الاقتصادي

نواب أميركيون يساندون مشروع خط أنابيب «كيستون اكس ال»

واشنطن (رويترز) - حث أكثر من نصف أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي المؤلف من 100 عضو الرئيس باراك أوباما على الموافقة على مشروع خط أنابيب كيستون إكس إل الذي سيربط الرمال النفطية في كندا بمصافي التكرير في ولاية تكساس. وجاءت الرسالة التي وقعها 53 من أعضاء مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بعد ان وافق حاكم نبراسكا على مسار معدل لخط الانابيب لمروره عبر الولاية مع تفادي مناطق ذات حساسية بيئية.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء الماضي انها أرجأت قرارا بشان إمكانية الموافقة على خط الأنابيب إلى ما بعد الربع الأول من هذا العام. وكانت الوزارة قالت في السابق انها ستتخذ قرارا بحلول ذلك الموعد.
وبرز الاهتمام بمصير خط الانابيب -الذي تبلغ قيمته 5,3 مليار دولار- بعد ان تعهد اوباما في بداية فترة رئاسته الثانية باتخاذ إجراءات للحد من تغير المناخ.