الرياضي

مجيدي: سأرحل من الإمارات إذا فشلت في إحراز الدوري أو الكأس

محمد حمصي:

بعد مباراة الوصل حرص النجم الإيراني فرهاد مجيدي على توجيه هذه ''الرسالة'' عبر ''الاتحاد الرياضي'' وتخيلنا في البداية أن الأمر مرتبط بعدم نجاح مهمته مع النصر خلال مشواره القصير في القلعة الزرقاء وشرح الأسباب التي حالت دون ظهوره بالمستوى الذي يتناسب مع امكانياته وشهرته·· لكن فرهاد فاجأنا بإعلانه التحدي وقوله:
''لن أبالغ إذا قلت: إنني اذا فشلت في تحقيق إحدى البطولتين مع الأهلي الدوري أو الكأس فإنني سأترك ملاعب الإمارات نهائيا وسأعود إلى ايران''·· ويتابع فرهاد كلامه، مؤكدا أن رسالته هذه لم تأت من فراغ، إنما من حقائق ومعطيات يعرفها الجميع عن الامكانيات الكبيرة المتوفرة بالفريق الأهلاوي والتي قادته في الموسم الماضي لإحراز لقب الدوري بعد 25 عاما، ومن خلال معايشته السابقة للفريق يرى أنه قادر على الاحتفاظ باللقب أوتعويضه ببطولة الكأس، بمعنى أن إحدى البطولتين لن تخرج من القلعة الحمراء على حد قوله·
ويؤكد فرهاد أن حصول الأهلي على بطولة من البطولتين أمر مفروغ منه اذا ما استعاد الفريق نفس صورة الموسم الماضي، ويضيف النجم الايراني أن البعض يعتقد أن بطولة الدوري أصبحت مستحيلة نظرا لاتساع الفارق بينهم وبين الشعب والوصل متصدري المسابقة، مشيرا الى أن فارق النقاط العشر ليس مستحيلا، مستشهدا بما حدث في الموسم الماضي عندما انفرد الوحدة بالصدارة بفارق 13 نقطة، ونجح الفريق الأهلاوي بمطاردته وجره الى مباراة فاصلة تكللت اخيرا بالنجاح وبوقوف الأهلي على منصة التتويج، ويطلب فرهاد من زملائه اللاعبين طي صفحة الوصل بكل مشاكلها وأخطائها والالتفات للمستقبل بنظرة كلها تفاؤل لكون الأهلي ''ناديا كبيرا''، ويمتلك كل المقومات التي تؤهله لتحقيق البطولات وباختصار فهو فريق بطل، كما يطلب فرهاد من الجماهير الوفية مساندة فريقها وعدم التخلي في هذه المرحلة الدقيقة بالذات، وطي صفحة المباريات الأربع الأخيرة التي أبعدتهم عن صدارة الدوري·
متى يعود فرهاد؟
وأسأل النجم الإيراني متى سيعود للظهور من جديد والتألق في الملاعب كما فعل مع الوصل في بداية علاقته بكرة الإمارات ثم الأهلي في منتصف الموسم الماضي؟ فيجيب بأنه لايزال يحتفظ بخصوصيته في التهديف، وسوف يثبت ذلك في المباراة القادمة أمام الشارقة، قائلا: إن هذه المباراة ستشهد عودة الأهلي الحقيقي وفرهاد الحقيقي·
ويوجه فرهاد كلامه لجماهير الأهلي وكل الغيورين على الفانلة الحمراء بأن هناك (12) مباراة اخرى، ويمكن تعويض النقاط الضائعة والعودة الى دائرة المنافسة، ويقول فرهاد: إن اللاعبين قادرون على تصحيح الأخطاء التي صاحبت الجولات الاربع الاخيرة وتحقيق نتائج ايجابية، ويتوقف فرهاد مجيدي عند محطة النصر وغيابه عن الاضواء خلال الفترة السابقة، قائلا: إن النصر فريق كبير ويملك لاعبين على درجة عالية من الكفاءة، لكنه ليس بالضرورة ان يحالف اللاعب النجاح رغم كل هذه المميزات، لافتا الى أنه لم يكن محظوظا مع الفريق النصراوي، مشيرا إلى أن الوضع ربما يختلف في الأهلي، لأنه لديه تجربة سابقة مع الفريق وقادر على التكيف والانسجام مع لاعبيه·
ويضيف فرهاد: أنه لم يفشل مع النصر كما يردد البعض، بل كانت الظروف أقوى منه ولم يستطع ان يترجم خبرته وامكانياته بالشكل المطلوب، واكتفى بتسجيل أربعة اهداف: اثنان في الدوري، والآخران في الكأس، في نفس الوقت يتقدم فرهاد بكل الشكر والتقدير الى إدارة نادي النصر ولاعبيه وجماهيره على تعاونهم معه وتقديم كل ما هو مطلوب لانجاح مهمته·
الصفقة الأهلاوية
وبسؤاله عن المبلغ الذي تقاضاه نظير انتقاله الى النادي الأهلي، يؤكد فرهاد مجيدي أنه لم يتقاض أي مبلغ، لأن قرار الانتقال واضح وعلى سبيل الإعارة، مشيرا الى أنه سيحصل فقط على نفس المرتب الذي كان يتقاضاه في النصر·
عودة كريمي
وفي معرض حديثه عن اللاعب الأورغواني مارتن بارودي، يبدي فرهاد إعجابه بمستوى هذا اللاعب وامكانياته الفنية العالية والدور الذي يقوم به في خط الوسط، ويضيف أنه كان يتمنى عودة مواطنه علي كريمي لاعب الأهلي السابق والمحترف حاليا في نادي بايرن ميونيخ الألماني ليشكل معه ثنائيا خطيرا، قائلا: إنه على قناعة بأن وجود كريمي معه سيساعد الفريق الأهلاوي على تحقيق بطولتي الدوري والكأس معا، ويضيف فرهاد أن كريمي سيعود الى القلعة الحمراء بعد انتهاء عقده مع الفريق الألماني·
''عشق'' دبي
وردا على سؤال حول رغبته بالاحتراف في أوروبا وتكرار ذلك في عدة مناسبات سابقة، يجيب فرهاد بأنه لا يريد الخوض في هذا الموضوع لسبب بسيط وهو أنه يعشق دبي هــو وأسرته، ويفضل البقاء فيها مهما كانت الإغراءات القادمة من الأندية الأوروبية·