الإمارات

أولى دفعات ثريات مسجد الشيخ زايد تصل إلى البلاد الشهر المقبل




تصل إلى البلاد خلال الشهرالمقبل أولى دفعات الثريات الخاصة بمسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بعد أن انتهت شركة فاوستك الألمانية من تصنيعها بتكلفة 30 مليون درهم، ويعد مسجد الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' واحدا من المعالم المعمارية الحديثة التي تزين مدينة أبوظبي، وقد حرصت دائرة البلديات والزراعة ''بلدية أبوظبي''على اختيار أحدث أنواع الأنظمة المتعلقة بالإضاءة، والتي تتناسب مع أهمية المشروع، وكذلك أحدث أجهزة الإضاءة على مستوى العالم· ومن هذه الأجهزة الثريات، حيث تم عمل تصاميم خاصة لها تتناسب وحجم المسجد والزخارف المستخدمة به، بحيث تشكل وحدة متناغمة الأشكال والألوان·
وتعد الثريات المعدة للمسجد الأضخم عالميا من حيث الحجم ونوع المواد المستخدمة فيها، وتم التعاقد مع إحدى كبريات الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الثريات وصناعة الكريستال، حيث يبلغ عدد الثريات في المسجد سبع ثريات مختلفة الأحجام والألوان·
تحفة فنية
وقد شارفت شركة فاوستك الألمانية التي تقوم بتصنيع الثريات على الانتهاء من التصنيع، والتي ستكون جاهزة للشحن على دفعات في مارس وأبريل ومايو من العام الحالي·
وستكون الثريات مغطاة بالكريستال ''الاستراس الشفاف'' والألوان الأخضر والأحمر، وسيكون هيكلها مطليا بالنحاس الخالص والذهب عيار 24 قيراطا· ويبلغ عدد الثريات سبعا مختلفة الألوان والأحجام وهي ''ثريا القبة الرئيسية ''دى واحد'' و تعتبر أكبر ثريا في العالم حيث بلغ قطرها 10م وارتفاعها 15م وترتفع عن الأرض حوالي 11م، مكونة من هيكل من ستانلس ستيل المطلي بالذهب مع تحليته بأنواع وأحجام مختلفة من أفضل الكريستال الملون في العالم·
ثريا القبة
و ثريا القبة ''دى ''2 وعددها ،2 قطرها 7م، وارتفاعها 12م، مكونة من هيكل من ستانلس ستيل المطلي بالذهب مع مسطحات من الكريستال الملون وبأحجام مختلفة·
ثريا المدخل
و ثريا القبة ''دى ''3 للمدخل الرئيسي لقاعة الصلاة قطرها 30ر40 م، وارتفاعها 5ر6م، ولها تصميم متميز يختلف عن الثريات الأخرى من حيث التصميم وأنواع وأحجام الكريستال المستخدم بها·
و ثريا القبة ''دى ''4 وعددها 3 قطرها ،3,5 وارتفاعها 5,5م، ومكونة من مسطحات من أنواع الكريستال المتدرج الألوان مع هيكل معدني مطلي بمادة الذهب·
السجادة اليدوية
من جانب آخر تقوم الشركات الإيرانية حاليا بإنجاز أعمال نسج السجادة اليدوية لمسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث بلغت نسبة الإنجاز أكثر من 70 بالمئة وستصل قريبا إلى أبوظبى لوضعها في المسجد·
يذكر أنه تمت ترسية أعمال نسج هذه السجادة إلى شركة سجاد إيران، نظرا لخبرتها الكبيرة في صناعة السجاد اليدوي الايراني المشهور، حيث قامت دائــــرة البلديـــــات والزراعة ''بلدية أبوظــــبي'' وبحضــــــور سعادة السفـــــير الإيرانى بالدولــــــة خلال شهر سبتمــبر الماضي بتوقيع اتفاقية مع شــركة سجـــــــاد إيران تنفــــذ بموجــــبها أكـــبر سجــــــادة يدويـــة في العالم لمسجد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان·
وقامت الشركة المنفذة بتصميم السجادة بمتابعة المسؤولين بدائرة البلديات والزراعة، بحيث يتماشى هذا المشروع الفني الكبير مع المكانة والذكرى الغالية التي يتمتع بها المغفور له، حيث يتم وضعها في قاعة الصلاة الرئيسية بالمسجد، وحسب الاتفاقية سيتم إنجاز السجادة فى حدود 24 شهرا من تاريخ توقيع الاتفاقية·
فنون النسج
وتم تصميم هذه السجادة بأرق وأجمل فنون النسج الإيرانى، حيث تشمل خمس ميداليات ضخمة المساحة، والتي يتم وضعها بين الزهور الإيرانية التقليدية التي تضفي طابعا من الضخامة على السجادة الخضراء·
كما سيتم استخدام 28 لونا يتم استخلاصهم من الأعشاب الطبيعية متعددة المصادر مثل جذور المدر المزروعة محليا، وقشور البوميقراتيت والنت، وعروق أوراق الشجر، و يبلغ عدد العقد 40 عقدة لكل 6,5 سم، بمجموع كلى قدره 2,5 مليار عقدة لكامل السجادة، ويبلغ وزن كامل السجادة الكلى حوالي 47 طنا، منها 35 طنا صوف و12 طنا من خيوط القطن·
وتتكون السجادة من تسع قطع تم توزيعها على ورش النسيج، بحيث يتم تجميع هذه القطع لاحقا لتكون سجادة من قطعة واحدة لتصبح أكبر سجادة فى العالم، حيث تصل مساحتها إلى حوالى 5600 متر مربع، وتبلغ قيمتها حوالى 30 مليون درهم، وسيتم تنفيذ السجادة فى 3 ورش ضخمة بمدينة مشهد الإيرانية في كل من يوسف أباد وامرادوغش وباغش، ويعمل فى نسج هذه السجادة حوالى 1200 ناسجة متخصصة، وعشرين فتى، و30 عامل خدمات على مدار 24 ساعة يوميا، ويتم الإشراف على تنفيذ السجاد من قبل مكتب الشركة فى مدينة قدم كاه بواسطة أكثر من 50 خبيرا فى مجال صناعة السجاد الفاخر· (وام)

