الاقتصادي

النعيمي: أسواق النفط أفضل حالا و أوبك قد لا تغير سقف الإنتاج



عواصم -رويترز: انخفضت أسعار النفط الخام في المعاملات الصباحية في أوروبا أمس بعد أن قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن منظمة أوبك قد لا تضطر الى تغيير مستوى الانتاج عندما يجتمع وزراؤها في فيينا الشهر المقبل· وقال النعيمي في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال ''إذا كنت تسألني عما إذا كنا (في أوبك) سنقرر تخفيضات اضافية أو زيادة الامدادات فأنا لا أعلم·'' وأضاف ''لكن قد لا يكون هناك ما يدعو للتغيير على الارجح إذا ظل الاتجاه على ما هو عليه اليوم مع تحسن السوق بدرجة أكبر·'' وتزايدت الضغوط على السوق بفعل أنباء ذكرت أن شركات تكرير اسيوية ستحصل على امدادات اضافية من الخام السعودي في مارس·
وكان مزيج برنت ارتفع يوم الجمعة الى 59,63 دولار للبرميل كما صعد الخام الامريكي الخفيف الى 60,80 دولار لتصل الاسعار الى أعلى مستوياتها منذ الثالث من يناير الماضي· لكن الاسعار تراجعت في أواخر المعاملات·
ومن العوامل التي تدعم السوق استمرار التوترات بين الغرب وايران حول برنامجها النووي·
وفي الساعة 0943 بتوقيت جرينتش جرى تداول الخام الامريكي بسعر 58,99 دولار للبرميل بانخفاض 90 سنتا عن سعره يوم الجمعة بعد هبوطه في وقت سابق الى 58,85 دولار للبرميل· كما انخفض مزيج برنت في المعاملات الاجلة 91 سنتا الى 58,10 دولار للبرميل· وهبط سعر السولار (زيت الغاز) 4,50 دولار الى 521,75 دولار للطن·
وهذه أول تعليقات مباشرة يدلي بها النعيمي عن سوق النفط منذ انتعشت الاسعار الى نحو 60 دولارا للبرميل من أدنى مستوياتها منذ 20 شهرا والذي سجلته في منتصف يناير عند 49,90 دولار للبرميل· وقال الوزير السعودي إن انتاج المملكة الآن يتراوح بين 8,5 و8,6 مليون برميل يوميا· ويقل ذلك نحو مليون برميل يوميا عن مستوى الانتاج قبل نحو ستة أشهر· وأظهر استطلاع أجرته رويترز ان انتاج السعودية في يناير بلغ 8,73 مليون برميل يوميا قبل بدء تطبيق خفض ثان للانتاج قررته أوبك اعتبارا من أول فبراير الجاري· وكانت أوبك اتفقت على خفض الانتاج 1,7 مليون برميل يوميا خلال الاشهر الاربعة الماضية بهدف وقف انخفاض الاسعار·
واقترنت هذه التخفيضات بطقس بارد في الولايات المتحدة وزيادة في التوترات السياسية مما أدى الى تجدد الطلب من المستثمرين وأنعش الاسعار رغم أن النعيمي حذر من ان الامور قد تتغير قبل اجتماع أوبك في 15 مارس· وقال النعيمي ''لن يدهشني أن أرى أرقاما مختلفة ووضعا مختلفا في الخامس عشر من مارس·'' ويعتقد كثير من المحللين أن أوبك تهدف الى الحفاظ على أسعار النفط بين 55 و60 دولارا للبرميل من الخام الامريكي لكنها لم تحدد سعرا مستهدفا·
وقالت الصحيفة إن النعيمي ألمح إلى أنه ربما يرغب في الاحتفاظ بمنصبه بعد التعديل الرئيسي الاول الذي يتوقع أن يجريه الملك عبد الله قريبا وربما الشهر المقبل·
وقال النعيمي الذي قارب على إكمال فترة ثالثة مدتها أربع سنوات ''الوزراء لا يتقاعدون في العادة· فالملك يعينهم والملك يعفيهم من مناصبهم ما لم يكن هناك سبب طبي خطير وكما ترون أنا لائق بشكل معقول وفي حال طيبة·'' وأضاف أن المملكة تمضي قدما في خطتها لزيادة الطاقة الانتاجية الى 12,5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2009 ارتفاعا من 11,3 مليون برميل في اليوم في الوقت الحالي·
وتابع ''مما نراه فإن العالم سيحتاج لما تنتجه السعودية· ما من شك أنه سيكون هناك طلب في عام ·2009


