركة دولة ذات مناخ حار في دورة ألعاب شتوية، لكن بسواعد أبنائنا وبالفرصة المتاحة لهم ستتم المشاركة بـ 23 لاعباً ولاعبة، إلى جانب عدد من الإداريين والفنيين، ومن خلال ثلاث لعبات رئيسية يتم من خلالها إظهار قدرات هذه الفئة التي تعتبر فئة قادرة على أن تمثل الإمارات خير تمثيل».
ووجه الهاملي الشكر إلى كل الرعاة لاتحاد المعاقين وللأولمبياد الخاص، كما توجه بالشكر إلى سفير النمسا وفريق المتطوعين الذين يرافقون البعثة إلى مقر الألعاب، والذين سيكون لهم دور كبير في مساندة اللاعبين واللاعبات في هذا الاستحقاق، مؤكداً أن هذه الخطوة تعتبر بمثابة دعم كبير للعلاقات الثنائية بين الدولتين.
واستعرض ماجد العصيمي، مدير الأولمبياد الخاص الإماراتي، تفاصيل المشاركة الإماراتية في الألعاب الشتوية العالمية وكل التفاصيل المتعلقة بها، مؤكداً أن استعدادات المنتخب على صعيد لعبه الهوكي الأرضي، تمت بالتعاون مع اتحاد الهوكي الذي يمد يد العون دائماً من خلال توفير الأطقم الفنية التي تعكف على تدريب اللاعبين، أما بالنسبة للتزلج على الجليد فعادة ما يتم استغلال كل المرافق الخاصة بهذه الرياضة في دولة الإمارات، حيث يتم توفير الظروف الملائمة والمساحة الزمنية الواسعة كي يمارس اللاعبون هذه الرياضة، أما بالنسبة للجري على الجليد فهنا يكمن التحدي عادة، حيث تقام تدريبات المنتخب عادة في الإمارات مول الذي يعتبر المكان الوحيد القادر على احتضان تدريبات اللاعبين.
وألقى اللاعب خليفة الأميري كلمة خاصة باسم كل اللاعبين المشاركين في الأولمبياد الخاص الشتوي أعرب خلالها عن فخره واعتزازه لتمثيل الدولة في هذا الاستحقاق، موجهاً عبارات الشكر إلى القيادة الرشيدة، على الدعم الموصول والدائم لذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً أنه يتطلع إلى العودة من النمسا بالميدالية الذهبية.