الاقتصادي

سوق أبوظبي يخترق مستوى 2800 نقطة

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون شاشة التداول في سوق أبوظبي (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - اخترق سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تعاملاته الأسبوعية أمس حاجز 2800 نقطة أعلى مستوى للمؤشر خلال عامين، بدعم من عمليات شراء طالت الأسهم النشطة في قطاعي الاتصالات والبنوك، وإن أغلق المؤشر دون مستوى 2800 بنقطة واحدة عند مستوى 2799 نقطة.
وارتفع المؤشر بنسبة 0,60%، ووصل خلال الساعة الأولى من التداولات إلى مستوى 2803 نقاط، بدعم من ارتفاعات جيدة للأسهم النشطة في قطاعي البنوك والاتصالات، قبل أن تقلص عمليات جني الأرباح جزءاً من مكاسبه.
وبعد ارتفاعات قياسية لسهم صروح وانخفاض حاد لسهم الدار العقارية غالبية جلسات الأسبوع الماضي، عقب الإعلان عن الاندماج بين الشركتين، استقرت التعاملات على السهمين اللذين أغلقا على استقرار بدون تغير، في مؤشر على عودة التداولات في السوق إلى طبيعيتها، بحسب ما توقعه المحلل المالي محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية.
وقال إن السهمين وصلا إلى مستويات سعرية مقبولة للمستثمرين، بعد اعتماد آلية الإندماج التي أعطت أفضلية لحملة سهم صروح بنسبة 29%، موضحاً أن المضاربين وبعد أن حققوا مكاسب قياسية من وراء موضوع الإندماج، بدأوا في التحول إلى أسهم أخرى في السوق.
وعادت التداولات إلى معدلاتها الطبيعية، وإن بقيت عند مستويات جيدة بقيمة 166,8 مليون درهم، من تداول 134,2 مليون سهم، جرى تداولها من خلال 1613 صفقة، وارتفعت أسعار 14 شركة، مقابل انخفاض أسعار 9 شركات واستقرار مثلها بدون تغير.
وحقق سهم دواجن رأس الخيمة أكبر نسبة ارتفاع سعري، بنحو 14,5% إلى 1,26 درهم، من صفقة واحدة بقيمة 12 ألف درهم، من تداول 9528 سهما، وفي المقابل حقق سهم أبوظبي لبناء السفن أكبر نسبة انخفاض سعري، بنحو 9,8% إلى 1,01 درهم، من صفقة واحدة بقيمة 4762 درهما، من تداول 4679 سهما.
وسجلت 5 قطاعات مدرجة في السوق، ارتفاعا ساهم في دفع السوق إلى مستوى 2800 نقطة، وهي قطاعات الاتصالات والبنوك والعقارات والصناعة والسلع الاستهلاكية، في حين تراجع قطاعا التأمين والطاقة، واستقر قطاعا الاستثمار والخدمات بدون تغير.
وشكل سهما الدار وصروح 44,3% من إجمالي تداولات السوق، وحافظ السهمان على ترتيبهما في قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً في السوق، وبلغت قيمة تداولات سهم الدار 46,6 مليون درهم، من تداول 32,6 مليون سهم، وأستقر عند سعر 1,42 درهم، وحقق أعلى سعر عند 1,45 درهم، وحقق سهم صروح تداولات بقيمة 27,4 مليون درهم، من تداول 15,7 مليون سهم، وأغلق عند سعر 1,72 درهم، وحقق أعلى سعر عند 1,77 درهم.
وعلى العكس، سجل السهمان العقاريان الأخيران إشراق ورأس الخيمة العقارية ارتفاعات بنسبة 2,3% لكل منهما، واغلق الأول عند سعر 0,44 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,7 مليون درهم، من تداول 17,7 مليون سهم، وبلغت قيمة تداولات الثاني 4,8 مليون درهم، من تداول 11,2 مليون سهم.
وواصل سهم اتصالات ارتفاعه بنسبة 0,21% إلى 9,52 درهم، وحقق تداولات بقيمة 14,5 مليون درهم، من تداول 1,5 مليون سهم، وفي ذات القطاع، استقر سهم شركة الاتصالات السودانية «سوداتل» عند سعر 1,10 درهم.
وسجلت أسهم نشطة في قطاع البنوك ارتفاعات جيدة، بلغت نسبتها لسهم بنك أبوظبي الوطني 0,91% إلى 11,10 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 606 آلاف درهم، من تداول 54,5 ألف سهم، وأبوظبي الإسلامي بنفس النسبة 0,91% إلى 3,33 درهم، بتداولات قيمتها 2,8 مليون درهم، من تداول 865 ألف سهم، والخليج الأول بنسبة 0,83% إلى 12,20 درهم، وحقق اكبر التداولات بقيمة 9,6 مليون درهم، من تداول 797,6 ألف سهم.
وحقق بنك الشارقة أكبر الارتفاعات بنسبة 11,1% إلى 1,5 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,5 مليون درهم، من تداول 2,4 مليون سهم، يليه سهم مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 4% إلى 1,02 درهم، وتفاعل سهم البنك العربي المتحد مع إعلان البنك عن نمو أرباحه السنوية بنسبة 24%، وارتفع بنسبة 1,6% إلى 3,1 درهم.
وفي المقابل، انخفض سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0,30% إلى 3,29 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4,1 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، وبنفس النسبة تراجع سهم بنك الاتحاد الوطني إلى 3,35 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,2 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم.
وشجعت الأرباح التي أعلنتها شركة إسمنت رأس الخيمة عن توزيعها على المساهمين بنسبة 10% مناصفة بين الأسهم المنحة والنقدي المستثمرين على شراء السهم الذي سجل ثالث أكبر ارتفاع في السوق، بنسبة 10,85 إلى 0,82 درهم، وحقق ثالث اكبر التداولات بقيمة 26,6 مليون درهم، من تداول 32,8 مليون سهم.
وارتفع سهم إسمنت الاتحاد بنسبة 2,4% إلى 0,84 درهم، في حين انخفضت اسهم إسمنت أم القيوين بنسبة 2,5% إلى 0,76 درهم، وأركان لمواد البناء بنسبة 1,4% إلى 0,70 درهم، واستقرت أسهم بلدكو عند سعر 0,52 درهم، وسيراميك رأس الخيمة عند سعر 1,13 درهم.
وعلى نفس المنوال من الاستقرار، أغلق سهم شركة دانة غاز عند سعر 0,51 درهم، بتداولات قيمتها 3,2 مليون درهم، من تداول 6,2 مليون سهم، في حين انخفض سهم شركة طاقة بنسبة 0,72% إلى 1,38 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4,2 مليون درهم، من تداول 3,1 مليون سهم.
والارتفاع الوحيد في قطاع التأمين، سجله سهم شركة ميثاق بنسبة 0,94% إلى 1,07 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 3,4 مليون درهم، من تداول 3,1 مليون سهم، واستقر سهما الهلال الأخضر عند سعر 0,49 درهم، والخزنة عند سعر 0,72 درهم.
وفي المقابل حقق سهم وطنية للتأمين التكافلي ثاني أكبر انخفاض في السوق، بنحو 8,1% إلى 0,79 درهم، وسهم الاتحاد للتأمين بنسبة 0,99% إلى درهم واحد. وارتفع سهم شركة أغذية في قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0,47% إلى 2,16 درهم.