الاقتصادي

ثاليس توسع نشاطاتها بـ حرة مطار دبي


دبى ـ الاتحاد: أعلنت شركة (ثاليس)، المتخصصة فى مجال أنظمة الدفاع الجوى وخدمات الطيران والأمن والتي تتخذ من المنطقة الحرة بمطار دبى مقرا لها، اعتزامها توسيع نطاق اعمالها وخدماتها من خلال زيادة المساحات وعدد الموظفين فى مكتبها الإقليمى بالمنطقة الحرة بالمطار·
جاء ذلك خلال المقابلة التي أجراها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المنطقة الحرة بمطار دبي مع دنيس رأنك الرئيس التنفيذي لشركة (ثاليس العالمية)، ودومنيك سيمونو المدير الإقليمي للشركة أمس الأول بحضور د· محمد الزرعوني المدير العام لسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي بمكتب سموه·
وأبدى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم استعداد المنطقة الحرة بمطار دبي للتعاون في تسهيل إجراء التوسعات التي تعتزم الشركة القيام بها، وقال إن الهدف الأساسى لإنشاء المنطقة الحرة بالمطار هو فتح فرص الاستثمار للشركات العالمية الرائدة في العديد من المجالات وفي مجال الطيران خاصة·
وأضاف: تعتبر شركة (ثاليس) من الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة الأنظمة الإلكترونية الحديثة للطيران، الأمر الذي يتناسب مع تطورات هذه الصناعة في المنطقة· وقال إن أبوابنا مفتوحة للاستثمارات الأجنبية الاستراتيجية، خاصة في مجال الطيران الذي يعد واحدا من أكثر الصناعات تطورا·
ومن جانبه أكد دنيس رأنك الرئيس التنفيذي لشركة ''ثاليس'' خطة الشركة لتوسيع قاعدة خدماتها لتشمل زيادة المساحات في المقر الحالي بالمنطقة الحرة بمطار دبي وزيادة عدد الفنيين والموظفين المتعاقد معهم· وقال إن الشركة التي أضحت شركة عالمية بفضل جودة منتجاتها وخدماتها في مجال الأنظمة الإلكترونية يعمل فيها أكثر من 70 ألف فني وموظف منتشرون في 50 دولة، نصفهم من الفرنسيين، وينتمي النصف الآخر إلى عدد من دول العالم الأخرى·
وأضاف: التنامي المستمر لاقتصاد المنطقة حتم على شركات الطيران ضرورة توفير أفضل الخدمات وفق معايير عالمية، مما زاد الطلب على أحدث تكنولوجيا أنظمة الطيران في شقه المدني· وأوضح أن الشركة تنشط في عدد من المجالات أهمها صناعة الأنظمة الإلكترونية في مجال الطيران والدفاع الجوى وأنظمة الأمن للأغراض المدنية والعسكرية، حيث تشكل الأنظمة الإلكترونية في مجال الدفاع الجوي 50% من إعمالها، و25% للطيران، و25% للأنظمة الأمنية·
وقال دومنيك سيمونو المدير التنفيذي الإقليمي للشركة إن دبي أصبحت تمثل الموقع الاستراتيجى للعديد من الشركات العالمية في العديد من المجالات، خاصة مجال الطيران، حيث تتوفر البنية التحتية المناسبة والدعم المعنوي من المسؤولين·
وأضاف أن الشركة تعمل وفق استراتيجية واضحة المعالم من خلال مكاتبها المنتشرة في خمسين دولة، حيث تتبنى سياسة خلق شراكات استراتيجية مع عملاء محليين أو تقوم بعمليات استحواذ لشركة صغيرة أو خلق كونسورتيم·
وقال د· محمد الزرعوني المدير العام للمنطقة الحرة بمطار دبي إن خطط توسعات المنطقة الحرة التي سيتم الانتهاء منها في منتصف ،2008 ستستوعب حاجة الشركات التي تنوي زيادة عدد موظفيها أو الامتداد في مساحاتها بما يتناسب ونشاطاتها، مؤكدا أن المنطقة الحرة سوف تعمل بقوة لدعم تلك الشركات الكبرى تحقيقا لاسراتيجية دبي الرامية لاستفطاب الاستثمارات واستيراد وتوطين التكنولوجيا للمنطقة·