فيلم وثائقي

اعتمدت اللجنة الإعلامية لمشروع مسجد الشيخ زايد برئاسة السيد مبارك سيف المزروعي مدير إدارة العلاقات العامة بدائرة البلديات والزراعة ''بلديةابوظبى'' رئيس اللجنة أسماء الشركات المتقدمة لإنتاج فيلم وثائقي وكتاب عن المسجد، وذلك تمهيدا لرفعها للجهات المسؤولة·
يذكر أن مسجد الشيخ زايد يعد أحدث الإضافات المتميزة للمعمار الإسلامي المتمثل في بناء المساجد وبيوت الله المنتشرة في العالم، ومن أبرزها من حيث الفخامة والجمال، ويعد معلماً حيوياً لدولة الإمارات وللمنطقة، ويشرف عليه نخبة من المهندسين والاستشاريين العالميين، وتبلغ تكلفته حوالي مليارين و167 مليون درهم·
وقد بلغت نسبة الإنجاز في أعمال المشروع حوالي 80 بالمائة من جملة أعمال المسجد المتوقع الانتهاء من اكتمال إنجازه خلال سبتمبر ·2007
وأهم المعالم التي تميز المبنى من ناحية التصميم هو وجود ثلاث قباب رئيسية كبيرة لقاعة الصلاة الرئيسية نادرة التصميم، ووجود 57 قبة مختلفة الأحجام تغطي الأروقة الخارجية، بالإضافة إلى المداخل الرئيسية والجانبية وجميع هذه القباب مكسوة من الخارج بالرخام الأبيض المتميز، ومن الداخل بالزخارف المنفذة من الجبس التي قام بتنفيذها عمال مغاربة متخصصون بمثل هذا النوع من الأعمال·
ويعتبر حجم المسجد من الناحية المعمارية من أكبر 10 مساجد في العالم الإسلامي، وبطاقة استيعابية لـ 40 ألف مصل لكافة أقسام المسجد· (وام)