الإمارات

«مناهج وأدوات استشراف المستقبل» أحدث إصدارات شرطة دبي

غلاف الكتاب (من المصدر)

غلاف الكتاب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أصدر مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في القيادة العامة لشرطة دبي، ضمن إصداراته العلمية كتاب بعنوان: «مناهج وأدوات استشراف المستقبل» يعتمد على منهج مسح الأفق، وهو عبارة عن مسح بيئي ودراسة تفسيرية للموضوعات كافة بأنواعها السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، وغيرها من التي لها تأثير على عمل أي المؤسسة.
وأوضح العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير المركز، أن إصدار الكتاب يهدف إلى إلقاء الضّوء على أهمية علوم المستقبل في تقليص عنصر اللايقين في ظل ظروف أخرى، مما يتطلب من متخذي القرار التكيف مع هذه الظروف وفقاً لمحددات الظواهر المستقبلية.
وأشار إلى أن الكتاب يتضمن شرحاً تفصيلياً على بعض مناهج وأدوات الاستشراف، المستخدمة، حيث تم استعراض ست أدوات في مجال الاستشراف وعلوم المستقبل، كما تطرق الكتاب إلى أسلوب آخر وهو البطاقات المفاجئة «الحرجة» وهي عبارة عن قاعدة أساسية ومهمة لمعرفة الأحداث المحتملة، لتقليل نسب تهديد حدوثها، والاستعداد لها بحلول ممكنة، وإعداد ردود فعل محكمة، وهذا يتطلب عملية جمع لمعلومات متطورة وتحليلها دورياً بشكل تفصيلي.
وأوضح الكتاب نظرية تحليل التأثير المتقاطع، وهي عبارة عن منهجية تعمل على تحديد مدى العلاقات بين الأحداث المستقبلية، والتأثيرات الناتجة من تلك الأحداث والحد من عدم اليقين في المستقبل، وشرح أداة تحليل اتجاه الأثر، وهو نهج بسيط للتنبؤ باستخدام السلاسل الزمنية مع الأخذ بالاعتبار الأحداث المستقبلية ومساهمتها في تغيير استقراءات الظاهرة المعنية، وتكون خالية من المفاجأة وفي توليد تحليل اتجاه الأثر، ثم يتم انشاء قاعدة بيانات للأحداث الرئيسية المحتملة «احتمالات حصولها، واحتمالات تأثيرها».