الرياضي

العنكبوت يلتف حول الكوماندوز ويهزمه بالثلاثة



محمد حمصي:

لم تكن نهاية الدور الأول كما يشتهيها الشعباوية الذين تعرضوا لأول هزيمة لهم في الدوري على أيدي الجزيرة وبثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بعد مباراة نسج فيها العنكبوت خيوطه وقدم فيها أقوى عروضه متقدماً خطوة مهمة نحو دائرة المنافسة بعد ارتفاع رصيده إلى 17 نقطة فيما توقف رصيد الكوماندوز عند 22 نقطة وفي حال فوز الوصل أو تعادله في مباراته مع دبي اليوم فإنه سينفرد بالصدارة لوحده·
انتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين نظيفين احرزهما توني في الدقيقة (30) وحسين سهيل في الدقيقتين (32) و(55) واكتفى الشعب بهدف وحيد من ركلة جزاء سجلها لاعبه الإيراني جواد كاظميان في الدقيقة (50)·
شهدت المباراة سيطرة جزراوية واضحة على معظم الفترات فيما جاء عرض أصحاب الأرض باهتاً وتأثر الفريق لغياب هدافه الإيراني علي سامرة لحصوله على إنذار ثالث مما قلل من فعالية الهجوم·
هدفان للعنكبوت
الشوط الأول كان عبارة عن سيطرة كاملة للعنكبوت الجزراوي باستثناء صحوة متأخرة للكوماندوز في آخر خمس دقائق كادت تسفر عن هدفين والعودة الى المباراة من جديد في أعقاب هدفي الجزيرة·
والملفت أن أحداث هذا الشوط انحصرت في ربع الساعة الأخير فقط بعد غياب الخطورة الحقيقية على المرميين رغم المحاولات المستمرة التي قام بها الجزيرة على المرمى وتدخل قائم الشعب في الدقيقة 14 لمنع حسين سهيل من إحراز هدف السبق برأسه على إثر ركلة حرة نفذها صالح عبيد من خارج المربع وكذلك الفرصة الذهبية التي ضاعت من ابراهيما دياكيه في الدقيقة 20 عندما اصطدم بدفاع الكوماندوز وهو على أمتار قليلة من المرمى وكان من الطبيعي أن يسفر الضغط الجزراوي عن أكثر من هدف، فبعد مرور نصف ساعة نجح توني في مراوغة دفاع الكوماندوز يمينا ثم يسارا وسدد بيسراه كرة زاحفة في الزاوية اليمنى الضيقة محرزا اول الأهداف، وبعد دقيقتين عزز حسين سهيل الهدف عندما قاد أحمد محمد هجمة مركزة ومرر الى دياكيه وبدوره الى توني الذي مرر كرة رأسية الى حسين فتابعها مباشرة في المرمى·
في نفس الوقت بدا الشعب تائها وغير منظم في هجماته ولوحظ مدى تأثره بغياب هدافه وورقته الرابحة اللاعب الايراني علي سامره بسبب الإنذار الثالث بالاضافة الى مشاركة مواطنه جواد كاظميان رغم الاصابة مما أثر على فعالية الفريق على المرمى ولم يتمكن اللاعب الصاعد عبدالله عيسى من سد فراغ علي سامره فبعد الهدف الثاني الذي سجله حسين سهيل سنحت فرصة ذهبية لعبدالله داخل منطقة الجزاء لكنه أهدرها وكرر كاظميان نفس المشهد بعد ذلك عندما انفرد بالمرمى وسدد بجانب القائم الأيمن وسط ذهول الشعباوية وقبل نهاية الشوط بدقيقتين ضاعت فرصة مؤكدة من الكوماندوز عندما لعب سيف محمد كرة رأسية من داخل منطقة الجزاء صدها حارس الجزيرة علي خصيف ببراعة وعادت الى عبدالله عيسى ليتابعها برأسه بيد الحارس لينتهي الشوط بتقدم الجزيرة بهدفين نظيفين·
شهد هذا الشوط بطاقة صفراء واحدة كانت من نصيب عبدالرحمن ابراهيم كابتن الشعب بسبب الخشونة·
الشوط الثاني
في بداية الشوط الثاني أجرى يوسف الزواوي مدرب الشعب أول تغيير بإشراك خالد صقر بدلا من عمران الجسمي وتحويل سمير إبراهيم من الدفاع الى الهجوم بجانب جواد كاظميان وبعد ثلاث دقائق يلعب كاظميان كرة رأسية بجانب القائم وعوضها في الدقيقة الخامسة عندما تصدى لركلة جزاء نجح في إيداعها المرمى في المحاولة الثانية بعدما أعاد حكم الساحة الركلة نتيجة لتقدم حارس الجزيرة من مرماه ولم تدم فرحة الكوماندوز طويلا فبعد خمس دقائق ينجح حسين سهيل بتسجيل الهدف الثالث لفريقه والثاني له أثر تمريرة من دياكيه·
وفي الدقيقة 23 يتقدم عبدالله عيسى مهاجم الشعب والذي تسبب في ركلة الجزاء داخل المربع ويسدد كرة صاروخية بيد حارس الجزيرة وبعد الفرصة يجري مدرب الشعب التغيير الثاني فيدفع بيوسف حسن بدلا من راشد الدوسري وفي المقابل يدفع فيرسلاين مدرب الجزيرة بلاعبين اثنين دفعة واحدة سالم مسعود بدلا من توني الذي تعرض لإصابة خفيفة وعادل نصيب بدلا من صالح عبيد·
ويهاجم الجزيرة وفي الدقيقة 30 يدخل محمد أحمد داخل المربع ويسدد لكن الدفاع يبعدها في الوقت المناسب بعدها يستنفد الجزيرة تغييراته بدخول رضا عبدالهادي بدلا من حمد محمد، وتلوح فرصة ذهبية لدياكيه في قبل النهاية بثلاث دقائق لكن حارس الشعب جمال عبدالله يحول الكرة الى ركلة ركنية وفي الدقيقة الاخيرة يحصل لاعب الجزيرة عادل نصيب على بطاقة صفراء ليعلن بعدها الحكم الدولي علي حمد نهاية المباراة بفوز مستحق للجزيرة·