دنيا

تنفق ثروة لتبدو دمية!

القاهرة (الاتحاد)

أنفقت شابة إنجليزية نحو 20 ألف جنيه إسترليني على الملابس والأحذية والشعر المستعار والأكسسوارات في محاولة لتبدو وكأنها دمية.
وترتدي جايد سميث، 21 عاماً، من والينجتون ساري، العدسات اللاصقة المستديرة لتكبير عينيها وجعلها على شكل عيون الدُمى، كما أنها تستيقظ في الرابعة صباحاً حتى يكون لديها الوقت اللازم للاستعداد، بحسب موقع dailymail.
جايد عاملة بيع بالتجزئة، وأصبح يطلق عليها لقب «الأميرة جاديت» على وسائل التواصل الاجتماعي، وعادة ما تشتري ملابسها بالشحن من اليابان وكوريا.
وتقول جايد، إنها تملك ما يقرب من 40 زوجاً من الأحذية وحوالي 40 من سلاسل المفاتيح، بالإضافة إلى شرائها الكثير من الألعاب، وقد تم تشخيص جايد بمرض «فيبروميالغيا»، وهي حالة مزمنة تسبب آلاما في العضلات وكدمات في جميع أنحاء الجسم وتتطلب تناول دواء مسكن للآلام يومياً، حيث تقول إن نفقاتها الباهظة ورغبتها في التحول لما يشبه الدمية هروب من الحالة المرضية.