الإمارات

ارتباط بين المحمول والحوادث المرورية



دبي- سامي أبو العز:
أظهرت دراسة أن استخدام الهاتف المتحرك أثناء القيادة يزيد بشكل كبير من احتمالات وقوع الحوادث، موضحة أن خطر حدوث حوادث يتزايد مع حمل السائق للهاتف باليد ويتناقص مع استخدام السماعات·
وتعد دراسة ''القيادة الآمنة'' التي أجريت برعاية ''جلوبال نت''، موزع هواتف موتورولا في الإمارات العربية المتحدة، ومعهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات وشركة ''ليبرتي للسيارات'' وتحت إشراف المؤسسة الملكية البريطانية للوقاية من حوادث السير (RoSPA) الأولى من نوعها التي تقوم بها المؤسسة في المنطقة مع وجود خطط للشروع بعدد أكبر من هذه الدراسات خلال الشهور القادمة·
وشارك في إجراء الدراسة بطل الراليات محمد بن سليم، رئيس نادي السيارات والسياحة بالدولة، والذي أوضح أن قيادة السيارات في الإمارات تعتبر خطرة للغاية لكثرة الطرق السريعة فيها، والأمر لا يحتمل زيادة هذا الخطر بالتحدث على الهاتف أثناء القيادة·
كما أظهرت دراسات أخرى قامت بها المؤسسة الملكية البريطانية للوقاية من حوادث السير بأن غالبية المكالمات التي يجريها السائقون من خلال الهاتف تعتبر ''مجهدة ومعقدة وتتعلق بالعمل بما يشتت انتباه السائق''· وبهذا الصدد، قالت ''أندريا أكهورست''، ممثلة المؤسسة الملكية البريطانية للوقاية من حوادث السير في الإمارات العربية المتحدة: ''أرجو من السائقين في الإمارات أن يأخذوا قدراً أكبر من الحيطة عند قيادة سياراتهم وأن يركزوا على مهمة واحدة وهي سياقة المركبات بأكبر انتباه ممكن وتفادي التحدث على الهاتف''·
وقال الملازم جمعة بلال السويدي، رئيس قسم التوعية المرورية بشرطة دبي، خلال مؤتمر صحفي أمس بمعهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات: إن رسالة شرطة دبي المجتمعية لا تقتصر على تقديم الخدمات الأمنية والمرورية وتحقيق الضبط والسلامة فقط، ولكنها تحرص أيضاً على توجيه أفراد المجتمع إلى ما فيه سلامتهم ومصلحتهم حتى في القضايا التي لا يجرمها القانون، موجهاً نصحه إلى جميع أفراد المجتمع خاصة السائقين بتجنب استخدام الهواتف النقالة أثناء قيادة المركبات، ومنبهاً في الوقت ذاته إلى أن استخدام المحمول أثناء القيادة يقلل من تركيز سائق السيارة مما يزيد من احتمال وقوع العديد من الحوادث بالطرقات·
ومن جانبه قال ''ديفيد تاونشيند''، مسؤول العمليات التجارية في شركة ''جلوبال نت'': ''نحن سعداء من موقعنا كشركة تتسم بالمسؤولية بتقديم القليل من المساعدة لجعل طرق الإمارات أكثر أماناً· فبالنسبة للأشخاص الذين يعتقدون بأنهم بحاجة للتواصل مع الآخرين بشكل دائم، فقد قامت شركة موتورولا للهواتف بتصميم سماعات الهواتف وملحقاتها المتطورة وجعلتها متاحة بوفرة وبأسعار مقبولة للجميع، إلا أنه وحرصاً منا على سلامتهم الخاصة وسلامة السائقين الذين من حولهم، فإننا ننصح باستخدام البريد الصوتي أو تحويل المكالمات أثناء القيادة''·
وأشار عامر أحمد بالحصا، المدير التنفيذي لمعهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات، الى أن إجراء دراسات من هذا النوع هو السبيل الأمثل لإيصال رسالة مفادها أن المسؤولية تقع على جميع السائقين في جعل شوارعنا خالية من الحوادث·
ويذكر أن معهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات قد قام مؤخراً برعاية حملة توعية في مراكز التسوق الكبيرة في دولة الإمارات حول الأهمية التي يكتسبها استخدام حزام الأمان أثناء السياقة، حيث تبرز الحملة للسائقين والجمهور مدى الخطر الذي يمكن أن يتسبب به أي حادث سير حتى أثناء القيادة بسرعة بطيئة نسبياً ومدى أهمية استخدام حزام الأمان بصورة دائمة· ومن المؤمل أن يقتنع السائقون من خلال هذه الدراسة بأخطار استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة وضرورة استخدام أساليب أخرى مثل البريد الصوتي وتحويل المكالمات·