الإمارات

أم الإمارات تشيد برعاية خليفة والحكام لذوي الاحتياجات



خديجة الكثيري:

ثمنت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الجهود التي تبذلها الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة ''حفظه الله''، وإخوانه أصحاب السمو الحكام في مجال الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، وأكدت سموها على أن قيم مجتمعنا النبيلة وتراثه العريق وتمسكنا بتعاليم ديننا كانت سببا رئيسيا في احتضان هذه الفئة، التي وجدت دعما ورعاية كاملين على كافة المستويات، وهو الأمر الذي انعكس إيجابيا على مدى إسهامها وفاعليتها في عملية البناء والتنمية· جاء ذلك في ختام فعاليات حملة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة التي أقامتها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة تحت رعاية سموها، وجددت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك دعوتها بضرورة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، حتى لا يتملكهم شعور النقص أو الانعزال والانفصال عن إخوانهم من أبناء مراحلهم السنية· وأكدت سمو الشيخة فاطمة على أن الحملة نجحت إلى حد كبير في تحقيق أهدافها عبر العديد من الآليات التي استخدمتها والأفكار التي ابتكرتها وساهمت في التعريف بفئة المعاقين واحتياجاتهم وإمكانياتهم والدورالذي يمكن أن يقدموه لخدمة وطنهم ومدى مشاركتهم في عملية البناء والتنمية من منطلق إيماننا الراسخ بقدرتهم وتفهم المجتمع بكل فئاته لحاجاتهم والتواصل معهم، واختتمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تصريحها بأن الإمارات ومنذ إعلان قيام دولة الاتحاد في الثاني من ديسمبر عام 71 ركزت على توفير سبل العيش الكريم لكافة أبناء الشعب، وهو ما وضعها في مكانة مرموقة بين مصاف الدول الكبرى·