الاقتصادي

تقرير اخباري



الاقتصاد الليبي على طريق الإصلاح

طرابلس-اف ب:دشنت ليبيا خطة جديدة للاصلاح الاقتصادي تعتمد على تفعيل دور القطاع الخاص باعتباره لاعبا أساسيا يقود التنمية و خصخصة الشركات المملوكة للدولة وتأهيل الكودار الوطنية · وقال سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي وهو احد ابرز الداعين الى الاصلاح الاقتصادي والسياسي - خلال أعلانه عن جملة اصلاحات اقتصادية في ليبيا إن ''سياسة الاقتصاد الذي يعتمد على الدولة خلفت الخراب''· وقال سيف الاسلام (36 عاما) خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس في طرابلس بمناسبة الاحتفال بتدشين ''المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي'' ان ''هذا المجلس جاء ليشكل رأس حربة لتنفيد الاصلاحات الاقتصادية في ليبيا ويتولى تدريب الشباب الليبي بما يتلاءم مع البيئة الاستثمارية التي تنتهجها البلاد''· الا انه اكد ''ان هذا لا يعنى ان يكون المجلس بديلا عن الحكومة''·
واعتبر سيف الاسلام ان ''سياسة الاقتصاد الذي يعتمد على الدولة خلفت الخراب وجيشا من الموظفين لا يساهمون فى الانتاج واهدرت المال العام نتيجة الاهمال وبالتالي كان لابد من التغيير في هذه السياسة حتى يستفيد الناس وتتوزع الثروة بالعدل بشكل افقي''· لكنه اعترف بانه يواجه صعوبات ترافق برنامجه الاصلاحي بقوله ''عدم فهم الناس للبرامج الاصلاحية يولد الخوف ولكن مع الشرح للمواطنين ستزول الصعوبات''·
وتابع ''سيبقى قلة منهم يعترضون وهؤلاء لن يكون لهم دور سيصبحون مهمشون·
وكان سيف الاسلام اتهم فى 20 اغسطس الماضي من سماهم ''بمافيا من المتنفذين والذين يسيطرون على الدولة'' بعرقلة برنامجه الاصلاحي· وشدد سيف الاسلام رئيس مؤسسة القذافي للتنمية على ''ضرورة الاستقرار في الجهاز الاداري من اجل الاسراع فى تنفيد البرنامج الاصلاحي'' مؤكدا ان ''التغييرات الوزارية المستمرة وعدم الاستقرار خلق نوع من الفوضى والخلل الاداري''· الا انه اشار الى ان ''القرار النهائي ليس بيده''· كما اعلن سيف الاسلام عن عزم ليبيا على رفع اجور موظفيها فى القطاع العام والشركات المملوكة للدولة بنسبة تصل الى 275 %·
واضاف ان الحد الادنى للاجور الذي يبلغ 170 دولارا سيرتفع بنسبة تصل الى 110% اعتبارا من الشهر المقبل·
وقال ''سترفع اجور العاملين فى قطاع النفط بنسبة 275%'' مشيرا الى ان ''علاوات الرعاية الاجتماعية ستزيد بين 45% و100% على عدد افراد الاسرة''·
وقال ان ''العمالة الزائدة في قطاع الدولة تبلغ 180 الف موظف سيتم الاستغناء عنهم بعد ان توفر لهم قروض ميسرة لانشاء مشاريع صغيرة مع دفع اجورهم لمدة ثلاث سنوات كحد ادنى وستكون لهم الاولوية في المشاركة مع الشركات الاجنبية المستثمرة في البلاد ومنحهم فرص التدريب لتأهليهم للدخول فى القطاع الخاص''· وتسعى ليبيا تماشيا مع سياسة تحرير الاقتصاد التى يدفع بها سيف الاسلام ويعارضها الحرس القديم خشية من تداعيات تنعكس بشكل سلبي على البلاد الى الاستغناء عن العمالة الزائدة فى الجهاز الادارى للدولة والذى يقدر رسميا بـ 400 الف من اصل 850 الفا·
الا ان سيف الاسلام كشف عن وجود 120 الف شخص يتقاضون مرتبات من الدولة وهم اسماء وهمية وغير موجودين اساسا نتيجة للفساد المستشرى فى هذه القطاعات العامة·
واوضح سيف الاسلام المنفتح على الغرب ان المجلس الوطنى للتطوير الاقتصادي يقوده فريق من الخبراء الليبيين بمساعدة استشاريين دوليين من مؤسسة مونتر جروب وهي شركة دولية فى مجال الاستشارت الاقتصادية والاستراتيجية·
وقال ان ''هذا المجلس سيكون له دور في تنفيد بعض المشاريع الرائدة والاشراف عليها، مثل المناطق الصناعية مع التأكيد على ان الاعتماد الكلي سيكون على العناصر الليبية التى يتم تأهيلها واعادة تدريبها لتحل محل العمالة الاجنبية''·
وكان سيف الاسلام دعا في اغسطس الماضي الى ''الانتقال من الثورة الى الدولة'' والى وضع دستور دائم للبلاد منتقدا ''حالة الفوضى'' السائدة في ليبيا معتبرا انها عائدة الى ''غياب الدستور والقوانين''·
ودعا الزعيم الليبي معمر القذافي في يونيو 2003 الى خصخصة الشركات العامة وتحرير الاقتصاد وبدأت السلطات الليبية باتخاذ بعض الاجراءات في هذا الاتجاه·