الإمارات

والي كسلا السودانية يثمن جهود «الهلال الأحمر» لإغاثة متضرري الفيضانات

الفلاحي لدى استقباله الوفد السوداني في مقر الهيئة بأبوظبي أمس (وام)

الفلاحي لدى استقباله الوفد السوداني في مقر الهيئة بأبوظبي أمس (وام)

أبوظبي (الاتحاد)- ثمن محمد يوسف آدم بشير والي ولاية كسلا السودانية، الجهود الإنسانية التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر في دعم وتنفيذ المشاريع الإغاثية في مختلف مدن ومناطق الولاية المتأثرة بالسيول والفيضانات.
وأعرب بشير خلال لقائه الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر في مقر “الهيئة” في للهلال الأحمر والعاملين بها لوقوفهم إلى جانب مواطني الولاية خلال محنة السيول والفيضانات الجارفة التي ضربت كافة ولايات السودان وكانت كسلا أكثر الولايات تضررا، مؤكدا عمق العلاقات الأخوية بين شعبي الإمارات والسودان.
وقدم المسؤول السوداني شرحا عن الأضرار التي لحقت بمواطني الولاية مشيرا إلى أن نحو 146 ألفا و 673 فردا من سكان الولاية أصبحوا بلا مأوى بسبب الفيضانات وقد نزح العديد منهم.
من جانبه، أكد أمين عام هيئة الهلال الأحمر خلال اللقاء الذي حضره أحمد الصديق عبدالحي سفير السودان لدى الدولة ومحمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام للخدمات المساندة وفهد عبدالرحمن بن سلطان نائب الأمين العام لتنمية الموارد بالوكالة ونعيمة عيد المهيري نائبة الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع بالإنابة في هيئة الهلال الأحمر، خصوصية العلاقة بين الإمارات والسودان وتوجيهات القيادة العليا لهيئة الهلال الأحمر بتقديم يد المساعدة والعون الإغاثي والإنساني لضحايا الفيضانات والسيول التي اجتاحت ولاية كسلا وأدت إلى تدمير المنازل والممتلكات ومقار المؤسسات والهيئات في معظم مدن ولاية كسلا ونزوح مئات الآلاف من المواطنين من مدنهم وقراهم.
يذكر أن هيئة الهلال الأحمر وفرت وبصـورة عاجلة مــواد إغاثة لصالح المتضررين من فيضانات ولاية كسلا السودانية .
كما زار وفد من الهيئة المناطق المتضررة من السيول والفيضانات بولاية كسلا وتفقد أحوال سكانها المتضررين وقــام بتوزيع المواد الإغاثية عليهم وذلك بالتنسيق والتــعاون مع سفارة دولة الإمارات في الخرطوم وجــمعية الهـلال الأحمر السوداني.