كرة قدم

دبا الفجيرة والنصر.. «المعنويات العالية»

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

يحل النصر ضيفاً ثقيلاً على دبا الفجيرة، في مواجهة المعنويات المرتفعة، ويتقابل الفريقان في جولة الإياب بظروف متباينة، وكان لقاء الذهاب ضمن «الجولة السادسة» بمثابة «فاتحة خير» لـ«العميد»، ومدربه بيترسكو الذي قاده للمرة الأولى، بعد سلسلة من النتائج السلبية، وحقق الفوز برباعية أعادت «الأزرق» من جديد إلى السكة الصحيحة، فيما كانت بداية النهاية بالنسبة للمدرب البرتغالي السابق لـ«النواخذة»، وتأتي مواجهة اليوم في ظروف مختلفة بالنسبة لأصحاب الأرض الذين عادوا من العين بفوز ثمين بهدفين لهدف، ورفعوا رصيدهم إلى 15 نقطة في المركز 12، وفي أفضل حالاتهم الفنية، بوجود الهداف الجديد البرازيلي برونو موارييس، وتعاظم الروح المعنوية الكبيرة لدى عناصر الفريق، بعد سلسلة النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة، وحتى بالنسبة للضيوف، لأن «العميد» عائد من انتصار كبير على الوحدة بثلاثية، أعادت الثقة مجدداً إلى عناصر الفريق، في ظل ارتفاع كبير بالمعنويات، بعد انتهاء قضية البرازيلي فاندرلي بشكل نهائي.
ويدرك المدربان أن المواجهة لن تكون مثل سابقتها في الذهاب، لأسباب عدة، يكفي أن جلد «النواخذة» تغير بشكل شبه كامل، والبرازيلي كاميلي يقود الفريق جيداً وبخبرة جيدة في الدوري، كما أن الفريق انتدب بعض اللاعبين الجدد الذين مثلوا إضافة حقيقية للفريق، كما أن الروماني بيترسكو يدرك أن «النواخذة» سيكون منافساً قوياً في اللقاء، بعد أن تغيرت معالمه عن مباراة الذهاب،
ومباراة الليلة على موعد مع الإثارة بين طموحات «النواخذة» للوصول إلى منطقة الأمان، وبين رغبة «العميد» في استمرار الفرحة، ونسيان الفترة الماضية، خاصة مع إغلاق ملف فاندرلي.


كاميلي: القتال خيارنا الوحيد للبقاء
دبا الفجيرة (الاتحاد)

شدد البرازيلي باولو كاميلي المدير الفني لدبا الفجيرة، على أن فريقه يدرك جيداً قوة النصر الحقيقية، بوصفه أحد الفرق القوية في الدوري، رغم تعرضه خلال الفترة الماضية لبعض الهزات على مستوى النتائج، مشيراً إلى أن اللقاء سيكون صعباً مثل لقاء العين، لأن «العميد» من الفرق التي تقدم مستويات جيدة، ويملك هجوماً قوياً، ولديه مدرب جيد، وهو منتشٍ أيضاً من الفوز على الوحدة بالجولة الماضية.
وأشار إلى أنه درس النصر جيداً خلال أسبوع الإعداد، ويضع التشكيل الأمثل لمواجهته، لكنه في الوقت نفسه واثق من أن فريقه يدرك أنه بحاجة للقتال في كل مباراة، والإصرار على الفوز، لأنه الخيار الوحيد للبقاء.
وقال: «تحدثت مع اللاعبين حول مباراة النصر، وكنت صادقاً معهم عندما قلت إن الفوز على العين لا ينبغي أن يشعرنا بأننا وصلنا إلى غايتنا المنشودة، بل تبقت أمامنا 8 مباريات كاملة، وهدفنا الفوز، خاصة أن المواجهة مع النصر صعبة، لذلك على اللاعبين التركيز التام، والابتعاد عن ارتكاب الأخطاء البسيطة، وغيرها من الأمور التي حدثت في المباريات السابقة، ومن عادتي أنني استعرضت الأخطاء التي وقعنا بها مع اللاعبين وأشعر برغبتهم الكبيرة في تقديم مستوى أفضل أمام النصر.
وأضاف: «من ضمن حساباتي أننا نحتاج للبقاء إلى الفوز بـ4 لقاءات من المباريات الباقية، لذلك نجتهد كثيراً لتخطي عقبة النصر، والوصول إلى النقطة 18، ومن ثم الفوز بمباريات أخرى».
وقال كاميلي إنه حزين لعدم وجود ملعب دائم للفريق، يشعر معه اللاعبون بأنهم في بيتهم، ويخوض لقاء النصر في استاد كلباء، لكن الجميع قادرون على تقديم أفضل ما لديهم في أي ملعب.

بيتريسكو: «العميد» لا يملك أعذاراً الآن!
دبي (الاتحاد)

أوضح الروماني دان بيتريسكو، المدير الفني للنصر، أن المباراة صعبة، نظراً لمواجهة فريق مختلف كلياً عن الذي قابله «العميد» في مرحلة الذهاب، وحقق فوزاً كبيراً وقتها، وقال: «شهدت صفوف دبا الفجيرة تغييرات عديدة، ربما بقي أربعة لاعبين فقط من المباراة الماضية، يجب أن ندرك هذا الأمر تماماً.
وأشار بيتريسكو بقدرات «النواخذة»، وقال: «حقق المنافس الفوز في ثلاث مباريات من أصل خمسة لقاءات خاضها في مرحلة الإياب، والفوز على العين في ملعبه أمر ليس سهلاً، وهو ما يتطلب من لاعبي النصر أن يستوعبوا رسالتي بأهمية التركيز 100% لتجنب الأخطاء.
وأشار إلى أن الخطورة الأبرز في دبا الفجيرة تبرز حالياً في البرازيلي برونو الذي سجل في المباريات الماضية، ولاعب الوسط ديرلي سوزا الذي انضم إلى الفريق.
واعترف مدرب «الأزرق» بأن صدور قرار تثبيت تأهل «العميد» إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، أسهم في رفع المعنويات، سواء لدى اللاعبين، أو جميع الإداريين، والجماهير في النصر، وقال: «بعدما حققنا الفوز في الملعب، من الصعب تقبل خسارة المباراة، الروح انعكست منذ لقاء الوحدة، وساعدنا الأمر في العودة للتفكير بشكل واضح».
وأضاف: «مع صدور القرار فإننا لا نملك أعذاراً، ويجب علينا تحقيق الانتصارات في المباريات المقبلة وتحسين موقعنا على لائحة الترتيب».
واعترف المدرب بأن عدم استقبال الأهداف في المباراة الماضية أمر إيجابي، وقال: «كل مدرب يتمنى عدم استقبال فريقه الأهداف، ورغم ذلك ما زلنا نرتكب الأخطاء حتى أمام الوحدة، ويجب أن نظهر بصورة أفضل».
واعتبر المدرب أن مواجهته فرق الدوري كافة، أمر جيد له من ناحية معرفة اللاعبين المنافسين وقدرات الفرق، لكن العديد من الفرق قامت بتغييرات عديدة في فترة الانتقالات الشتوية ودبا الفجيرة أكثر من بدل في صفوفه.