صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إعمار مصر توقع عقد تملك أرض سيدي عبدالرحمن



دبي، القاهرة - ''الاتحاد'': وقعت الشركة المصرية القابضة للسياحة والفنادق العقد النهائي لبيع ارض سيدي عبدالرحمن إلى شركة ''اعمار مصر'' بحضور محمد العبار رئيس الشركة ومحمد شفيق جبر نائب رئيس الشركة وعلي عبدالعزيز رئيس الشركة القابضة الذي قال إن توقيع العقد النهائي يأتي بعد استكمال كافة إجراءات سداد ثمن شراء الأرض والتي تم سداد الدفعة الأخيرة منه منذ شهر ونصف الشهر·
واضاف ان ''اعمار مصر'' ستبدأ تنفيذ مشروع ''مراسي'' وفقا لما جاء في المزايدة وفي المواعيد المحددة وبالمواصفات العالمية لاحداث تنمية سياحية شاملة بالمنطقة حيث سيتم اقامة 3 آلاف حجرة سياحية بالمشروع الى جانب 6 آلاف فيلا وشقة سياحية ومارينا لليخوت على احدث المواصفات العالمية·
وشدد على ان وزارة الاستثمار المصرية والشركة القابضة للسياحة والفنادق على ثقة تامة بقدرة ''اعمار مصر'' على تنفيذ مشروع ''مراسي'' بما لديها من قدرات مالية وفنية وخبرات· وقال انه من الطبيعي ان تظهر خلافات بين الشركاء لكن الأهم انه قد تم تجاوز هذه الامور''· ويأتي هذا في الوقت الذي ينهمك فيه ممثلو الطرفين، أي اعمار العقارية وارتوك جروب، في مفاوضات حول إعادة هيكلة اعمار مصر، وفقاً للرسالة التي بعثت بها ''إعمار'' إلى هيئة الأوراق المالية والسلع مؤكدة فيها صحة الأنباء بشأن الموضوع·
وأكد محمد العبار التزام ''اعمار مصر'' بتنفيذ مشروع ''مراسي'' في موعده المحدد وبالمواصفات العالمية· واكد ان ''اعمار العقارية'' لها سمعتها العالمية ومكانتها المرموقة بين كبريات الشركات في مجالات الاعمار والتنمية العقارية والسياحية وغيرها، وانها اختارت مصر لتميزها بالمناخ الاستثماري الآمن والمشجع على اقامة مشروعات عملاقة·
وقال محمد شفيق جبر ان مشروع ''مراسي سيدي عبدالرحمن'' سيبدأ تنفيذه في اغسطس المقبل وان الشركات العالمية انتهت من اعداد الدراسات الخاصة بالمشروع فنيا وبيئياً وقدر حجم الاستثمارات التي ستضخها ''اعمار مصر'' في المشروع بنحو 12 مليار جنيه وسوف يستغرق العمل به 5 سنوات· واضاف بانه قد تم ايضا التوقيع على عقد ادارة فندق سيدي عبدالرحمن بالعلمين لمدة عام بين ''اعمار مصر'' والشركة المصرية القابضة للسياحة والفنادق·
ونفى شفيق جبر وجود خلافات مع العبار، وقال: ان حضور رئيس مجلس ادارة ''اعمار مصر'' محمد العبار توقيع العقد يؤكد صدق كلامي بعدم وجود خلافات على الإطلاق·
ووصف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري د· مجدي راضي توقيع عقد بيع ارض سيدي عبدالرحمن لشركة ''اعمار مصر'' بالاتفاقية الواعية حيث ان هذا المشروع يمثل تواجدا قويا لاعمار العقارية على ارض مصر ومنه ستنتقل الى دول مجاورة لتضيف الى مكانتها المعروفة في المجال العقاري والسياحي العديد من المميزات·
وقال ان الخلاف بين الشركاء امر وارد وطبيعي ولا يجب اعطاء الامر اكبر من كونه اختلافا في وجهات النظر، مشيرا الى ان الاعمال تكون بخواتيمها وقد تم التوقيع على العقد النهائي بالقاهرة بعد سداد قيمة الأرض بالكامل·