عربي ودولي

ايساف تعلن مقتل زعيم بارز لـ طالبان



عواصم-وكالات الأنباء: حث الرئيس الاميركي جورج بوش دول حلف شمال الاطلسي على ارسال مزيد من القوات للمهمة في افغانستان· فيما أعلنت قوات حلف شمال الاطلسي أمس أن زعيما بارزا من ''طالبان'' لقي حتفه خلال غارة جوية شنتها قوات الحلف بإقليم هلمند جنوب أفغانستان · ودعا بوش امس الى رفع القيود المفروضة على قواعد تدخل جنود الحلف وقال في واشنطن تحسبا لهجوم تشنه طالبان (حتى ينجح الناتو عليه العمل لنسد الثغرات الامنية) واضاف عندما تستدعي الحاجة وعندما يقول قادتنا لبلدانهم نحتاج لمساعدة اضافية على بلدان الاطلسي تقديمها لانجاح المهمة مؤكدا ان الاخير سيشن هجومه الخاص على طالبان ·
من جهة اخرى ذكرت إيساف في بيان إن الملا منان قتل بجانب عشرة مسلحين آخرين في غارة جوية شنتها قوة (إيساف) بقيادة حلف شمال الاطلسي بمنطقة قلعة موسى المضطربة الخاضعة لسيطرة ''طالبان'' منذ أسبوعين·
وذكرت أن''منان كان زعيما للمتطرفين في ''طالبان'' لعب دورا محوريا في السيطرة على مركز منطقة قلعة موسى''،مضيفة أنه كان ينسق الهجمات ضد القوات المشتركة بالاقليم ويتحمل شخصيا مسؤولية الهجوم على سد كهرومائي بمنطقة كاجاكي المجاورة·
ونقل البيان عن الليفتنانت كولونيل أنجيلا بيلينجز قولها إن ''هذا الزعيم العنيف الشرس لن يخوف الشعب الافغاني بعد الآن ويضعف حكومته الشرعية''· وقال وزير الدفاع الأفغاني عبد الرحيم وارداك ''استعد الجيش الافغاني من اليوم الاول لتنفيذ عمليات بجانب قوات (إيساف) في قلعة موسى لكننا لا نزال ننتظر حتى الآن بسبب بعض التعقيدات السياسية والمفاوضات التي اقترحتها الحكومة''·
وأضاف وارداك ''سنواصل مراقبتنا لتطور الاوضاع في موسى قلعة وعندما يحين الوقت المناسب ونحصل على موافقة السلطات السياسية أعتقد أننا سننفذ العملية''·
إلى ذلك طالب السفير الاميركي في كابول رونالد نومان دولا اعضاء في حلف شمال الاطلسي ببذل المزيد من اجل مساعدة قوة الحلف على مواجهة تمرد حركة ''طالبان'' في جنوب افغانستان· واوضح ''بعض الشركاء في حلف شمال الاطلسي يقومون بالكثير مثل البريطانيين والكنديين والهولنديين والدنماركيين والرومانيين لكني اتمنى ان ارى دول الحلف تضع بشكل مشترك قوات يعتبرها الحلف وقيادته العسكرية ضرورية''·واعتبر ان ''سوء فهم للوضع او عدم دراية'' هو وراء تردد بعض دول حلف شمال الاطلسي في ارسال قوات اضافية من دون ان يسمي هذه الدول·وتساءل ''هل يمكننا الاستمرار من دونها ؟ الجواب نعم لكن آمل ان يقوم حلفاؤنا بما يجب عليهم القيام به'' ، مبديا أسفه على عدم تحركهم·
على صعيد متصل وقال البنتاجون إن اللواء 173 المحمول جوا الذي يضم 3200 جندي ويتمركز في فيسنزا بايطاليا سيحل محل لواء آخر مددت خدمته الشهر الماضي من أجل دعم القوة الأمنية التي يقودها حلف شمال الأطلسي قبل هجوم متوقع لمقاتلي ''طالبان'' في الربيع، وسيبقي القرار على لواءين مقاتلين في أفغانستان·وقال بيان للبنتاجون ''توفر وحدات اللواءين القتاليين في افغانستان قدرة عسكرية وقوة قتالية مطلوبة لحلف شمال الأطلسي لمواصلة مبادراته في دعم الاستقرار والأمن في الشتاء والربيع بينما يحرمان ''طالبان'' من ملاذ آمن·''
من جهة أخرى اعرب الرئيس الافغاني حامد قرضاي الذي يقوم بزيارة رسمية للندن ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمس الأول عن تفاؤلهما حيال نتائج الحرب التي تشن على حركة ''طالبان'' مع حثهما باكستان على تقديم مساهمتها في هذه الحرب·
وشدد بلير على عزم بريطانيا ''انهاء العمل'' الى جانب قوات الحلف الاطلسي لافشال حركة طالبان في وقت يستعد فيه المتمردون وكذلك قوات التحالف لشن هجوم في الربيع·وقال بلير اثر لقاء مع قرضاي ''نحن عازمون على القيام بكل ما يلزم وكما نتوقع''، فأنهـــا معركة مشتركة ·