عربي ودولي

البابا يلتقي أقارب الجنديين الإسرائيليين الأسيرين

الفاتيكان -د ب أ: رحب البابا بينيديكت السادس عشر أمس بأقارب الجندين الإسرائيليين المختطفين اللذين تم أسرهما في لبنان منذ يوليو الماضي، وأعرب عن أسفه إزاء الهجوم الذي وقع بالقرب من بيروت والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثين بجروح·
وحضر أقارب الجنديين إيهود جولدفاسر، وإلداد ريجيف الجلسة العامة التقليدية التي تعقد في منتصف الأسبوع بالفاتيكان، وتمكنوا بعد ذلك من مصافحة البابا وتبادلوا معه أطراف الحديث لبضع ثوان· كما بعث البابا برسالة إلى مسؤولي الكنيسة في لبنان أعرب لهم فيها عن شعوره بالأسى لهجوم شمال شرق العاصمة، وحث الشعب اللبناني على نبذ العنف والحفاظ على الوحدة الوطنية والصالح العام·