الاقتصادي

"اتصالات" تدرس تملك حصص في شركات إقليمية وعالمية

دبي - حسين الحمادي:

كشفت مصادر مسؤولة في مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، عن أن العمليات الدولية للمؤسسة ستتركز خلال الأشهر الستة المقبلة على تعزيز وضع الشركات العالمية التي استحوذت (اتصالات) عليها أو على حصص منها خلال الفترة الماضية إلى جانب دراسة الاستحواذ على شركات جديدة حيث ستستمر الشركة في عمليات دراسة المشاريع والفرص العالمية الجديدة ولكن بوتيرة أقل عما كانت عليه خلال الفترة الماضية· وعلمت ''الاتحاد'' أن هذه الخطط تشمل إنجاح عملية إطلاق الخدمات في كل من مصر وأفغانستان، وإعادة هيكلة الشركة الباكستانية للاتصالات، بالإضافة إلى النظر في زيادة حصة اتصالات في ''اتلانتيك تيليكوم'' التي تمتلك حصصاً في عدد من شركات الاتصالات بالقارة الأفريقية حيث تدرس ''اتصالات'' زيادة حصتها من 50% إلى نسبة أكبر سيتم الكشف عنها خلال الفترة المقبلة، إلى جانب العمل على رفع مستوى الخدمات في الشركات التي استحوذت عليها اتصالات لتكون موازية لمستوى الخدمات المقدمة في دولة الإمارات بالإضافة إلى تحسين وضع (اتصالات) في منطقة شرق أفريقيا·
ولم تنف هذه المصادر في ردها على سؤال لـ (الاتحاد) عن صحة اهتمام (اتصالات) بشراء الحصة التي تمتلكها شركة (كيبكو) الكويتية في الشركة الوطنية للاتصالات (الكويتية) والبالغة أكثر من 24% حيث أشارت إلى أن (اتصالات) تدرس هذه الفرصة ضمن فرص أخرى تدرسها المؤسسة في الوقت الراهن، إلا أنها تحفظت على الكشف عن أية تفاصيل بهذا الشأن· وقال محمد خلفان القمزي، الرئيس التنفيذي لـ''اتصالات'' إن المؤسسة تحقق نمواً كبيراً وواسعاً وتسير وفق خطط واستراتيجيات مدروسة لتوسيع وتنمية حجم أعمالها وعوائدها الاستثمارية خلال السنوات المقبلة·
وفيما يتعلق بخطط التوسع والفرص الاستثمارية الدولية الجديدة، قال القمزي لـ''الاتحاد'': إن هناك مجموعة كبيرة من الفرص الاستثمارية التي تتم دراستها خلال المرحلة الحالية تشمل فرصاً في دول خليجية وعربية وأفريقية وآسيوية، إلا انه أكد أن الكشف عن أية تفاصيل بشأن هذه الفرص لن يتم إلا بعد الوصول إلى مرحلة القرار بالاستثمار في أية فرصة منها، وهو الأمر الذي لم يتم حتى الآن·
وشدد على أن المؤسسة ستعمل على إنجاح خططها في الاستثمار بالمشاريع الدولية سواء عن طريق دراسة فرص استثمارية جديدة أو تعزيز وضع المؤسسة الحالي من خلال التركيز على تحسين وتطوير مستوى الخدمات في الاستثمارات الدولية التي دخلتها ''اتصالات'' حتى الآن·
من جانبه، قال جمال الجروان، المدير العام للاستثمارات الدولية في ''اتصالات'': إن المؤسسة- بناء على توجه اللجنة التنفيذية- ستركز خلال الأشهر الستة المقبلة على الاستثمارات الدولية التي تمت من خلال عمليات الشراء والاستحواذ، خصوصاً في مشاريع مصر وباكستان والسعودية والمشاريع في القارة الأفريقية مثل السودان وتنزانيا بالإضافة إلى أفغانستان والاستثمارات الدولية الأخرى·
وقال الجروان لـ''الاتحاد'': لدينا حالياً مجموعة كبيرة من الشركات التي انضمت للمؤسسة، وبالتالي سيكون تركيزنا خلال المرحلة المقبلة على تحسين نوعية الخدمات في هذه الشركات لتكون بمستويات مماثلة للخدمات المقدمة في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن هذه الخطة تمتد على مدى الأشهر الستة المقبلة· وأوضح الجروان أن هذا التوجه يعني تقليل التركيز على الفرص الاستثمارية الجديدة خلال هذه الفترة، إلا أنه شدد على أن ذلك لا يعني أن ''اتصالات'' لن تتقدم بعروض جديدة للاستحواذ أو شراء حصص في شركات جديدة· وأوضح أن عملية التوسع ستكون هدفاً ثانوياً خلال هذه الفترة وسيكون التركيز الأكبر على تحسين أعمال المؤسسة الحالية·
وأضاف: تركز خطط المؤسسة للأشهر الستة المقبلة فيما يخص الاستثمارات الدولية، العمل على إنجاح اطلاق خدماتنا في كل من مصر وأفغانستان، الى جانب إعادة هيكلة الشركة الباكستانية للاتصالات، والنظر في هيكلة شركة (اتلانتيك تيليكوم)، التي تمتلك حصصاً في عدد من شركات الاتصالات الأفريقية، مشيراً الى انه فيما يتعلق بـ (اتلانتيك تيليكوم) فإن ''اتصالات'' تدرس رفع حصتها بالشركة من 50% الى نسبة سيتم الكشف عنها لاحقاً·
وأوضح الجروان أن هناك عدداً من المشاريع الخارجية التي بدأت تحقق عوائد ربحية جيدة، حيث بدأت شركة الاتصالات في زنجبار في تحقيق نتائج وأرباح جيدة خلال الفترة الأخيرة، مضيفاً بأن خطط المؤسسة تشمل أيضا تحسين وضعها في منطقة شرق أفريقيا·
ورداً على سؤال حول نية ''اتصالات'' التقدم بعرض لشراء حصة شركة (كيبكو) في الشركة الوطنية للاتصالات الكويتية، تحفظ الجروان في الإدلاء بتفاصيل حول موقف المؤسسة من العرض، الا أنه أشار الى أن هذه الفرصة ضمن مجموعة من الفرص التي تدرسها ''اتصالات''، مشيراً الى أن المناقشات لم تصل بعد إلى مرحلة النقاش العلني ولم يتم اتخاذ أي قرارات بهذا الشأن حتى الآن· وكانت شركة (كيبكو) قد أعلنت عن عزمها طرح حصتها في شركة الاتصالات الوطنية للبيع مؤخراً، وتدرس عدة جهات ومؤسسات استثمارية بما فيها (اتصالات) التقدم بعرض لشراء هذه الحصة خلال الفترة المقبلة·