عربي ودولي

قلق ألماني من أحداث مصر

برلين(ا ف ب) - أعرب وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيلي امس عن «قلقه» حيال الاضطرابات التي تهز مصر، مبديا تعاطفه إزاء ضحايا أعمال العنف. وقال الوزير الألماني في بيان «إني أرى بقلق أن مصر لم تتوصل بعد إلى إجراء النقاش سلميا حول الطريق الصحيح الذي يفترض سلوكه من اجل مستقبل إيجابي للبلد». وأضاف أن «تعاطفنا يتجه نحو ضحايا أعمال العنف وعائلاتهم والمقربين منهم».
وتابع فسترفيلي يقول إن «الممارسة السلمية لحق التظاهر يجب أن لا تكون محدودة وارحب في هذا الصدد بالتصريحات الواضحة للرئيس محمد مرسي.
وأوضح أن «ألمانيا على استعداد لدعم عملية الانتقال الصعبة في مصر»، مضيفا أن الزيارة المقبلة لمرسي إلى برلين «فرصة جيدة للتطرق إلى هذه المسألة» في العمق.