الرياضي

نجمتا نهائي بطولة استراليا تشاركان في «تنس دبي»

الصينية لي نا خلال مشاركة سابقة (من المصدر)

الصينية لي نا خلال مشاركة سابقة (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تستعد المصنفة الأولى عالمياً فيكتوريا آزارينكا لاعبة روسيا البيضاء، والتي احتفظت مؤخراً بلقب فردي السيدات في بطولة استراليا المفتوحة للتنس بعد فوزها بنتيجة 4-6 و6-4 و6-3 على الصينية لي نا، للتوجه بصحبة الأخيرة إلى دبي الشهر المقبل للانضمام إلى كوكبة من لاعبات التنس في العالم، لخوض غمار منافسات بطولة سوق دبي الحرة للتنس التي تنطلق 18 فبراير وتستمر حتي 2 مارس المقبلين.
ونجحت آزارينكا خلال معركة الدفاع عن لقبها في إزالة تهديد منافستها الأمريكية سيرينا ويليامز الطامحة لانتزاع التصنيف الأول، وتستعد الآن لإضافة لقب دبي إلى سجلها الحافل بعد إخفاقها العام الماضي في تحقيق ذلك الهدف إثر الإصابة التي لحقت بها في بطولة الدوحة، والتي حالت دون مشاركتها في المنافسة بالرغم من وصولها إلى دبي.
بدورها سعت الصينية لي نا لإضافة لقب استراليا المفتوحة إلى بطولة بطولة فرنسا الذي تُوجت به في 2011، ورغم هزيمتها في النهائي عقب ثلاث مجموعات مثيرة، إلا أن أداءها تحسن كثيراً بعد تولي المدرب كارلوس رودريجز مهمة تدريبها، وهو الذي قاد جاستين هينين إلى قمة التصنيف العالمي، وحصد 4 ألقاب في تنس دبي، وقالت لي في تعليق لها حول رودريجز: «عملت معه منذ مطلع أغسطس الماضي، وهو ليس مجرد معلم للتنس وفنياته، بل يساعدني على تقوية تركيزي العقلي في الملعب».
ويبدو أن جهود لي نا وعملها الجاد قد أتت أكلها بعد أن أصبحت من أبرز المتنافسات الطامحات لانتزاع كأس دبي الشهر المقبل.
وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة؛ الجهة المالكة والمنظمة للبطولة: «نحن سعداء بعودة كل من فيكتوريا أزارنكا ولي نا إلى دبي، لإتاحة الفرصة أمام عشاق التنس لمتابعة اثنتين من أفضل اللاعبات في العالم، ورغم النجاحات التي حققتها كل منهما إلا أنهما لم توفقا حتى الآن بالظفر باللقب، ونتمنى التوفيق لكليهما.»
تضم قائمة المشاركات في البطولة، فضلاً عن نجمتي نهائي استراليا المفتوحة، معظم المصنفات الـ 20 الأوائل عالمياً مثل حاملة اللقب أنيازكا رادفانسكا؛ الطامحة للاحتفاظ باللقب، وسيرينا ويليامز التي تبحث عن أول لقب لها في تنس دبي لتحقيق إنجاز مشابه لإنجاز شقيقتها فينوس في دبي عامي 2009 و2010، وكارولين فوزنياكي، المصنفة الأولى عالمياً سابقاً وبطلة تنس دبي 2011، وسامانثا ستوسور، بطلة دورة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس 2011، وبيترا كفيتوفا، الفائزة ببطولة ويمبلدون 2011، ولاعبة ألمانية الأولى أنجليك كيربر، والإيطالية الموهوبة سارا اراني.