الأسعار مرتفعة

قال كلود ماندل رئيس وكالة الطاقة الدولية امس إن أسعار النفط الحالية التي تقترب من 60 دولارا للبرميل مازالت مرتفعة جدا·
وقال ماندل لرويترز إن المعروض النفطي جيد في الاسواق وان مخزونات الدول المستهلكة بلغت مستويات تبعث على الرضا·
ولكنه أضاف انه لا مجال للتعامل مع الامر بخفة نظرا لأن فصل الشتاء لن ينتهي قبل عدة اسابيع إلى جانب مخاطر تصاعد التوتر العالمي·
وقال ماندل ''لا تزال مخزونات (دول) منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عند مستويات مقبولة· تراجعت أسرع من المعتاد بكل تأكيد ولكن ذلك يرجع لتطبيق أوبك تخفيضات الانتاج·'' وتابع ''مستوى المعروض في السوق جيد ولكن لا مجال للتهاون· لم ينته فصل الشتاء بعد وهناك مخاوف سياسية·'' وذكر أن أي تلميحات لخفض جديد لانتاج أوبك ''ليست موضع ترحيب''·

تأييد قطري

قال عبد الله العطية وزير الطاقة القطري إن بلاده راضية عن أوضاع سوق النفط ولا ترى حاجة لأن تخفض أوبك انتاجها مرة أخرى·
وأضاف العطية انه يتفق مع تصريحات وزير النفط السعودي علي النعيمي لصحيفة وول ستريت جورنال التي أشار فيها إلى أن السوق في وضع أفضل مما كانت عليه من قبل وأن أوبك قد لا تحتاج إلى تغيير مستويات إنتاجها·
وقال العطية للصحفيين انه يتفق مع النعيمي مئة بالمئة·
وأضاف انه بافتراض عدم تغير الأوضاع فإنه سيسعده ألا تغير أوبك مستويات الانتاج في مارس·
وقال انه على ثقة من أن أوبك لن تغير مستويات الانتاج لكن إذا حدث تغير كبير في الإسعار فسيتعين مناقشة الأمر موضحا أن ذلك يعتمد على درجة التغيير في الأسعار·
وقال انه إذا انخفض سعر البرميل دون مستوى 50 دولارا فإن ذلك لن يكون جيدا للمنتجين وإذا زاد عن 60 دولارا للبرميل فإن ذلك لن يكون جيدا للمستهلكين·
لذلك أشار إلى انه يتعين الحفاظ على الأسعار عند مستوى يرضي جميع الأطراف·

شتات أويل النرويجية
تحقق أرباحا قياسية في 2006

أوسلو-د ب أ: أعلنت شركة ستات أويل النرويجية للنفط أمس في أوسلو أنها حققت أرقاما قياسية في الأرباح خلال العام الماضي 2006 بفضل ارتفاع أسعار النفط والغاز·
وذكرت مصادر الشركة التي تملك الدولة أغلب أسهمها أن الزيادة في صافي الأرباح بلغت العام الماضي 32 بالمئة لتصل إلى 6ر40 مليار كرون نرويجي (نحو 5ر6 مليار دولار)·
وأضافت مصادر الشركة أن الزيادة في المبيعات بلغت 10 بالمئة لتصل إلى 423 مليار كرون (7ر67 مليار دولار)، في الوقت الذي انخفضت فيه كميات الإنتاج اليومية من 2ر1 مليون برميل إلى 1ر1 مليون برميل·