الرياضي

«مكيدي» تظفر بلقب الشوط الأول و«شاهين» أول الثاني

من منافسات سباقات السوان (من المصدر)

من منافسات سباقات السوان (من المصدر)

رأس الخيمة (وام) - شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، صباح أمس، بميدان السوان في رأس الخيمة، فعاليات اليوم الثاني من المهرجان الختامي الحادي والعشرين لسباق الهجن العربية الأصيلة، وسط مشاركة واسعة من الملاك والمضمرين في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، الدور الكبير والفاعل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، في إحياء الموروث الشعبي والوطني الأصيل، والمحافظة عليه مشرقاً في وعي الأجيال المتلاحقة من أبناء الوطن.
وأشار سموه إلى الدعم النوعي الذي تحظى به الفعاليات التراثية من قبل قيادة الدولة والمكانة الخاصة التي تحتلها رياضات الآباء والأجداد في الأجندات الرسمية والشعبية، وفي الذاكرة الجماعية لأبناء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ومن أبرزها سباقات الهجن العربية الأصيلة.
وأوضح سموه أن مثل هذه الفعاليات التراثية تزيدنا اعتزازاً بتراثنا الوطني وعزماً على المضي على نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الشيوخ المؤسسين، رحمهم الله جميعاً، الذين رسخوا مكانة التراث وقيمه الأصيلة في أرض الإمارات، من خلال تقديم أقصى درجات الدعم والرعاية للفعاليات التراثية، بهدف ربط أبناء الوطن بماضيهم وتراثهم الشعبي حفاظاً على الهوية الوطنية.
وقام صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، خلال الفعاليات، بتتويج الفائزين في الأشواط الـ 15 الأولى، وخصص اليوم الثاني للحقايق، فئة أبناء القبائل، واشتمل على 22 شوطاً، وامتدت مسافة السباق 4 كيلومترات.
وظفرت «مكيدي» لمالكها سلطان بن بروي المنصوري بالمركز الأول في الشوط الأول، بينما جاءت «شاهين» لسيف علي الضحاك الشامسي في مقدمة الشوط الثاني، فيما حلت مطية سعيد راشد العويسي في المركز الأول بالشوط الثالث، في حين خطفت مطية عبد الله سيف مبارك الخييلي المرتبة الأولى في الشوط الرابع، ونالت «الياسات» لسعيد عامر النيادي قصب السبق في الشوط الخامس.
وظفرت مطية سعيد بن شطيط محمد الخييلي بناموس الشوط السادس، وحلت مطية سالم سهيل مسعود العامري في الطليعة بالشوط السابع، وفازت مطية مبارك سيف الكتبي بالمركز الأول في الشوط الثامن، فيما حصلت مطية سيف علي ضحاك الشامسي على صدارة الشوط التاسع، وعانقت مطية علي فارس علي الخاطري المركز الأول في الشوط العاشر، واستأثرت مطية عبد الله علي الوهيبي من سلطنة عمان بالمركز الأول في الشوط الحادي عشر، وحصلت مطية رشيد غدير الكتبي على المركز الأول في الشوط الثاني عشر.
وجاءت مطية سيف سعيد علي عمر الشامسي في المركز الأول بالشوط الثالث عشر، وفازت مطية سعيد راشد مفتاح الشامسي بالمركز الأول في الشوط الرابع عشر، واختتمت مطية سالم ضعيف غدير الكتبي الأشواط بحصولها على صدارة الشوط الخامس عشر.
حضر فعاليات اليوم الثاني من المهرجان، الشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان السنوي، ومفتاح بن علي الخاطري، ومحمد سالم مردد نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.
وقال الشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي «إن المهرجان حظي بدعم كبير من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ما أسهم في إنجاح فعالياته وفي استقطاب عدد كبير من المشاركين من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وقاد إلى تفاعل جماهيري ونجاح إعلامي لافت».
وأشاد بالجهود الدؤوبة التي بذلها أعضاء اللجنة العليا المنظمة للنسخة الحادية والعشرين من المهرجان الختامي في رأس الخيمة، وفرق العمل الميداني، ما أسهم في خروج المهرجان في حلة بهية وتميزه بإجراءات تنظيمية سلسة ومرنة وترتيبات أنيقة.
وأعرب محمد سالم مردد عن شكر اللجنة وتقديرها لكل المساهمين في تقديم الجوائز للفائزين، ودعم المهرجان هذا العام، الأمر الذي عزز حجم المشاركة في الدورة الحالية، ورفع حدة المنافسة بين ملاك الهجن العربية الأصيلة، وارتقى بالمستوى التنظيمي وانعكس إيجاباً على أجواء السباقات، ولفت إلى حرص اللجنة المنظمة على تطوير المهرجان سنوياً، والعمل الجاد على الارتقاء ب بالجوانب التنظيمية والخدمية كافة في ميدان السوان.