دنيا

مشاهير يفجرون أزمة في عالم الماركات

محمد فال معاوية (الاتحاد- نت) - أصبحت غالبية المشاهير أيقونات تجارية تستخدم لترويج البضائع. ولهذا أصبحوا يتسابقون لتسجيل أسمائهم كعلامة تجارية ليتحكموا في استخدام صورهم وأسمائهم على البضائع.
ومؤخرا أعلنت المطربة البريطانية أديل، أنها ستجعل اسمها ماركة مسجلة وعلامة تجارية لكي تستطيع أن تتحكم في استخدام صورها واسمها على المنتجات، بحسب صحيفة «ذا صن». لكن الأمر قد يصل إلى حد استغلال المشاهير، واستخدام أسمائهم فيما يتعارض مع قناعاتهم، هذه المخاوف انتابت الممثل الكوميدي الأميركي بيل كوسبي، الذي نجح في استصدار قانون يمنع استغلال مظهره الخارجي بعد وفاته، في تعزيز ودعم بعض القضايا أو المنتجات التي لا يريد دعمها. وكان مجلس الشيوخ في ولاية ماساتشوستس الأميركية صادق مؤخرا على قانون «كوسبي»، الذي يعترف بحق الشخص في حقوق الدعاية الخاصة به، حتى بعد مرور عقود طويلة على وفاته.
وفي 1985 أصدرت ولاية كاليفورنيا قانونا يعرف باسم «قانون المشاهير» ينص على أن حقوق صورة الشخص تدوم لمدة 70 عاما بعد وفاته، وهو ما يحول الهوية بالفعل إلى قطعة من الملكية الفكرية. وأصبح هذا القانون فيما بعد «قانون ألفيس بريسلي»، الذي يمدد الحق إلى الأبد.