ألوان

«تحقيق أمنية».. 500 صندوق لجمع الملابس المستعملة

صناديق جمع التبرعات من الملابس المستعملة (عمران شاهد)

صناديق جمع التبرعات من الملابس المستعملة (عمران شاهد)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أينما تجولنا في أبوظبي نجد صناديق زرقاء جاذبة للتبرع بالملابس المستعملة، ليتم جمعها وتصنيفها وتوزيعها وبيعها وتوفير جزء من ريعها لتحقيق أمنيات الأطفال المصابين بالأمراض المزمنة والخطيرة.
وبرغم أن مهمة الصناديق تتمثل في جمع التبرعات من الملابس المستعملة لفائدة مؤسسة تحقيق أمنية، إلا أنها لا تخلو من اللمسة الجمالية، لاسيما أنها تحتوي على رسومات أطفال وألوان مبهجة، وصممت بطريقة مبتكرة وجاذبة، وقد حرصت مؤسسة تحقيق أمنية على توزيع هذه الصناديق في المرحلة الأولى في جزيرة أبوظبي لتقوم بتوزيعها على بقية المناطق في مراحل قادمة.
ويتفاعل سكان جزيرة أبوظبي يوميا مع هذه المبادرة الإنسانية التي تحمل معاني جميلة، خصوصا أن جزءا من ريعها سيعود لأطفال يعانون من بعض الأمراض، بهدف شد أزرهم ومنحهم الأمل في التعافي.

رسالة نبيلة
قال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيدي لمؤسسة تحقيق أمنية: «إنه فخور بتطور وازدياد أعداد شراكات العمل الخيري والتطوعي»، مؤكدا حرص المؤسسة على الاستمرار والتعاون مع الشركاء في جهودها الإنسانية لإيصال رسالتها النبيلة للعالم، وذلك من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الرامية إلى تحقيق أمنيات الأطفال الذين يعانون مشكلات ومعوقات صحية ونفسية وغيرها على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن مبادرة صناديق جمع ملابس التبرعات تدخل في إطار البحث عن موارد إضافية لتحقيق المزيد من الأمنيات، عن طريق مبادرة جمع الملابس المستعملة الزائدة عن حاجة أصحابها في مدينة أبوظبي لبيعها والاستفادة من ريعها لمصلحة البرامج الإنسانية.

صناديق مبتكرة
وتتضمن المبادرة استحداث صناديق مصنعة خصيصاً لجمع الملابس لتعكس الوجه الحضاري للعاصمة أبوظبي، والدور الإنساني الذي تقوم به مؤسسة تحقيق أمنية، حيث أوضح الزبيدي أن المبادرة انطلقت من إمارة أبوظبي لتنويع مصادر التبرعات، وإحداث تغيير في المجتمع وهو الدور الذي تستهدفه المؤسسة، وكان هذا الاقتراح من طرف بعض المتبرعات اللاتي اتصلن بالمؤسسة واقترحن أن تكون هناك صناديق لجمع التبرعات، وبالفعل رفعنا هذا الاقتراح للإدارة العليا وقمنا بجميع الإجراءات الإدارية ونسقنا مع شركة «ساهم» التي صممت هذه الصناديق المبتكرة والجذابة، وهي صناديق تعمل بالطاقة الشمسية.

خارج العاصمة
ويشير الزبيدي، قائلاً: «بعد الدراسة والتخطيط تم وضع الصناديق في أماكن عدة بجزيرة أبوظبي كمرحلة أولى، حيث سيتم وضعها لاحقاً في مناطق خارجية كالشوامخ وبني ياس والمصفح، بينما تشمل المرحلة الثالثة مدينة العين لتكون مدينة الظفرة المرحلة الرابعة من توسعة هذا المشروع الإنساني الرائد، وتضم المرحلة الأولى تثبيت 500 صندوق في أحياء جزيرة أبوظبي النابضة بالسكان».

550 أمنية
وفيما يخص حصيلة تحقيق أمنيات الأطفال خلال سنة 2017، أكد الزبيدي أنه تم تحقيق أكثر من 525 أمنية، وسيزيد عدد الأمنيات خلال 2018 لتصل إلى 550 أمنية، مؤكدا أن سقف أمنيات واحتياجات الأطفال ارتفع من أجهزة تكنولوجية، إلى أداء العمرة للطفل وذويه، لذا أصبحنا نفكر في تنويع المداخل والتبرعات، ومنها الرسائل النصية القصيرة، لافتا إلى المؤسسة تعمل على تحقيق 7 مبادرات على الصعيد العربي احتفاء بـ«عام زايد».