الرئيسية

تعرف على أسماء المستفيدين من منحة محمد بن زايد للتعليم العالي للعام 2017

أعلنت مؤسسة الإمارات أسماء الدفعة الثامنة من مستحقي «منحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للتعليم العالي» والتي يتم عبرها اختيار ودعم مجموعة من خريجي جامعة زايد لاستكمال دراساتهم العليا.
يأتي برنامج المنحة -الذي انطلق عام 2011- تعزيزاً للجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة.
ويتضمن البرنامج تقديم منح دراسية مخصصة لنيل شهادتي الماجستير أو الدكتوراه لطلبة جامعة زايد من جامعات مرموقة داخل الدولة وخارجها لاستكمال دراساتهم العليا.
وشملت قائمة الفائزين بالمنح هذا العالم سبعة من الطلاب والطالبات وهم: صفاء صالح العثيلي التي حصلت على منحة الدكتوراه في مجال اللغة ومحو الأمية من جامعة الإمارات وإيمان صالح العثيلي التي حصلت على منحة الدكتوراه في مجال أمن المعلومات من جامعة الإمارات ويوسف محمد خادم الذي حصل على منحة الماجستير في مجال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد من جامعة الإمارات.
كما شملت القائمة سعاد سليم سالم التي حصلت على منحة الماجستير في مجال الدبلوماسية والشؤون الدولية من جامعة زايد وفاطمة الملا التي حصلت على منحة الماجستير في مجال السياحة والاتصال الثقافي من جامعة زايد ومريم عدنان المرزوقي التي حصلت على منحة الماجستير في مجال استراتيجية الأمن الإلكتروني من جامعة خليفة ونورة الكعبي التي حصلت على منحة الماجستير في مجال الاقتصاد والسياسة والطاقة والبيئة من جامعة لندن.
وأكد الدكتور رياض عبداللطيف المهيدب مدير جامعة زايد أن الاستثمار في التعليم العالي هو المفتاح لأي أمة من أجل تأمين مستقبل الشباب وتوفير مكان لهم في سوق العمل، مشيراً إلى أن التعليم العالي استثمار مستدام يجب أن يستفيد منه الطلاب بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.
من جانبها، قالت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لـ«مؤسسة الإمارات» إن «العمل الشاق والشغف الكبير الذي نلمسه من الطلاب كل عام مؤشر واضح على أن هؤلاء الشباب هم عماد المستقبل في دولتنا».
وأشارت إلى أن «المتقدمين لمنحة محمد بن زايد للتعليم العالي أظهروا إصراراً كبيراً على الاستفادة منها وكان لديهم الحماس في مواصلة مشوارهم التعليمي على نطاق أكبر وأوسع».
وأعربت الحبسي عن ثقتها في الطاقة الكبيرة الكامنة لدى الطلبة الحاصلين على المنح ورؤية نتاج هذا العمل على أرض الواقع في المستقبل القريب والذي سيسهم في دفع عجلة التنمية من أجل تحقيق التنويع الاقتصادي في الدولة مستقبلاً.
كان برنامج منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي قد أطلق في شهر مايو عام 2011 لتمويل المنح الدراسية لخريجي جامعة زايد بفرعيها في أبوظبي ودبي لنيل درجتي الماجستير والدكتوراه.
وتقوم مؤسسة الإمارات وهي مؤسسة نفع اجتماعي في مجال تنمية وتمكين الشباب الإماراتي وبمساعدة لجنة الاختيار بإدارة البرنامج والإشراف عليه.